الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الصحة» تتجه لتغيير نوعي في المطاعيم المستخدمة منذ عامين

تم نشره في الثلاثاء 10 شباط / فبراير 2009. 02:00 مـساءً
«الصحة» تتجه لتغيير نوعي في المطاعيم المستخدمة منذ عامين

 

عمان ـ الدستور ـ كوثر صوالحة

تتجه وزارة الصحة احداث نقلة نوعية في المطاعيم المستخدمة في الاردن وتغيير بعضها المدرج على برنامج التطعيم الوطني خلال العام الحالي وخاصة مطاعيم الخلية الكاملة حسبما أكد مدير الرعاية الصحية الاولية في وزارة الصحة الدكتور عادل البلبيسي.

واوضح ان تغيير هذه المطاعيم يستند الى امور فنية وتقنية بحتة وجميع هذه المطاعيم التي سوف يتم تغييرها هي مطاعيم تستخدم فقط منذ عامين في دول العالم مؤكدا عدم ادراج مطاعيم جديدة على جدول التطعيم الوطني لعام 2009 بما فيها مطعوم المكورات الرئوية.

وأشار البلبيسي الى ان الاردن من انجح دول الاقليم في برنامج التطعيم وان الوزارة تواكب كل جديد في هذا المجال ولكن يعتمد ادخال المطاعيم على اولويات وموازنة ونحن كوزارة مع ادخال اي مطعوم لاي مرض كان ولكن تحكمنا امور كثيرة جدا منها سعر المطعوم الذي يعرض علينا في الاردن وهوما يحدد ادخال هذا المطعوم اوغيره. وأوضح انه لا توجد دراسات حقيقية عن المكورات الرئوية وحتى لو لم توجد فان الوزارة تأخذ بعين الاعتبار ان جميع المطاعيم الموجودة حاليا في الاردن او التي سوف تدخل في الاعوام القادمة مدروسة عالميا ولا ضرورة لوجود دراسة محلية لذلك. وفي حال توفر المطعوم بما يتناسب مع امكانيات الوزارة فلا يوجد لدى الوزارة اي اعتراض على اي مطعوم يدخل.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد سلطت الضوء على هذا المرض البكتيري الذي يصيب الاطفال ويؤدي الى وفاة ما يقارب مليون طفل في مختلف انحاء العالم وطالبت المنظمة كافة الدول ولا سيما النامية بادخال هذا المطعوم ضمن برامجها الا ان وزارة الصحة لم تتخذ بعد هذا القرار لوجود اولويات اخرى.

الدكتور معتصم ابو الريش اختصاصي الحميات السارية والمعدية عند الاطفال قال ان المكورات الرئوية بدون شك موجودة في الاردن وهي من البكتيريا الشائعة والتي تصيب الاطفال من سن 3 شهور الى خمس سنوات ولكن الفئة الاكثر عرضة لهذه البكتيريا هي الاطفال ما دون السنتين موضحا ان بكتيريا المكورات الرئوية تسبب العديد من الامراض منها التهابات الاذن والجيوب الانفية والتهاب الرئة والتهاب السحايا وتسمم الدم وذلك على مستوى العالم كله وليس على مستوى دولة بعينها وهي حقيقة معروفة الا انه لا توجد لدينا دراسة علمية كبيرة على مستوى الاردن حيث يتطلب الأمر العديد من الركائز بعضها موجود كالخبرة والتخصص ولكن الامور الاخرى المساعدة غير موجودة.

وأشار ابو الريش الى ان ادراج أي مطعوم يتم عن طريق توصيات لجنة محلية الا انه يخضع أيضا لتوصيات منظمة الصحة العالمية التي اوصت بادراج هذا المطعوم لا سيما في الدول النامية وفي اسوأ الاحوال فان هذا المطعوم يقلل الاصابة بنسبة 50 %.

التاريخ : 10-02-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش