الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وجود «محامص ومطاحن القهوة والمكسرات» بين الاحياء السكنية يقلق السكان

تم نشره في الخميس 14 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
وجود «محامص ومطاحن القهوة والمكسرات» بين الاحياء السكنية يقلق السكان

 

 
عمان - الدستور - غادة ابويوسف

يشكل وجود بعض المنشآت الصغيرة (محامص ومطاحن القهوة اوالبزروالمكسرات ) بين الاحياء السكنية حالة من عدم الارتياح والانزعاج لدى القاطنين قرب هذه المنشات نظرا للانبعاثات الصادرة من هذه المنشات من روائح نفاذة تزكم الانوف لاستنشاقها على مدى ال 24 ساعة ، وانبعاث دخان واغبرة متطايرة من فوهات هذه المنشات.

ويخشى القاطنون قرب هذه المنشات من حدوث ضرر اوتاثيرات على صحتهم وصحة اطفالهم جراء تعرضهم واستنشاقهم الدائم لانبعاثات روائح مثل هذه المواد ، وان تكون هناك تاثيرات على الواقع البيئي المحيط لهذه المنشات جراء حجم الاغبرة والادخنة المتوالدة يوميا.

القاطنون قرب هذه الاماكن يحذوهم الامل بالجهات المعنية ان تضعهم في حجم التاثيرات جراء تعايشهم مع هذه الاماكن ومدى الضررالصحي الذي قد يقع عليهم اوالتاثير البيئي والاجراءات البيئية للتخفيف عليهم وللحؤول دون الحاق اي ضرر صحي بيئي على محيطهم.

ويرى القاطنون انه رغم الاهمية الاقتصادية لاصحاب هذه المنشات ورغم ان هناك من العابرين والمارة قرب هذه الاماكن من يحبذ وتروق له الروائح المنبعثة من هذه المحامص ، الا انهم يعتقدون ان وجود مثل هذه المنشات يجب ان تكون بعيدة نسبيا عن الاحياء السكنية المكتظة اصلا بالسكان.ورغم ان وزارة البيئة هي المشرفة ولها السلطة القانونية على كافة المنشات داخل المدن والتجمعات السكانية الا ان امانة عمان الكبرى واقسام البلديات هي المخولة بمتابعة هذه المنشات الصغيرة وتعالج مخالفاتها ضمن ضوابط وقوانين الامانة.وقال مدير التفتيش والتدقيق بوزارة البيئة

المهندس عدنان الزواهرة قال ان مسؤولية وجود المنشات الصغيرة داخل الاحياء والتجمعات السكنية مثل المحامص تقع ضمن حدود امانة عمان الكبرى واقسام البلديات في المحافظات ، مؤكدا في هذا السياق بان الامانة تقوم بدور لا يستهان به وهو دور كبير وشريك ومكمل مع وزارة البيئة في منح التراخيص والكشف الدوري على هذه المنشات ومعالجة ومتابعة تصويب اي مخالفات لها.

واكد بان وزارة البيئة حال تلقيها اي شكوى من اي مواطن تقوم بمتابعة الموضوع ومخاطبة الامانة وان استدعى ذلك اكثر من مرة لمعالجة اي خلل مشيرا الى ان وزارة البيئة تسجل وتتلقى الشكاوى البيئة في قسم الشكاوى على رقم داخلي (167) وتتولى متابعة ذلك مع الجهات الرسمية المعنية.

وحيال وجود ضوابط بيئية لقياس مستوى الانبعاثات قال انه يمكن معالجة اثار انبعاثات هذه الروائح وتاثيرها على الصحة العامة والبيئة والوقوف وقياس اذا ماكانت الانبعاثات تتجاوز الحد المسموح به عالميا.

من جهته قال المدير التنفيذي للرقابة والتفتيش في امانة عمان الكبرى المهندس عز الدين شموط ان امانة عمان وفي حال منحها رخص مهن لمهنة محمص في المناطق السكنية عن طريق اللجان المختصة فانه لا يسمح بمزاولة مهنة التحميص في هذه المواقع على اعتبار انها ضمن موقع منظم سكني ويسبب ازعاجات وتلوث للمنطقة السكنية المحيطة بالمواقع.

وبين المهندس شموط بان الامانة تسمح بمهنة التحميص ومزاولة هذه المهنة في المواقع المنظمة تجاريا بعد توفر الشروط الصحية والبيئية والمهنية المطلوبة لذلك.

وحول التاثير الصحي افاد اختصاصي الامراض الصدرية بوزارة الصحة الدكتور خالد ابورمان بانه من ناحية صحية ليس هناك تاثيرات صحية سلبية طويلة الامد على صحة الانسان من انبعاثات اغبرة وروائح محامص القهوة والمطاحن في ظل تواجدها بين الاحياء السكنية.

وافاد الاختصاصي ابورمان ان هذه الانبعاثات والاغبرة تاثيرها قد يكون في حينه آني ومحدود جدا لاسيما لبعض الحالات من المرضى الذين يعانون من امراض صدرية كالتحسس اوالربو حيث ان مثل هذه الاغبرة والروائح تكون مهيجة للقصبات تؤدي الى حالات سعال وتحسس عند هذه الحالات.



Date : 14-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش