الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

واشنطن توقف جمع البيانات عــن هـواتـف الامـيـركيـين

تم نشره في الأربعاء 2 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:00 مـساءً

واشنطن - اوقفت الولايات المتحدة برنامجا مثيرا للجدل لجمع كمية كبيرة من البيانات والمعلومات عن هواتف المواطنين الاميركيين، في خطوة جاءت بعد كشف عميل الاستخبارات السابق ادوارد سنودن عن ذلك البرنامج.
ورحب عدد من انصار الخصوصية وعدد من شركات التكنولوجيا بانهاء برنامج جمع المعلومات، الا ان عددا من المتشددين في شؤون الامن اعربوا عن خشيتهم من ان يعيق ذلك الاجراء جهود اجهزة تطبيق القانون لاحباط الهجمات الارهابية المحتملة. وابتداء من يوم الاحد انهت وكالة الامن القومي برنامجا كشف عنه سنودن في 2013.
وفي وقت سابق من هذا العام صادق الكونغرس الاميركي على قانون عرف باسم «قانون الحرية في الولايات المتحدة» لوقف البرنامج، والغاء بعض من الصلاحيات التي حصلت وكالة الامن القومي عليها في اعقاب هجمات 11 ايلول 2001. وينهي القانون الجديد قدرات الوكالة على الحصول على وتخزين البيانات ومن بينها ارقام الهواتف وتاريخ واوقات المكالمات الهانفية، ولكن ليس محتواها-- من ملايين الاميركيين الذين ليس لهم علاقة بالارهاب.
ويقضي القانون بنقل مسؤولية تخزين البيانات الى شركات الهواتف ويسمح للسلطات بالحصول عليها فقط عند الحصول على تصريح من محكمة مكافحة الارهاب التي تحدد الشخص او مجموعة الاشخاص الذين يشتبه بعلاقتهم بالارهاب.
ودان المنتقدون هذه الخطوة وقالوا انها تجعل الاميركيين اكثر عرضة لهجمات مثل تلك التي شهدتها العاصمة الفرنسية في 13 تشرين الثاني وادت الى مقتل 130 شخصا. وقال السناتور ماركو روبيو الذي يامل في الحصول على ترشيح حزبه الجمهوري لسباق الرئاسة ان هذه الخطوة تاتي «اجتمع فراغ القيادة الرئاسية والتضليل في المعلومات معا (..) لقتل برامج استخباراتية في وقت تتصاعد فيه التهديدات الارهابية على الولايات المتحدة وحلفائها». أما السناتور الجمهوري ريتشارد بور من نورث كارولاينا فقال لشبكة فوكس نيوز الاحد ان «الولايات المتحدة ارتكبت خطأ حقيقيا بالغائها لهذا البرنامج».
وذكر ستيوارت بيكر المساعد السابق لوزير الامن القومي والذي يمارس المحاماة حاليا، انه سيصبح من الاصعب على المحققين جمع «جدول بياني اجتماعي» للمشتبه بهم وهو عبارة عن جدول بياني لكل شخص قاموا بالاتصال به او تحدثوا معه هاتفيا. واضاف ان التحقيقات بشان المشتبه بهم ستتاخر اياما، لانه بدلا من البحث في قاعدة بيانات واحدة كبيرة، ستضطر وكالة الامن القومي الى الاعتماد على البيانات التي تقدمها لها شركات الهواتف.  واضاف «عليهم الانتقال من قاعدة بيانات الى الثانية والثالثة وهكذا». (ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش