الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صرف الرواتب ينشط الحركة الشرائية في أسواق اربد

تم نشره في الثلاثاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 02:00 مـساءً
صرف الرواتب ينشط الحركة الشرائية في أسواق اربد

 

 
اربد - الدستور - زعيم العيادي

مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك نشطت الحركة الشرائية في أسواق مدينة اربد ، خصوصا بعد استلام الموظفين والمتقاعدين رواتبهم حيث ازدحمت الشوارع بالمارة وانتشرت البسطات والعربات داخل الوسط التجاري.

وشكا مواطنون من ارتفاع الاسعار واستغلال بعض التجار مناسبة العيد وحاجة الناس الماسة للشراء وخاصة مستلزمات الاطفال.

أمينة جميل قالت انها على الرغم من قيامها بشراء ملابس شتوية لاطفالها الشهر الماضي الا انها مضطرة لشراء ملابس جديدة لهم ، مشيرة الى انها وعلى مدار يومين تأتي الى السوق وتبحث داخل المحلات عن ملابس تتناسب مع العيد في ظل قدوم فصل الشتاء.

واشارت الى ان الاسعار ارتفعت هذا العام اذا ما قورنت بالعام الماضي وانها كانت تفضل الشراء قبل العيد بـ 10 ايام على الاقل حتى لا يكون هناك استغلال من بعض التجار.

عدد من المواطنين التقتهم "الدستور" داخل محلات بيع الالبسة والاحذية القديمة (البالة) قالوا انهم اتجهوا لشراء ما يلزم اسرهم من الالبسة والاحذية من البالة لمتانتها ورخص اسعارها حيث يقول ابو ابراهيم انه اشترى 3 ازواج احذية لابنائه من سوق البالة القديم بسعر حذاء واحد من السوق العادي وقد ايدته احدى السيدات بشرائها 4 فساتين من السوق نفسه بسعر فستان واحد من اسواق بيع الملابس الجديدة.

التجار فراس القواسمة وماهر الحمصي وجلال المطلق ابدوا استياءهم من الحركة الشرائية ووصفوها بالسيئة جدا والتي لم يسبق حصولها خلال عملهم بالتجارة حيث كانت الاسواق تشهد حركة شرائية جيدة قبل حلول العيد بعشرة ايام على الاقل ، معللين ذلك ببداية ظهور الازمة الاقتصادية العالمية إضافة إلى رفع الجمارك على الالبسة والاحذية وارتفاع اجور الشحن.

واضافوا انه على الرغم من قيام الغالبية العظمى من التجار بوضع هامش ربحي بسيط لا يتعدى 10 % من اجل تغطية التزاماتهم المالية وسداد قيمة الشيكات المستحقة عليهم الى تجار الجملة الا ان عددا كبيرا من المواطنين عزفوا عن الشراء وقاموا بصرف ما لديهم من مال على شراء الأضاحي والمواد الغذائية ودفع فواتير الكهرباء والماء وتزويد منازلهم بمتطلبات التدفئة لفصل الشتاء.

رئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحة اشار الى ان الحركة الشرائية لا توحي بانها حركة عيد اذا ما قورنت بالاعياد السابقة وان النشاط الذي شهدته الاسواق يعتبر عاديا جدا بعد استلام الموظفين والمتقاعدين رواتبهم.

واضاف الشوحة ان من اهم اسباب عدم الاقبال على الشراء الوضع الاقتصادي الصعب الذي تعانيه معظم الاسر ، مشيرا الى ان هناك اولويات لرب الاسرة لشراء الاشياء المهمة وخاصة المواد الغذائية وحاجات المنزل الرئيسة.



Date : 24-11-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش