الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطائفة الارثوذكسية في الناصرة تؤكد تمسكها بالأرض والهوية وتدعو إلى الاحتكام للغة الحوار بين أبنائها

تم نشره في الخميس 10 أيلول / سبتمبر 2009. 03:00 مـساءً
الطائفة الارثوذكسية في الناصرة تؤكد تمسكها بالأرض والهوية وتدعو إلى الاحتكام للغة الحوار بين أبنائها

 

 
عمان - الدستور

اعلن مجلس الطائفة الارثوذكسية في الناصرة عن موقفه من صفقة الأراضي في( تل بيوت) في القدس الغربية في بيان اصدره قال فيه انه إذا كانت الصفقة المختلف عليها هي جزء من معركة قامت بها البطريركية وبقرار من السينودوس بتاريخ 17 ـ 11 ـ 2008 من اجل تقديم الاعتراض على المخطط التنظيمي الإسرائيلي(المصادرة) والكشف عن وإبطال الاتفاقيات التي وقعها ارينيوس مع باباديموس والمقاول العربي وشركة (بارا) فنحن مع هذه الخطوة الشجاعة لا بل وندعمها.

وأضاف المجلس في بيانه : ما زلنا نعتقد أن لغة الحوار وتقصي الحقائق من مصدرها الأول التي اعتمدناها وسوف نعتمدها مع البطريرك هي الطريقة الأفضل لحل الخلافات والوقوف على الحقيقة معتبرا ان فرض القطيعة بين أبناء الطائفة العربية بشقيها داخل السلطة الفلسطينية وداخل إسرائيل مع البطريركية لن تأتي بأي نتيجة وإنما سوف تدفع بأصحاب القرار الى أحضان أعداء قضيتنا العادلة والى إحياء محاولة إعادة المخلوع ارينيوس الذي نعتبره أسوأ بطريرك في تاريخ البطريركية المقدسية حتى يومنا هذا.

وقال البيان إن موقفنا الوطني والمبدئي من قضية القدس العربية وأراضي القدس وأهميتها في إطار الحل الدائم والشامل والعادل لصالح القضية الفلسطينية لا غبار عليه ولن نقف مكتوفي الأيدي حيال أي خطر يهدد هوية القدس العربية ، ونحن نعتقد أن الخطر يهدد كون القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية العتيدة وليس العكس وأي موقف آخر لن يكون الا في إطار المزاودة لا أكثر.

وقال المجلس : إذا كانت الصفقة المختلف عليها هي جزء من معركة قامت بها البطريركية وبقرار من السينودوس بتاريخ 17 ـ 11 ـ 2008 من اجل تقديم الاعتراض على المخطط التنظيمي الإسرائيلي(المصادرة) والكشف عن وإبطال الاتفاقيات التي وقعها ارينيوس مع باباديموس والمقاول العربي وشركة (بارا) فنحن مع هذه الخطوة الشجاعة وندعمها.

ودعا المجلس الجميع إلى الاحتكام إلى لغة الحوار والوحدة لما فيه مصلحة أبناء الطائفة والقضية العربية عامةً ، والتواصل بين أبناء الطائفة والشعب الواحد في جميع إنحاء الأراضي المقدسة. هذا التواصل يجب إن يكون بين المؤسسات المنتخبة وليس حسب أهواء من يعقدون اجتماعات فئوية ضيقة ذات أجندات خاصة ، كما حصل في اجتماع بيت ساحور والبيان الصادر عنه. وقال بيان المجلس ان بيان اجتماع بيت ساحور المذكور لا يمثلنا لأننا لم نشارك في هذا البيان كمؤتمر أرثوذوكسي برئاسة القاضي رائق جرجورة رئيس اللجنة التنفيذية المنتخب والممثل الشرعي والوحيد لأبناء الطائفة الأرثوذوكسية العربية داخل إسرائيل ، أو كمجالس ملّية منتخبة من قبل الطائفة الأرثوذوكسية العربية ، وأي محاولة للادعاء بتمثيل الطائفة تحت أسماء ودكاكين مبتذلة لن تساهم إلا في شق وحدة الصف الأرثوذكسية العربية ولن تأتي بأي نتيجة. فمن يدعي المحافظة على الأرض والهوية يجب عليه أن يتعامل مع المؤسسات المنتخبة لا مع الدكاكين ، كما نطلب من الإخوة في مناطق السلطة الفلسطينية والأردن عدم تصدير أمراضهم الانشقاقية إلينا وان يتعاملوا مع المؤسسات المنتخبة عندنا ، كما سنتعامل نحن في المستقبل.

وثمن المجلس عاليا تواصل غبطة البطريرك مع المؤتمر الأرثوذوكسي ومجلس طائفة الناصرة حيث أوفد فريقه القانوني لتقديم تقرير مفصّل عن الاتفاقية. كما نقدر اجتماعه بأعضاء اللجنة التنفيذية برئاسة القاضي رائق جرجورة في مقر البطريركية في القدس لشرح حيثيات الصفقة ، كما تم الاتفاق على مواصلة التعاون لما فيه مصلحة الطائفة والكنيسة وتمثيل الرعية وإشراكها في القرارات المستقبلية وهو ما لم نلمسه من أي بطريرك سابق.



Date : 10-09-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش