الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكهرباء الاردنية تعرض خطة طوارئ لفصل الشتاء بكلفة 40 مليون دينار

تم نشره في الثلاثاء 1 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:00 مـساءً

 


عمان - قالت شركة الكهرباء الاردنية انها استكملت خطة الطوارئ القصوى لفصل الشتاء 2016/2015، بكلفة اجمالية بلغت 40 مليون دينار.
وقال مدير عام الشركة المهندس مروان بشناق، في مؤتمر صحفي عقد اليوم الثلاثاء في مركز الاتصال المركزي، وغرفة العمليات المركزية للشركة ان تكلفة استعدادات الشركة بلغت زهاء 40 مليون دينار، وان عدد كوادرها الذين سيشاركون في خطة الطوارئ القصوى في حال اعلانها، وتساقط الثلوج وتراكمها سيصل الى 1637 مهندسا وفنيا واداريا.
وأشار إلى تركيب اكثر من 350 محولا جديدا للتيار الكهربائي في مناطق عملها وعززت طواقمها الهندسية والفنية، ومواردها البشرية في مراكز الاتصال المركزية والفرعية، وزادت مخزونها من المواد الاحتياطية والكوابل لجميع الاستخدامات، وشراء آليات حديثة (مركبات الدفع الرباعي) مزودة بكاسحات للثلوج، ووزعتها جغرافيا بما يسهل تأدية العمل واعادة التيار الكهربائي للمشتركين بأسرع وقت.
واوضح بشناق ان شركة الكهرباء الاردنية مستمرة بكفاءة في تأدية خدماتها للمشتركين، وتحرص على تزويد عقاراتهم بالتيار الكهربائي في جميع الظروف سواء العادية او الطارئة، وتؤدي خدماتها لمشتركي الكهرباء في مناطق عملها التي تغطي، العاصمة عمان، الزرقاء، مادبا، ومحافظة البلقاء، وتشمل اكثر من 2ر1 مليون مشترك من جميع القطاعات المنزلية والتجارية والصناعية والزراعية.
وعرض بشناق للصعوبات التي تواجه الشركة في الاحوال الجوية السيئة، مثل اغلاق الطرق نتيجة تراكم الثلوج، وبالتالي صعوبة الوصول بيسر وسرعة الى مناطق تعاني من انقطاع التيار الكهربائي.
واضاف ان الشركة وبهدف تجاوز هذه العقبات عمدت الى شراء اليات مجهزة بكاسحات للثلوج، وتعاقدات مع مقاولين محليين لتوفير جرافات لفتح الطرق عند الحاجة بحيث تعمل كمنظومة متكاملة مع الكوادر المختصة في الشركة لإصلاح الاعطال الكهربائية خلال فترات قياسية.
وفي رده على اسئلة الصحفيين حول الصعوبات التي تواجه الشركة خلال ذروة فصل الشتاء قال بشناق، ان تجاوز بعض المشتركين وقيامهم بالاعتداء على الشبكة الكهربائية، واستجرار الطاقة الكهربائية بطريقة غير مشروعة، والعبث بالعدادات، واستبدال القواطع الكهربائية، وسرقة الكوابل والموصلات تشكل تحديات امام الفرق الهندسية والفنية التابعة للشركة للمحافظة على ديمومة التيار الكهربائي للمشتركين، وهذا يكبد الشركة تكاليف باهظة.
من جانبه قدم مدير الشبكة الكهربائية والتطوير الاستراتيجي المهندس حسن عبد الله، ايجازا حول عمليات الشركة خلال الظروف الطارئة خصوصا في الاحول الجوية غير العادية، مشيرا الى أن الشركة تطور سنويا خطة الطوارئ القصوى وفق تطورات الاحمال الكهربائية التي تنمو سنويا، وارتفاع اعداد المشتركين في خدمات التيار الكهربائي لكافة الاستخدامات.
وقال ان شركة الكهرباء الاردنية استثمرت في الشبكة الكهربائية حوالي 234 مليون دينار خلال السنوات الخمس الماضية، وستستثمر مبلغ يصل الى 290 مليون دينار للسنوات الخمس المقبلة، لمواكبة الطلب على الطاقة من جهة وادامة كفاءة الشبكة الكهربائية مشيرا الى ان الاستطاعة المركبة لمحطات التحويل بلغت 6800 ميجاواط، وان الحمل الاقصى لم يتجاوز ما نسبته 29 بالمئة من الاستطاعة المركبة خلال فترات الذروة.
وضمن الاستعدادات الاضافية لخطة الطوارئ تستند الشركة الى اسطول مجهز من المركبات والاليات تبلغ 215 مركبة، منها 51 الية مزودة بكاسحات للثلوج، وتستأجر الشركة 363 مركبة اضافية.
من جانبه قال منسق خطة الطوارئ القصوى المهندس محمد سعيفان ان الخطة التي اعدتها شركة الكهرباء الاردنية لفصل الشتاء الحالي 2016/2015 تتمتع بجاهزية عالية، حيث استثمرت في الموارد البشرية وتقنيات ومعدات حديثة، واعتمدت نظاما متطورا وفعالا بدءا من ابلاغ المشترك عن العطل الكهربائي، وتسجيل رقم حالة الانقطاع هاتفيا، التي تحال آليا الى الفرقة الفنية المعنية التي تتحرك الى مكان الانقطاع واصلاحه بسرعة، والابلاغ مباشرة بعد الاصلاح.
واجاب المهندس بشناق على اسئلة الاعلاميين التي تناولت قضايا مختلفة تتصل بالاعتداءات على الشبكة الكهربائية، وعمل الشركة الى جانب خطة الطوارئ القصوى لفصل الشتاء الحالي.
--(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش