الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المعايطة: التعددية السياسية الممثل الحقيقي للديمقراطية

تم نشره في الخميس 5 آذار / مارس 2009. 02:00 مـساءً
المعايطة: التعددية السياسية الممثل الحقيقي للديمقراطية

 

 
عمان - الدستور

اكد وزير التنمية السياسية موسى المعايطة ان لا نية للحكومة للتقدم بمشروع قانون جديد للنقابات المهنية وان "قوانين النقابات تعدها هيئاتها العامة".

واشار المعايطة خلال استقباله امس وفد مجلس النقباء الى انه سبق للحكومة ان سحبت مشروع قانون النقابات الموحد من مجلس النواب بعيد تشكيل الحكومة في تشرين الثاني 2007 ، مبينا ان أولوية الحكومة في المرحلة المقبلة هي لإقرار قانون الجمعيات ثم لقانون الانتخاب.

وشدد حرص الحكومة والوزارة على التعاون مع النقابات المهنية باعتبارها بيوت خبرة ومؤسسات وطنية مهمة ، وقال: ان النقابات قامت على مدى سنوات طويلة بتحمل عبء كبير عن الحكومة ومؤسسات الدولة.

ووعد المعايطة بتلبية دعوة مجلس النقباء لزيارة مجمع النقابات المهنية والالتقاء بالمجلس لبحث مطالب النقابات وهمومها.

وبين انه ايد ويؤيد اعتماد مبدأ التمثيل النسبي في انتخابات النقابات وتحديدا في انتخاب هيئات وسيطة (الهيئات المركزية) بين الهيئة العامة ومجلس النقابة ، مشيرا الى ان هذا الرأي يؤيده نقابيون ، بل واعتمد موضوع الهيئات المركزية في عدد من النقابات ويأتي من باب توسيع المشاركة امام الجميع ، مؤكدا انه رغم ان هذا هو رأيه الشخصي فان تعديل قوانين النقابات هو شأن الهيئات العامة ، متمينا ان تكون النقابات دائما نموذجا لمختلف مؤسسات الدولة ، واضاف: اعتقد ان الممثل الحقيقي للديمقراطية هي التعددية السياسية.

ورأى ان على النقابات المهنية ان تطالب بتطوير الحياة السياسية وان من واجبها ان تقدم النموذج الديمقراطي وتوسيع باب المشاركة ، واعدا بالانفتاح على النقابات التي دعا ممثلوها في الاجتماع الى التسريع في إقرار بعض التشريعات المرفوعة الى الحكومة ومجلس الامة.

وقال رئيس مجلس النقباء عبدالهادي الفلاحات ان الوزير اكد خلال استقباله امس وفدا يمثل النقابات المهنية ان الوزارة تنوي التقدم بنصائح للنقابات المهنية وان الاخذ بها او ردها عائد لها ، معربا عن ارتياحه للقاء الذي تم خلاله تهنئة الوزير بتوليه حقيبة التنمية السياسية ، وقال ان الوفد دعا للانحياز للنقابات المهنية بصفتها بيوت خبرة حريصة على مصلحة الوطن ودفع عجلة التنمية السياسية والاقتصادية فيه.

واكد ضرورة تعزيز التنمية السياسية في البلاد وتمنى على الحكومة العمل تعديل قانون الاجتماعات العامة وقانون الانتخاب والقوانين الناظمة للحريات العامة والعمل السياسي باتجاه مزيد من الانفتاح والتنمية السياسية ، مؤكدا حرص النقابات على التعاون والحوار مع الحكومة والوزارات المعنية بما يخدم مصالح البلد والنقابات.

من جانبه شدد نقيب الاطباء البيطريين عبد الفتاح الكيلاني ضرورة تعزيز العلاقة الايجابية والانفتاحية بين الحكومة والنقابات ، متمنيا على رئيس الوزراء المهندس نادر الذهبي تلبية دعوة النقابات بزيارتها ولقاء مجلس النقباء.

وجدد نقيب الصيادلة طاهر الشخشير دعوة النقابات المهنية الخمس الى انصاف اعضائها من الموظفين في القطاع العام برفع العلاوة المهنية من %120 الى %150 لافتا الى ان كلفة رفع العلاوة لاعضاء النقابات الخمس لا تتجاوز 1,2 مليون دينار سنويا.



Date : 05-03-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش