الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المواطنون يستقبلون الملك والملكة بالحب والوفاء ويباركون بالمناسبة الغالية

تم نشره في الأربعاء 10 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
المواطنون يستقبلون الملك والملكة بالحب والوفاء ويباركون بالمناسبة الغالية

 

عمان - الدستور - ايمن عبدالحفيظ وبترا

استقبل المواطنون الاردنيون امس الثلاثاء بالحب الغامر والوفاء المطلق جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبد الله معربين عن ولائهم لجلالة الملك وانتمائهم الصادق والعفوي الى الاردن.

وحف المواطنون موكب جلالتيهما من بيت الاردن وحتى ستاد عمان الدولي بالاهازيج والاغاني الوطنية راسمين اروع لوحات الالتفاف حول قيادة جلالة الملك.

وكان المواطنون احتشدوا على جنبات الطريق الذي سلكه جلالة الملك عبدالله الثاني ، والممتد من قصر السلام مرورا بدوار الواحة وجسر الجامعة الاردنية وحتى مدينة الحسين الرياضية حيث اقيم الاحتفال الوطني الكبير لتولي جلالته سلطاته الدستورية في ستاد عمان الدولي.

واقيمت على جنبات طريق موكب جلالته العديد من الصواوين التي امها ابناء الوطن كبارا وصغارا ورجالا ونساء للتعبير عن فرحتهم واعتزازهم بسيد البلاد رافعين اعلام الوطن ويافطات اكدوا فيها ولاءهم لجلالة الملك.

وقابل ابناء الاسرة الاردنية الواحدة لحظة اطلالة موكب جلالة الملك وجلالة الملكة عصر امس الثلاثاء عند منطقة دابوق بالهتافات بحياة الملك وعلت الزغاريد ملوحين بالاعلام الاردنية تعبيرا عن حبهم الصادق لجلالته وللقيادة الهاشمية معربين عن الالتفاف حول القيادة الهاشمية التي اوصلت الاردن الى علياء المجد معتمدة العدل والتسامح والرحمة اساسا للملك وهي الرسالة الخالدة التي حافظ عليها جلالة الملك عبد الله الثاني.

واكد العين سمير الحباشنة ان هذا المشهد الاحتفالي تعبر فيه الاسرة الاردنية بعفوية وصدق عن مشاعرها نحو قائد فذ بادل الاردنيين حبا بحب ويشهد على ذلك انجازات جلالته وسعيه الدائم الى الارتقاء بالاردن والاردنيين وترجمة احلامهم الوطنية والقومية تجاه فلسطين والقضايا العربية.

وقال الحباشنة ان هذا المشهد العفوي قوامه الحب والولاء والانتماء الواعي وهو ما اكده جلالة الملك عبدالله الثاني في بداية عهده الميمون.

وقال متصرف لواء سحاب قاسم الصرايرة ان الصيوان المقام في منطقة خلدا ـ تلاع العلي من قبل عشائر لواء سحاب أقيم على طريق الموكب الملكي اثناء مسيره وانه يتسع لاكثر من الفي محتفل مبينا انه أقيم يوم الجمعة الماضي.

واضاف ان الصيوان شهد منذ اقامته على الطريق فعاليات فرح ودبكات واهازيج تستمر الى ما بعد منتصف الليل مترافقة مع اغان وطنية يؤديها مجموعة من المطربين ، مشيرا الى ان المواطنين نحروا الجمال اثناء مرور الموكب الملكي من امام الصيوان ابتهاجا بالمناسبة العزيزة على القلوب.

وبين الصرايرة ان وزير الداخلية نايف سعود القاضي يرافقه محافظ العاصمة الدكتور سعد الوادي المناصير وغالبية المواطنين من اللواء وعشائره واهالي منطقة تلاع العلي وخلدا وام السماق اموا الصيوان وباعداد فاقت الثلاثة الاف شخص ، بهدف التعبير عن الفرحة والابتهاج بهذه المناسبة الغالية ، حيث زين الصيوان بصور قائد الوطن واعلام المملكة الاردنية الهاشمية ويافطات تعبر عن الولاء والانتماء للقائد وتراب الوطن.

وفي صيوان شيد على شارع الملكة رانيا العبدالله ويعود للمجلس الاعلى للشباب بمشاركة 6 الاف طالب وطالبة من كافة المراكز الشبابية في المملكة بالاضافة الى اندية محافظة العاصمة البالغ عددها نحو 86 ناديا ، بين مدير شباب العاصمة في المجلس جمال خريسات ان الصيوان شهد تقديم عروض لفرق فنية من اعضاء المركز ومطربين ودبكات واهازيج شعبية ابتهاجا بالمناسبة الغالية استمرت لما بعد منتصف الليل تعبيرا عن الشكر والولاء المطلق لسيد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني واحتفالا بالمناسبة العشرية لتولي جلالته العرش.

وبين ان الصيوان الذي يتسع لاكثر من الف محتفل بالمناسبة شهد إقبالا كثيفا من المواطنين المحتفين بالمناسبة الغالية على القلوب.

وفي صيوان اقامته متصرفية لواء قصبة عمان وموظفو اللواء قدمت عروض فنية لمطربين ودبكات واهازيج ، احتفالا وابتهاجا بالمناسبة العزيزة ، علما بأن الصيوان أقيم منذ يوم السبت الماضي.

اما الصيوان الذي اقامة المخرج رافع الطاهات على طريق الموكب الملكي بشارع المدينة المنورة بدعم من سلسلة مطاعم حمادة فيتسع لاكثر من اربعمئة محتفل ، حيث نحر جمل فور مرور الموكب الملكي من امامه وتم توزيع اللحوم على الموجودين من المواطنين ، وسبق ذلك اقامة وصلات دبكة شعبية واهازيج وطنية.

وفي لقاءات مع مواطنين أموا الصواوين للمشاركة بالفرحة الغالية قال المختار عبدالعزيز ابوحويطي من لواء سحاب انه أم الصيوان منذ تشييده للمشاركة باحتفالات الوطن بعيد الجلوس الملكي العاشر ، مشيدا بتخفي جلالة الملك عبدالله بهدف الاطمئنان والسهر على احوال الرعية وتلمس احتياجاتهم عن قرب. في حين بين الحاج موسى العبادي ان اشتراكه بالاحتفالات الى جانب اخوانه الاردنيين باعياد الوطن وعيد الجلوس الملكي العاشر على العرش يأتي تعبيرا عن الفرحة والسعادة بهذه المناسبة الغالية على القلوب ، مبينا ان مكارم سيد البلاد على الاردنيين جميعا ليس لها مثيل.

وقال شيخ ومختار عشائر المحارمة محجوب المحارمة ان اليوم يعتبر من اغلى ايام الوطن التي نفتخر بها ، متقدما الى جلالة الملك عبدالله الثاني باسمى آيات التهنئة والتبريك ، ومؤكدا ان المواطنين يفدون جلالة القائد الاعلى بالارواح والاملاك ويشكرونه على ما بذله في سبيل رفعة وعز الاردن والاردنيين.

واضاف اننا كأبناء عشائر المحارمة نؤم الصيوان منذ اقامته قبل اربعة ايام حيث نشارك الحضور بليالي الفرح والسمر والاحتفالات بهذه المناسبة.

وعبر الشيخ علي المراشدة شيخ عشائر المراشدة عن الفرحة الكبيرة التي لا توصف بعيد الجلوس الملكي مؤكدا ان الاحتفال شرف عظيم لكل اردني وفخر واعتزاز ، مقدما التهاني لجلالة الملك عبدالله الثاني بعيد جلوسه الميمون العاشر على العرش ، مضيفا بأن عشائر المراشدة منتظمة بحضور كافة فعاليات الصيوان منذ تشييده.

وساهمت كافة العشائر والعائلات الاردنية الفرحة بمرور عشر سنوات على ذكرى الجلوس الملكي لسيد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني على العرش بالاشتراك باقامة صواوين ورفع يافطات المباركة لجلالة سيد البلاد بالمناسبة الغالية على القلوب ، ومنها عشائر اللوزيين والشراكس والشيشان والعدوان وآل عباد واهالي منطقة الجبيهة والجامعة الاردنية وماركا الشمالية ورؤساء اللجان المحلية في كافة المناطق ومنها بسمان وضاحية الامير حسن وجبل النزهة وعشائر الدعجة وابوكوش بالاضافة الى أندية الوفاء للمعوقين اصدقاء منطقة اريحا وفي كافة مناطق المملكة.

واعرب المواطنون في لقاءات مع وكالة الانباء الاردنية (بترا) عن اعتزازهم بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني وبالانجازات الكبيرة التي تحققت في عهد جلالته الميمون.

وقال المواطن ناصر مفلح المناصير ان حب الشعب الاردني لجلالته كان منذ البدء حبا عفويا صادقا واليوم نفرح بمناسبة مرورعشر سنوات على تولي جلالته سلطاته الدستورية غمرنا خلالها بالحب والوفاء وقدم اروع صور الرحمة والتسامح والعزم والتصميم على ان تبقى راية الاردن عالية خفاقة.

وقال ان جلالة الملك علمنا خلال سنوات حكمه المديد اروع دروس الرجولة والتضحية وقدم مواقف انسانية سامية ستبقى دروسا وعظات للاجيال من بعدنا.

وقالت مديرة مدرسة تلاع العلي الثانوية للبنات ايمان الخمايسة ان عيد تولي جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية هي غرة أعيادنا وأعراسنا الوطنية لانها المناسبة التي تذكرنا على الدوام بالانجازات الهائلة التي تحققت للأردن في مختلف مناحي الحياة بعهد جلالتة رغم شح الإمكانات حتى غدا الأردن دولة لها صوتها المسموع إقليميا ودوليا ونالت احترام العالم أجمع.

التاريخ : 10-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش