الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التحذير من حملة تشويه لاهداف عقد العمل الموحد للسائقين

تم نشره في الأحد 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 02:00 مـساءً
التحذير من حملة تشويه لاهداف عقد العمل الموحد للسائقين

 

 
عمان ـ الدستور ـ فارس الحباشنة

حذرت النقابة العامة للعاملين في النقل البري والميكانيك من ممارسة بعض الجهات التي هددت مصالحها جراء اقرارعقد العمل الموحد للسائقين بوضع عراقيل تحول دون تطبيقه وقيامه.

و أكدت النقابة في بيان اصدرته امس أن هناك حملة تشويه تحركها بعض الاطراف لاهداف العقد الذي اقر أعادة النظر بالعلاقة بين مالك المركبة والسائق وفصل عملية ادارة عملية النقل عن السائق الذي كان يقوم بمهمتين في نفس الوقت ، بفضل الظروف والشروط التي يضعها مالك المركبة على السائق لجهة انه كان يشغله على المركبة مقابل عائد يومي ما اصطلح على تسميته "مبلغ الضمان" والذي يفقد السائق حقوقه العمالية ولا يرتب له اية حقوق في حال استغناء صاحب العمل عنه لاي سبب من الاسباب ، كما انه غيرمشمول بالضمان الاجتماعي ، اضافة لساعات العمل الطويلة دون أي حماية.

وقال رئيس النقابة محمود المعايطة انه ومع بدء العمل بالزامية توقيع عقد عمل بين السائق ومالك المركبة العمومية فقد وضع على عاتق النقابة مهمات اضافية ومسؤولية اكبر واشمل في توفير ظروف عمل وراتب شهري مناسب بدلا من قيامه بالعمل ليل نهار لتحصيل مبلغ اضافي من المال يكفيه لسد تكاليف معيشته.

واضاف ان الهدف الحالي لنقابتنا بعد تطبيق عقد العمل وقيام هيئة تنظيم قطاع النقل العام ودائرة النقل بالامانة بمنع تجديد تصاريح وسائط النقل العام الا بعد ابرازعقد عمل هو في كيفية ايجاد آليات عملية لاشراك هؤلاء السائقين في الضمان الاجتماعي ، وهو ما يتطلب جهودا اضافية من مؤسسة الضمان الاجتماعي في تحديد اجراءات الاشتراك في الضمان وفق متطلبات وشروط الاستثمار الصادرة عن هيئة تنظيم قطاع النقل العام والتي تلزم كل مستثمر في قطاع النقل بإشراك السائق لديه بالضمان الاجتماعي والتأمين الصحي وتوقيع عقد عمل بينهما. وقلل من أهمية دعوات البعض لتأجيل العمل بعقد العمل لفترة زمنية محدده لإفساح المجال امام مالكي المركبات لتصويب أوضاعهم ، وقال ان ذلك ليس في مصلحة جهود تنظيم النقل العام ورفع مستواه ، لاسيما وان الشروط الخاصة بإشراك السواقين بالضمان الاجتماعي والتأمين الصحي موجودة في تعليمات الهيئة منذ سنوات ولا يلتزم أصحاب المركبات بتطبيقها حتى الان.

وطالب بالتشديد على تطبيق تلك الشروط خدمة لاهداف التطويروالتنظيم ، لاسيما وان غالبية قطاع النقل العام يعود لافراد وبالتالي تصعب مهمة التنظيم والالتزام بأي قراريصدرعن هيئة التنظيم خاصة اذا ماعلمنا ان ملكية قطاع النقل الفردية بيد كثيرمن المواطنين غيرالمختصين او العاملين في النقل العام مباشرة ، اذ أن ملكية المركبات العمومية تعود لسيدات وأفراد آلت إليهم هذه المركبات بالارث وبالتالي فإن الكثيرين يجهلون كيفية إدارة استثمارالنقل الخاص بهم ، حيث يتم تفويض كافة صلاحياتهم لسائق المركبة ما يؤدي الى الكثير من السلبيات.

ولفت الى ظاهرة السوق السوداء في قطاع النقل ، وهي الظاهرة التي برزت كقوة رافضة لتطبيق عقد العمل لاسيما وان هؤلاء لايهمم الا موضوع بيع وشراء المركبات العمومية وتحقيق هامش الربح وجاء عقد العمل ليفرزالكثير منهم وهم بالتالي لاهم لهم ان خدم التاكسي المواطن ام لا فالموضوع لديهم لايتعدى بيع وشراء سلعة.

وقال اننا نعمل بتعاون وثيق مع مختلف النقابات المعنية بالنقل للوصول الى بيئة مثالية للاستثماروالعمل في هذا القطاع.

وختم قائلا ان اجراءات الحصول على عقد العمل تتم وفق الية مرنة ونعمل على تذليل كافة الصعاب امام المراجعين ووضعنا كادرا اداريا متكاملا في محافظات المملكة لهذا الغرض وللوصول للاهداف المرجوة .



Date : 08-11-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش