الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رجال من التاريخ الاسلامي «166» : أبيّ بن كعب بن قيس ابو المنذر رضي الله عنه (26)

تم نشره في الجمعة 17 نيسان / أبريل 2009. 03:00 مـساءً
رجال من التاريخ الاسلامي «166» : أبيّ بن كعب بن قيس ابو المنذر رضي الله عنه (26)

 

 
يكتبها الحاج احمد شحادة ردايدة



اثنا عشر: تابع علمه رضي الله عنه ، وزهده ، وورعه ، وتقواه ، ودعوته المستجابة (2)

عن مسروق رضي الله عنه ، قال: «كان اصحاب القضاء من اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ستة: عمر ، وعليّ ، وعبدالله ، وابيّ ، وزيد ، وأبو موسى ، رضي الله عنهم»

فقد كان أبيّ رضي الله عنه واحدا من هؤلاء الستة اصحاب القضاء الذين أذن لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم للقضاء بين الناس ، وفض المنازعات التي تحدث بينهم ، ورد المظالم الى اهلها.

زهده رضي الله عنه

روى جندب بن عبدالله البحليّ رضي الله عنه ، قال: «أتيت المدينة ابتغاء العلم ، فدخلت مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاذا الناس فيه حلق ، ايّ حلقات ، يتحدثون ، فجعلت أمضي الحلق ، اي اتجاوزها ، حتى أتيت حلقة فيها رجل شاحب عليه ثوبان كأنما قدم من سفر ، فسمعته يقول: هلك اصحاب العقدة ورب الكعبة ، هلكوا وأهلكوا ، اما إني لا آسي عليهم ، ولكن أسي علي من يهلكون من المسلمين».

قال الراوي: أحسبه قالها مرارا ، فجلست اليه ، فتحدث بما قضي له ، ثم قام ، فسألت عنه بعدما قام: من هذا؟

قالوا: هذا سيد المسلمين أبيّ بن كعب.

يقول الراوي: فتبعته حتى أتى منزله ، فاذا هو رث المنزل ، رث الهيئة ، واذا هو رجل زاهد منقطع يشبه امره بعضه بعضا ، فسلمت عليه ، فرد عليّ السلام ، ثم سألني: ممن أنت؟

قلت: من اهل العراق؟

قال: اكثر مني سؤالا.

يقول الراوي: فلما قال ذلك غضبت ، فجثوت على ركبتيّ ، ورفعت يديّ حيال وجهه ، فاستقبلت القبلة ، وقلت: «اللهم نشكوهم اليك ، إنّا ننفق نفقاتنا ، وننصب ابداننا ، وترحل مطايانا ابتغاء العلم ، فاذا لقيناهم تجهّموا لنا ، قولوا لنا».

فبكى أبيّ ، وجعل يترضاني ، ويقول: «ويحك لم أذهب هناك.. ، لم أذهب هناك».

ثم قال أبيّ: اللهم أعاهدك لئن ابقيتني الى يوم الجمعة لأتكلمن بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم لا اخاف فيه لومة لائم.

فلما قال ذلك انصرفت عنه ، ، وجعلت انتظر الجمعة ، فلما كان يوم الخميس خرجت لبعض حاجتي ، فاذا السكك غاصة من الناس لا اجد سكة الا يلقاني فيها الناس.

قلت: ما شأن الناس؟

الموقع الالكتروني: www.radaydeh.netfirms.com

Date : 17-04-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش