الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الدستور» زارت البلدة واطلعت على مشاريع زراعية فيها : جمعية الراجف تنجح في ايصال المياه للقرية وانقاذ اراضيها الزراعية من الجفاف

تم نشره في الخميس 3 أيلول / سبتمبر 2009. 03:00 مـساءً
«الدستور» زارت البلدة واطلعت على مشاريع زراعية فيها : جمعية الراجف تنجح في ايصال المياه للقرية وانقاذ اراضيها الزراعية من الجفاف

 

 
الراجف - الدستور- موسى خليفات

تعمل جمعية الراجف التعاونية متعددة الاغراض على تحقيق مفهوم التعاون على ارض الواقع وتحويله الى نهج عملي وتشاركي تنعكس اثاره الايجابية على المجتمع وافراده ومؤسساته المختلفة .

ولعل الجهود الكبير التي قامت بها الجميعية منذ تأسيسها وتسجيلها لدى المؤسسة التعاونية الاردنية في شهر اكتوبر من عام 2000 دليل واضح على قوة ارادة وعزيمة المواطن الاردني الذي جعل من المستحيل امرا واقعا وملموسا.

"الدستور" زارت قرية الراجف في لواء البترا ذات الثلاثة الاف نسمة ورصدت واقعا اخضر ومشرقا حققته جمعية الراجف التعاونية على مدى تسع سنوات من عمرها بعد ان اتخذت العمل التعاوني شعارا لها واستطاعت من خلاله انقاذ ما يزيد عن 80 دونما من بساتين الراجف من الجفاف بسبب شح مياهها وعدم قدرة اصحابها على تحمل اعباء ريها .

واتخذت الجمعية وفق رئيسها العميد المتقاعد سالم علي الرواجفة تفعيل الواقع الزراعي في قرية الراجف وتشجيع المشاريع الزراعية والمهنية والصناعية ومكافحة الفقر والبطالة وتشجيع الادخار المنتظم غايات واهداف اساسية لها ، اضافة الى ادارة المحلات التجارية والمخازن وتملك الاموال المنقولة وغير المنقولة وتاسيس صناديق دعم التعليم لاعضائها وتحقيق مستوى من التعاون مع الجميعات والهيئات الاخرى في المنطقة .

وقال ان الجمعية التي تدار من خلال هيئة ادارية منتخبة من سبعة اعضاء و ثلاثة مراقبين فتحت منذ تاسيسها باب العضوية والانتساب لابناء القرية حيث بلغ عدد المسجلين لديها 254 عضوا وبلغ عدد النساء فيها سيدة ، مشيرا الى ان الجمعية بدات برأس مال متواضع قدره 100 دينار لكل عضو .

"الدستور"جالت برفقة الرواجفة على عدد من مشاريعها حيث اكد ان الجمعية ركزت منذ تاسيسها على انجاز مشروع دعم وتطوير النشاط الزراعي في القرية والذي نفذته على ثلاث مراحل وكان هدفه حل مشكلة نقص المياه التي تهدد البساتين بالجفاف ، مبينا ان الجمعية وضعت هذه المعضلة امام المسؤولين في وزارات المياه والري والزراعة والتخطيط لتأتي الاستجابة بشكل سريع عملا بتوصيات الجمعية بضرورة حفر بئر خاص بالجمعية .

وقال الرواجفة ان وزارة التخطيط ومن خلال حزمة الامان الاجتماعي رصدت آنذاك مبلغ 55 الف دينار لتمويل المرحلة الاولى من مشروع دعم وتطوير النشاط الزراعي في الراجف ، كما رفدت المشروع بجرار زراعي وعملت على بناء خزان لتجميع المياه .

كما مول مشروع فلس الريف مول تزويد البئر بالتيار الكهربائي بكلفة 13 الف دينار ، فيما عملت ادارة المصادر الزراعية على بناء خزان اخر للمياه في المشروع بكلفة الفي دينار ، موضحا ان المرحلة الثانية من المشروع والتي بلغت كلفتها الاجمالية 69 الف دينار هدفت الى نقل المياه من البئر الى خزان تجميع رئيسي للمياه بالقرب من القرية ، وان وزارة التخطيط ساهمت ايضا في توفير 55 الف دينار لهذه المرحلة .

وركزت المرحلة الثالثة من المشروع وفق الرواجفة على نقل المياه من الخزان الى البساتين من خلال شبكة توزيع وري داخلية وتركيب عدادات ، مبينا ان هذه المرحلة تم تنفيذها بالتعاون مع منظمة" كير" العالمية التي قدمت منحة للجمعية بقيمة 56 الف دينار .

و بين رئيس الجمعية وضعت تعليمات ونظام يحدد عملية الاشتراك بشبكة الري وتعيين مشغل للبئر ومحاسب ومراقب عدادات بالاضافة الى تعيين سائق للجرار الزراعي حيث تمكنت الجميعة من توفير ما بين 5 - 8 فرص عمل لابناء المنطقة ، مبينا انها تسعى ايضا الى تنويع عملها ومصادر دخلها من خلل انشاء مستودع لبيع المواد والمستلزمات الزراعية المختلفة في الراجف والمساهمة في وكالة لبيع الغاز في القرية .

كما عملت الجمعية على انشاء مشروع لتربية وتسمين الاغنام مولته وزارة التخطيط بقيمة 20 الف دينار تم من خلالها بناء حظائر للاغنام وشراء 80 رأسا من الاغنام والكباش المحسنة الا ان المشروع تم ايقافه قبل عامين بسبب ارتفاع اسعار الاعلاف.

وتعمل الجمعية ايضا على تنفيذ مشروع اخر لتربية النحل حيث تم من خلاله توفير خمسة خلايا للنحل مع مستلزماتها .

وبين الرواجفة ان مشروعات صغرى لذوي الدخل المحدود تنفذها الجمعية الان في قرية الراجف بالتعاقد مع منظمة كير العالمية تشمل ثلاث وحدات لتربية الدجاج والبط وثلاث اخرى لاستخدام المياه الرمادية للاغراض الزراعية .

وتعمل الجمعية الان على تنفيذ مشروع زراعي تعاقدي مع الصندوق الهاشمي لتنمية البادية تم بموجبه زراعة البصل والبندورة في قاعدة المشروع البالغة 73 دونما حيث اثبت المشروع نجاحا كبيرا نتيجة لوفرة المياه وخصوبة التربة حيث يتم بيع انتاجه من البندورة والبصل في السوق المحلي .

وتطمح الجمعية الى توفير التمويل اللازم لبناء مقر دائم للجمعية بدل البناء الحالي والمستـأجر وانشاء معمل للطوب ومركز لبيع مواد البناء على ارض الجمعية وشراء قلاب ، كما تتطلع الى بناء عدد من بركسات الدواجن وتاجيرها وتشغيل حافلة متوسطة وانشاء مزرعة ابقار تضم 50 بقرة حلوب وشراء سيارة نقل مشترك لخدمة اغراض الجمعية .





Date : 03-09-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش