الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حوار مفتوح حول الشرق الأوسط والأزمة المالية العالمية : المنطقة تشهد تباطؤا وليس ركودا

تم نشره في الاثنين 18 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
حوار مفتوح حول الشرق الأوسط والأزمة المالية العالمية : المنطقة تشهد تباطؤا وليس ركودا

 

 
البحر الميت - الدستور

أجمع المتحدثون في ندوة الحوار المفتوحة التي نظمتها قناة ال سي ان بي سي العالمية على أنه لا رجوع عن الاصلاحات الاقتصادية والمالية التي تبنتها دول منطقة الشرق الأوسط في العقدين الماضيين ، وأن المنطقة ماضية في هذا الطريق رغم ارتفاع حدة الأصوات المطالبة بوقف هذا التغيير والرجوع الى الوراء قليلا او على الأقل التوقف لالتقاط الأنفاس ، كي يتم تقييم نتائج المرحلة السابقة.

واكد وزير الاقتصاد والصناعة المصري رشيد محمد رشيد أنه لادامة الاصلاح والتحول الى الليبرالية الاقتصادية واقتصاد السوق الحر علينا القيام وبسرعة باصلاح مماثل في الجوانب السياسية والاجتماعية حتى لا نواجه مشاكل مماثلة في المستقبل ، وأن نعمل على إشراك أكبر قدر من المواطنين فيه حتى لا يصبح حكرا على الأغنياء وبالتالي يزداد الأغنياء غنى والفقراء فقرا.

وأشار رئيس مجلس ادارة بنك اثمار البحريني خالد جناحي أنه لا عودة للوراء فيما يخص الاصلاحات رغم أن الأزمة الحالية جعلت منه أمرا صعبا ، مضيفا أننا تعلمنا درسا مهما من هذه الأزمة انه يجب علينا أن نتحول الى الاستثمار في الداخل الاقليمي عوضا عن الاستثمار في الخارج.

ودعا جناحي في تصريح "للدستور" أن تقوم الحكومات الخليجية بالاستثمار في القطاعات الانتاجية في المنطقة وتوجيه جزء من العوائد النفطية للمساعدة في تحقيق التنمية المستداوة في منطقة الشرق الأوسط.

وشكا رئيس مجلس محموعة الناظر السعودية لؤي الناظر من أن الحكومات والتي في معظمها محافظة هي من يقوم بسن التشريعات المتعلقة بالقطاع الخاص وخصوصا البنوك دون استشارتها.

وأكد الناظر أن المنطقة تواجه تباطؤا ولن تنزلق الى درجة الركود في اقتصادياتها ، وأضاف أن على الغرب أن لا تتأخر تشريعاته كثيرا عن الابداعات المتسارعة في الأدوات الاستثمارية لدى قطاعه الخاص والتي كانت السبب في الأزمة حيث أن القطاع المالي سبق المشرعين كثيرا في انتاج أدوات مالية جديدة مثل الـ "هيدج فندس" والتي كانت السبب الرئيسي وراء الازمة الحالية.

المدير التنفيذي لبنك المشرق الاماراتي عبدالعزيز الغرير يرى بعدم وجود أي تراجع عن الاصلاحات وخصوصا في الخليج ، الا انه عاد وأكد ان الوضع سيكون مختلفا عما كان والتركيز في المرحلة المقبلة يجب أن يكون على التشريعات.

ويعتقد الغرير أن الغرب يستطيع أن يتعلم من المنطقة ضرورة وجود ضوابط "أخلاقية" في غير قانونية في تنظيم عمل الاقتصاد عموما.

وأشار الغرير الى أن التجربة الاماراتية اتسمت بالسرعة الكبيرة "وكنا نفعل امورا كثيرة في نفس الوقت" ، مشيرا الى ان المرحلة المقبلة ستشهد ترويا أكثر وحكمة أكبر.

وحول وجود تشريعات عالمية تنظم القطاع المالي قال الوزير رشيد أنه لا حاجة لمثل هذه التشريعات وان على كل دولة ان تمتلك ضوابط داخلية تأخذ في الاعتبار المجتمع المحلي وحاجاته وثقافته.

فيما يرى الناظر أنه لا بد من وجود مفاهيم عامة متفق عليها بين الجميع ، مبديا تخوفا من استخدام مصطلح "الاختلافات المحلية" وأيده في وجهة النظر هذه خالد الجناحي.

Date : 18-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش