الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تنشرهما « الدستور» لأول مرَّة : صورتان نادرتان تجمعان الرئيسين الشهيدين هزَّاع المجالي ووصفي التل

تم نشره في الخميس 15 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 03:00 مـساءً
تنشرهما « الدستور» لأول مرَّة : صورتان نادرتان تجمعان الرئيسين الشهيدين هزَّاع المجالي ووصفي التل

 

 
يحتفظ الدكتور محمد خلف التل رئيس غرفة صناعة الزرقاء ونقيب الأطباء البيطريين الأسبق بصورتين نادرتين تنشرهما الدستور لأول مرَّة وتجمعان الرئيسين الشهيدين بإذن الله الأستاذ هزَّاع المجالي والأستاذ وصفي التل ، وتجدر الإشارة إلى أن ثلاثة من رؤساء الحكومات الأردنية لقوا حتفهم في عمليات إغتيال جبانة ، وكان أولهم الرئيس الشهيد بإذن الله إبراهيم هاشم الذي تمَّ اغتياله بوحشية مع زميله الوزير سليمان طوقان في أحد فنادق بغداد ظهيرة يوم18 ـ تموز ـ 1958 م الذي شهد انقلابا عسكريا قاده عبد الكريم قاسم الذي اغتيل بعد سنوات في صباح 8 ـ 2 ـ 1963 م ، وكان الرئيس إبراهيم هاشم على رأس وفد أردني رسمي في مهمة رسمية تتعلق بحكومة الإتحاد العربي الهاشمي الذي حقق الوحدة بين الأردن والعراق عندما أعلنت القيادتان الأردنية والعراقية في 14 ـ 2 ـ 1958 م عن خطوة توحيدية بين بلديهما تحت إسم"الإتحاد العربي الهاشمي .

بعد عامين كان الأردن يقدًّم أحد رؤساء حكوماته شهيدا ثانيا بإذن الله ، ففي الساعة العاشرة والنصف من صباح يوم الاثنين 29 ـ آب ـ 1960 م وهو اليوم الذي كان الرئيس هزَّاع المجالي قد خصَّـصه بشكل دوري لاستقبال المواطنين لتلبية مطالبهم وحل مشاكلهم إهتزت عمـَّان من جراء دوي إنفجار ضخم تبين أن مصدره مكتب الرئيس هزاع المجالي في مقر رئاسة الوزراء في موقعه القديم على طريق السلط ( البنك المركزي حاليا ) وأدى الإنفجار إلى استشهاد الرئيس المجالي وعدد من كبار الموظفين وبعض المواطنين ، وأعلنت السلطات الأمنية أن الإنفجار كان مخططا له خارج الأردن ، وأدانت محكمة عسكرية عددا من العسكريين والمدنيين بتهمة المشاركة في الجريمة وأعدم بعضهم في ساحة المسجد الحسيني .

وفي صبيحة يوم 28 ـ 11 ـ م1971 انطلقت رصاصات الغدر لتغتال الرئيس الشهيد بإذن الله وصفي التل في بهو فندق الشيراتون في قلب القاهرة أثناء مشاركته على رأس وفد أردني في اجتماع لوزراء الدفاع العرب وكان يحمل مشروعا أردنيا لدعم المقاومة الفلسطينية استهدفته رصاصات الغدر في نفس الوقت الذي استهدفت جسد الرئيس التل ، وكان المشروع الأردني يتمحور حول البنود التالية :

1ـ إعادة تنظيم الجبهات العربية المواجهة لإسرائيل بأربع جهات رئيسية ، ثلاث جبهات دفاعية بصورة رئيسية وجبهة رابعة للهجوم والتصدًّي .

2 ـ الجبهات الثلاث هي الجبهة الجنوبية وتتشكل من القوات المصرية ، والجبهة الشرقية وتتشكل من القوات الأردنية والقوات العراقية ، والجبهة الشمالية وتتشكل من القوات السورية والقوات اللبنانية ، والوظيفة الرئيسية لهذه الجبهات هي صد العدوان وردعه كلما حاول الاعتداء أو التوسع أو الإنتقام .

3ـ الجبهة الرابعة وهي الجبهة الوسطى وتتشكل بصورة رئيسية من المقاومة الفلسطينية لاستنزاف العدو ، كما تتحرك هذه الجبهة وتهاجم من جميع الجبهات ومن الداخل وفي إطار إستراتيجية عربية محددة للمواجهة .

4ـ تقوم الجبهات الثلاث بدعم الجبهة الرابعة ومواجهة جميع ردود فعل العدو على تحركاتها .

Date : 15-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش