الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وولش : مبادرة «عالم واحد» تهدف الى كسر الصورة النمطية عن العرب والمسلمين في أميركا

تم نشره في السبت 3 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 03:00 مـساءً
وولش : مبادرة «عالم واحد» تهدف الى كسر الصورة النمطية عن العرب والمسلمين في أميركا

 

 
عمان ـ الدستور ـ نايف المعاني

عرض الناشط الانساني الامريكي بوب وولش رئيس مبادرة"عالم واحد عام 2011"أبرز مرتكزات واهداف مبادرته التي اطلقها في الاردن اخيرا واسس مركزا مختصا لتطبيقها.

وبين وولش في محاضرة القاها بالجمعية الاردنية للعلوم والثقافة ان مبادرته أهلية وتهدف الى كسر الصورة النمطية السائدة في أمريكا عن العرب والمسلمين وبناء علاقات ودية بين الشعب الأميركي والشعوب العربية والإسلامية ، وتتنوع أنشطتها ما بين العلمية والطبية والثقافية والرياضية والاقتصادية البعيدة عن السياسات الحكومية.

وأضاف "ان القائمين على المبادرة لا يمثلون الحكومة الاميركية بل يعارضون سياسات الادارات السابقة ويؤمنون أن الإعلام الأميركي مختطف من قبل اللوبيات المسيطرة ، وهم يطالبون بتحريره ليقوم بدوره الايجابي ويسهم في نسج علاقات طبيعية بين الشعب الأمريكي والشعوب الإسلامية والعربية"

وأوضح أنه بدأ حركته مع الشعوب التي كانت منضوية تحت لواء الاتحاد السوفيتي السابق إبان الحرب الباردة ، والتقى العديد منهم الذين رحبوا بالفكرة ، مشيرا إلى أنه والعاملون معه تمكنوا من خلق حالة من التقارب والابتعاد عن الخوف والقلق من الآخر.

ولفت وولش إلى أنه والفريق العامل معه مصممون على محاولة توسيع الدائرة في أمريكا ، ويعملون على تمكين الأمريكيين من معرفة الحقيقة عن العرب والمسلمين من خلال الاحتكاك المباشر في المناسبات والمعارض والفعاليات والفنون ، كما أنهم يركزون على الشباب منوها بانه بصدد إحضار الآلاف من الشباب الأمريكي إلى الوطن العربي لمدة شهر واحد ليتعلموا على أرض الواقع.

واشار الى الاثر الكبير لهذه الحركة كما أوضحته الزيارات السابقة حيث عاد الأمريكيون بانطباع مغاير عن العرب والمسلمين بعد الاحتكاك المباشر مضيفا أنه سيعمم هذه الفكرة على كافة أرجاء العالم ، لكنه لم يخف أن هناك تحديات كبرى تواجههم لأن هناك من لا يرغب بتنفيذ البرنامج ، لأنهم لا يريدون معرفة الحقيقة ، لكنه شدد على أنهم يواجهون التحدي بقوة ، مشيرا إلى قيامهم بفتح مكاتب لهم في الوطن العربي وأنهم ينسقون مع الجميع للانطلاقة الرسمية للمشروع في مدينة سياتل الأمريكية عام 2011 ، كما بين أنهم سيعودون إلى الأردن عام 2013 ، ويخططون لعقد مؤتمر طبي ضخم في سياتل في أيلول 2013 بالتعاون مع مستشفى سياتل لمناقشة تحديات طب الأطفال ، كما أنهم يخططون لإقامة حفلات موسيقية.

وبخصوص التمويل ، قال ان هناك مؤسسات ورجال أعمال يؤمنون بفكرتهم كما أن لهم صلات حسنة مع مؤسسات المجتمع المدني الأردني ، مشيرا إلى أنهم ما يزالون في أول الطريق لكنهم سيواصلون وسيؤمنون منحا دراسية للطلبة العرب والمسلمين الفقراء.

رئيس الجمعية سمير الحباشنة رحب بالفكرة وعبر عن استعداد الجمعية لدعم المبادرة وتشكيل فريق عمل لينسق معها مشيرا الى ان الجمعية ستصدر بيان تأييد للمبادرة.

وقال نائب رئيس الجمعية الدكتور وليد الترك ان المجتمع العربي بمجمله لم ينضج سياسيا واقتصاديا ويسعى للاكتمال ويتطلع الى مد جسور التعاون مع الآخر مبينا ان الاردن يعتبر منطقة تعايش سلمي بين الاديان وملتقى للحضارات .

السفير الاسبق فالح الطويل أكد انه لا توجد صعوبات تحول دون تطبيق المبادرة في البلاد العربية باستثناء بعض الانطباعات المحلية حول تعقيدات الحالة السياسية في المنطقة والدور الامريكي فيها وهذه يمكن تجاوزها شعبيا بتقريب الفهم المشترك على قضايا انسانية وحضارية.

وبين الوزير الاسبق الدكتورعادل الشريدة ان الدين الاسلامي اكد على ان الناس امة واحدة وهذا يعني ان المسلمين ومعهم العرب ليس لديهم تحفظات على العلاقة الشعبية مع امريكا.

من جانبه دعا استاذ علم النفس الدكتور اياد الشوارب الى خلق لغة حوار مشتركة بين الشعبين الاردني والامريكي تستند الى الصور الايجابية في حين ركز فهد الحباشنة - وهو احد الداعمين الشباب للمبادرة - على خلق اهداف ورؤى مشتركة بين شباب الشعبين لتعزيز المبادرة.

ودعا كل من العميد المتقاعد الدكتور عبد المنعم الرفاعي والمهندس محمد ابوعياش الى ضرورة تحسين صورة الولايات المتحدة في المنطقة كاساس للتسهيل على مثل هذه المبادرات.



Date : 03-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش