الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الذهبي : نعمل على انشاء صندوقين لرأس المال المغامر لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 03:00 مـساءً
الذهبي : نعمل على انشاء صندوقين لرأس المال المغامر لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة

 

 
عمان - بترا

عرض رئيس الوزراء نادر الذهبي في كلمة افتتح بها مساء امس اعمال المنتدى الاقتصادي الاقليمي ، واقع الاقتصاد الاردني والتحديات التي تواجهه واثر الازمة المالية العالمية عليه والخطوات الاصلاحية التي يطبقها الاردن حاليا للتخفيف من اثار هذه الازمة على مختلف القطاعات الاقتصادية.

وقال ان الحكومة ولمواجهة تحديات الازمة تحركت بشكل سريع لتشكيل لجنة عليا وزارية يرأسها رئيس الوزراء لدراسة المؤشرات الاقتصادية وقامت باتخاذ العديد من الاجراءات المالية والنقدية الوقائية للمساعدة في التخفيف من اثار هذه الازمة.

واشار الى ان من بين هذه الاجراءات التي اتخذتها الحكومة والبنك المركزي الاردني اعلان ضمان الودائع لدى البنوك في الاردن حتى نهاية عام 2009 اضافة الى تخفيضات ضريبية في العديد من القطاعات منها السياحة والشقق السكنية.

وقال ان الحكومة اتخذت ايضا خطوات جادة لتسريع وتطوير بيئة الاعمال عبر مجموعة من البرامج الاصلاحية التي تكفل وجود الحكومة كمسهل ومنظم للتجارة والاستثمار وتعزيز دور القطاع الخاص في هذا المجال.

واشار الى الخطوات التي اتخذتها الحكومة لتعزيز دور القطاع الخاص ، حيث اطلقت برنامج الشراكة بين القطاعين العام والخاص الذي يهدف الى تعزيز الخدمات الحكومية عبر استثمارات وخبرات القطاع الخاص.

وبين ان الحكومة تعمل حاليا على انشاء صندوقين لرأس المال المغامر بدعم من بنك الاستثمار الاوروبي ، مبينا ان هذين الصندوقين سيكملان جهود الحكومة في دعم وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

واكد ان تنفيذ اجندة الاصلاح بشكل كامل يبقى اولوية رئيسية للاردن ليس فقط لتحقيق تقدم حقيقي في التنمية الاقتصادية الاجتماعية وانما ايضا لتنفيذ رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني في بناء النموذج الاقتصادي الحيوي والسلم والتعاون الاقليمي والاستقرار الاجتماعي ، ولذلك فان الجهود المكثفة ستستمر لضمان دخول الاردن الى اقتصاد مبني على الاستثمار والمعرفة الذي يوفر انتاجية وفرص عمل اكثر.

وقال رئيس الوزراء ان جهود الاردن الرائدة والناجحة في الاصلاح في المجالات السياسية والاقتصادية والتعليمية والقضائية والادارية تأتي استكمالا لالتزامنا بتحقيق غد افضل لجميع الاردنيين.

وفي مجال الحريات السياسية ، اوضح رئيس الوزراء بان الاردن ماض بعملية اصلاح سياسي واسع تستهدف توسيع المشاركة الشعبية في عملية صنع القرار وتقوية الاحزاب السياسية وتعزيز استقلالية القضاء ، مشيرا بهذا الصدد الى مشروع اللامركزية والمجالس المحلية التي ستنتخب بموجبه والتي تتضمن تخصيص 20 بالمائة من مقاعدها للنساء.

وعبر عن قناعة الاردن التامة بان الامن والاستقرار الاقليمي ، متطلبات رئيسية وعوامل ضرورية في التنمية الاقتصادية ولذلك "فاننا نتطلع وفقا لرؤية جلالة الملك الى تحقيق السلام الشامل في منطقة الشرق الاوسط الذي يلبي حقوق الشعب الفلسطيني في دولته المستقلة على تراب وطنه واعادة جميع الاراضي العربية المحتلة".

واشار الذهبي الى ان الاردن ما زال يواجه العديد من التحديات التي اصبحت اكثر تعقيدا نتيجة للازمة المالية العالمية والتي يتوقع ان تكون لها اثار سلبية على الاردن في العامين الحالي والمقبل ، مشيرا الى ان دراسة اعدها البنك الدولي توضح بان الاضطراب في الاسواق المالية العالمية ستكون له نتائج سلبية على النمو الاقتصادي في الاردن حيث من المتوقع له وفقا للدراسة ان ينخفض في العام الحالي والعام القادم باكثر من 50 بالمائة عن المستويات المخطط لها.

وبين ان الاقتصاد الاردني تأثر خلال التسعة اشهر الماضية من انخفاض في تحويلات العاملين وانخفاض في الصادرات والاستثمارات الاجنبية المباشرة ، مبينا ان جميع هذه العوامل تعد محفزا اساسيا للنمو والتنمية.

واكد رئيس مجلس ادارة بنك الاسكان للتجارة والتمويل الدكتور ميشيل مارتو في كلمة ترحيبية اعتزاز البنك برعاية رئيس الوزراء لهذا التجمع الهام ، معربا عن ثقته بان البحث في الازمة المالية والاقتصادية العالمية لن يخلو من التأكيد على متانة الاقتصاد الاردني ومرونته في مواجهة التحديات.

يشار الى ان المنتدى الاقتصادي الإقليمي لدول الشرق الأوسط وشمال افريقيا 2009 الذي ينظمه معهد التمويل الدولي التابع للبنك الدولي بالشراكة مع بنك الإسكان للتجارة والتمويل سيناقش على مدى يومين شكل الانتعاش الاقتصادي ووضع الاقتصاد الاقليمي في اعقاب الازمة المالية ودور الشرق الاوسط وشمال افريقيا في توازنات الطاقة العالمية وتطورات القطاع المالي في اعقاب الازمة.

وتتضمن مواضيع بحث متعلقة بعدد من الدول سيتم تقديمها وعرضها من قبل عدد من الخبراء والمختصين من داخل المنطقة وخارجها.

ويتحدث في المنتدى الذي يشارك فيه نحو 60 مشاركا من 16 دولة محافظ البنك المركزي الأردني الدكتور أمية طوقان ورئيس الأسواق والاقتصاديات الناشئة في سيتي جروب ديفيد لوبين.

ويعرض كبار التنفيذيين والاقتصاديين اضافة الى مديري التحليلات الاقتصادية العالمية في المعهد آفاق ومستقبل النظام المالي العالمي.

وينعقد المنتدى الاقتصادي الإقليمي لدول الشرق الأوسط وشمال افريقيا سنويا بهدف دعم العلاقات مع أعضاء المعهد وايجاد فرص للتعاون بين البنوك القيادية وغيرها من المؤسسات المالية في المنطقة.

Date : 13-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش