الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أيام قرطاج السينمائية تحاصر الارهاب بالانفتاح في انطلاقتها

تم نشره في الأربعاء 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 02:00 مـساءً

 تونس - افتتحت وزيرة الثقافة والمحافظة على التراث في تونس لطيفة الأخضر مساء السبت الماضي الدّورة السادسة والعشرين لـ»أيام قرطاج السّينمائيّة» التي تتواصل إلى  28 من  تشرين الثاني. ويشارك في هذه الدّورة نحو 300 فيلم من 56 دوْلة عربية وأوروبية وأفريقية، ستعرض في 30 قاعة سينما، ومن المنتظر أن يحضرها أكثر من 150 ألفاً من الجمهور.
وقالت وزيرة الثقافة خلال حفل الافتتاح الذّي احتضنه المسرح البلدي بالعاصمة تونس إنّ «الدّورة 26 من أيام قرطاج السّينمائية تتنزّل في مكانها اليوم وفي لحظتها سيما على وقع ما يعيشه العالم اليوم من مخاطر العودة إلى قانون الغاب وحيوانية الغرائز ومخاطر الإرهاب».
وأضافت أنّ «هذه التّظاهرة تستعد إلى أن تكون جديرة بتونس الحرة والجميلة الراسخة في بيئتها المغاربية والإفريقية والمتوسطيّة المنفتحة على العالم».
من جانبه قال مديرالمهرجان إبراهيم اللطيف إن «أيام قرطاج السّينمائية هي علامة مسجلة إفريقيا وعربيّا تعود هذه السّنة إلى أصولها لتنفتح أكثر على العالم بكل حضارته، وهي كذلك أيام إبداعية منفتحة دون رقابة ولا رقيب».
وتابع «هي ملتقى الإبداع الفكري والتنوير والحداثة التّي تربط جنوب إفريقيا بشمالها».
كما أكّد اللطيف أن «اختياراتنا للأفلام كانت مدروسة جدا فمعظمها يحمل رسالة ضد موجة الإرهاب التي تضرب المنطقة.. هذه فلسفتنا في الحياة دعم السينما والثقافة لمجابهة الإرهاب». وتتوزع المسابقات في المهرجان بين مسابقة السينما الواعدة ومسابقة العمل الأول والمسابقة الرّسميّة ومسابقات الأفلام الطويلة والقصيرة والأشرطة الوثائقيّة.
وتتشكل لجنة التحكيم للأفلام الطويلة من 6 أعضاء من جنسيات مختلفة، يترأسها السينمائي المغربي نورالدين صال. وستكون الأفلام الافريقية حاضرة بقوة في الدورة 26 لأيام قرطاج السينمائية أعرق حدث سينمائي في القارة.
وقال اللطيف في مؤتمر صحفي للإعلان عن القائمة النهائية للأفلام المشاركة في الدورة الجديدة «يعود مهرجان أيام قرطاج السينمائية الى أصوله حيث طرحنا على أنفسنا تثبيته ضمن مجاله الافريقي والعربي مع تعزيز انفتاحه على السينما العالمية».
وحضرت حفل الافتتاح وجوه سينمائية تونسية وأجنبية من بينها الممثلة الإسبانيّة فيكتوريا أبريل والفنانة اللبنانية مايا دياب والمخرج المغربي نبيل عيوش والممثل المصري خالد أبو النجا. واعتبر الممثل المصري خالد أبو النجا أن «السينما تجمع كل الإنسانية ضد الإرهاب وضد التطرف والعنف.. السينما تجمع كل الجنسيات وهي اللغة التي تعالج قضايا البشرية جمعاء».
وسيتم خلال هذه الدّورة عرض الأفلام في 4 سجون (سجن برج الرومي وسجن المرناقية وسجن المهدية وسجن النساء بمنوبة) بحضور مخرجيها، وسيفتح لهم حلقات نقاش بوجود أعضاء من المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب، بالإضافة إلى قاعات العرض فضلا عن العروض داخل المعاهد والجامعات.
وتقدر ميزانية الدورة 26 بنحو 1.2 مليون دولار وتخصص منها 60 ألف دولا للجوائز و يشترك في تمويلها وزارة الثقافة التونسية وعدد من المستشهرين.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش