الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمير علي: حان الوقت لوصول عربي لرئاسة «الفيفا»

تم نشره في الخميس 3 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:00 مـساءً

عمان - الدستور
قال سمو الأمير علي بن الحسين نعم الفيفا في وضع صعب جدا في الوقت الحالي، وهذا مرتبط لحب الناس بكرة القدم في العالم، فسمعة الاتحاد الدولي في الوقت الحالي عكس ذلك وأنا كنت على قناعة بضرورة التغيير، وسبق لي أن خدمت (4) سنوات في المكتب التنفيذي لكن وجدت أن الطريقة الوحيدة لتغيير الفيفا لصورة ايجابية هو ترشح أحد لمنصب الرئيس.
جاء ذلك في مقابلة أجراها معه الزميل وديع فعاني في برنامج «حوار» الذي يبث على قناة فرنسا 24.
وأضاف سموه: انتخبت لمنصب نائب الرئيس من قبل أهلنا العرب وأسرة الاتحاد الآسيوي، حيث أن هدفنا جاء لتغيير الوضع الذي كنا فيه والتقدم للمستقبل لتنفيذ متطلبات شبابنا وشاباتنا في العالم، حيث أعتقد أن الطريقة الوحيدة للتغيير تأتي عبر رئاسة الفيفا الأمر الذي يلبي طموحات شبابنا في العالم وأن يكون ذلك في وضع حضاري.
هناك اقتراحات كثيرة للتغيير والاصلاحات في داخل الفيفا، لذا فإن من واجبنا القيام بذلك، وبنفس الوقت إن فعلنا ذلك ممكن أن نركز على تطوير اللعبة في عدة مناطق، وهناك تعطش لتطوير اللعبة وإن كانت السمعة طيبة لا بد من ذلك الاستثمار.
وأكد سموه أن الخوف يأتي إذا لم نعمل على التغيير خاصة في الانتخابات القادمة التي تعد حساسة وضرورية جدا، وذلك بسبب الضغط الخارجي المطالب بالتغيير، حيث أن الفيفا يعد مظلة للجميع ويجب علينا أن نعمل في هذا الوقت ويجب علينا أيضا حمايتها بهدف حماية شبابنا في كل البلدان، وأنا كرئيس اتحاد أعرف ما هي أهدافنا وطموحاتنا للمستقبل ونحن نستطيع عمل كل شيء.
وعن عدد المرشحين لمنصب الرئيس قال سموه: إن هذا شيء ديمقراطي وشيء ايجابي وكل مرشح له طريقته وآراؤه، فأنا أركز على طريقتي في الانتخابات وأنا أول من خاض الانتخابات أمام بلاتر لأنني عرفت أن الفيفا بحاجة لتغيير جذري.
وعن الدعم الذي يحظى به قال: رئيس الاتحاد الدولي هو للعالم كله وحان الوقت لوصول مرشح عربي لمنصب رئيس الفيفا، وأنا حاليا أركز على دعم جميع الاتحادات في العالم، كوني سأكون ممثلا للجميع وهذا هو الطريق الصحيح لدينا مع ضرورة ابعاد السياسة عن الرياضة، لذا فإن كل اتحاد له رأيه واستقلاليته في انتخاب المرشح الذي يفيد العالم، لذا إن من المفروض عدم التدخل السياسي في ذلك الأمر.
وأضاف سموه: لقد تجولت في العالم وبالفعل لاحظت أن أغلب الاتحادات تحتاج للتغيير فهم حاليا «يستحون لبس» اسم الفيفا، وهذا هو الواقع الحالي فهم يحتاجون للثقة بأن يكون هناك من يغير هذا التفكير ويلبي طموحاتهم وهو الاساس والطموح، فالشعوب حول العالم تعشق كرة القدم، وكل اتحاد له رغبته وأفكاره لذا لا يجب أن يكون هناك ضغوطات على سيادتهم.
وذكر سموه أنه في الانتخابات الماضية شعر بأن هناك الكثير من الاتحادات تحس بالرعب والخوف من اتخاذ قرار لان ذلك القرار ينعكس سلبيا عليهم ويجب أن لا يتم ذلك في الانتخابات المقبلة.
وعن منح شرف التنظيم لروسيا وقطر قال سموه: القرارات اتخذت ولكن المستقبل يجب علينا التأكيد على أن تكون هذه القرارات اتخذت بطريقة سليمة ومعروفة أثناء التصويت وأن يكون التنظيم بـ»ميزان عالمي».

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش