الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العراقيون ينتخبون مجالس المحافظات اليوم وقوات الأمن تمنع الناخبين من الاقتراع في بعقوبة

تم نشره في السبت 31 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 مـساءً
العراقيون ينتخبون مجالس المحافظات اليوم وقوات الأمن تمنع الناخبين من الاقتراع في بعقوبة

 

العراق (د ب أ)- وجه نائب عراقي اليوم السبت انتقادات شديدة للأجهزة الأمنية العراقية لمنعها الناخبين من الوصول إلى مراكز الاقتراع بدعوى فرض حظر التجوال في احد مناطق مدينة بعقوبة ( 60 كم جنوبي بغداد).

وقال النائب طه درع لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) إن "القوات الأمنية في منطقة كنعان منعت عددا كبيرا من الناخبين من الوصول إلى منطقة النهروان للإدلاء بأصواتهم بحجة أن هناك قرارا من السلطات الأمنية بفرض حالة حظر التجوال رغم أن هذا الحظر يشمل الأحياء التي تقع وسط المدينة وليس مناطق الأطراف حيث أن مراكز الانتخابات تكون بعيدة عن الناخبين وبالتالي سمح لهم بالتنقل بواسطة السيارات".

وأضاف :"أبلغنا القوات الأمنية بوضع حد لهذه الحالات في وقت تشهد المراكز الانتخابية في مناطق واسعة إقبالا جيدا ".

وقال درع :" الأوضاع الأمنية هادئة ولم تسجل أي خروقات أمنية وان عددا من المراكز الانتخابية لم يصلها أي مراقب دولي وخاصة في المناطق البعيدة واقتصر تواجدهم في مراكز انتخابية وسط المدينة".



فيما سجلت مراكز الاقتراع في مدينة تكريت(175 كم شمالي بغداد) إقبالا كبيرا من قبل الناخبين لاختيار زعامات جديدة للحكومة المحلية في مجالس المحافظات.

وعلى طول الطرق المؤدية إلى مراكز الاقتراع انتشرت قوات من الجيش والشرطة العراقية في أطواق أمنية لحماية المراكز الانتخابية .

ورغم كل هذه الإجراءات سمعت في مناطق متعددة من المدينة دوي انفجارات وسقوط قذائف هاون في محيط عدد من المراكز الانتخابية من دون حدوث إصابات.

وقال وقاص محمود / 32عاما/موظف " أدليت بصوتي في وقت مبكر من الصباح حيث لم يكن هناك أي ازدحام على المركز الانتخابي".

وأضاف :"المراكز الانتخابية نظيفة ومهيأة بشكل جيد ونأمل أن تحقق أصوات الناخبين أهدافها لضمان وصول قيادات تزيهة ".

وشهدت المراكز الانتخابية البالغ عددها 275 مركزا في أرجاء المدينة توافدا جيدا من قبل المواطنين خاصة بعد منتصف النهار بعد تقيد الناخبين بشروط مفوضية الانتخابات بضرورة حضور الأشخاص المؤهلين للانتخاب إلى مراكز الانتخاب والإدلاء بأصواتهم وعدم السماح لأولياء الأمور بالادلاء بالانابة عنهم وخاصة بالنسبة للنساء".

وقالت حمدية فارس/47 ربة منزل/:" سارت الانتخابات بصورة جيدة رغم سماع دوي انفجارات بعيدة ".

وذكرت " الإجراءات الأمنية والانتشار الواسع للأجهزة الأمنية منحنا المزيد من الاندفاع للوصول إلى صناديق الاقتراع لانتخاب الأشخاص المؤهلين دون ضغط".

وسيكون بوسع 666الف شخصا الإدلاء بأصواتهم في هذه الانتخابات لاختيار 28 شخصا لمقاعد مجلس محافظة صلاح الدين من بين 617 مرشحا.

ورجح سالم خلف /45 عاما/" وصول عناصر جديدة إلى مقاعد مجلس المحافظة بعد أن أخفقوا في الدورة الماضية في أداء دورهم".

وشكلت محافظة صلاح الدين مركز قيادة للإشراف على العملية الانتخابية يضم مسئولين رسميين وآخرين من وزارات الدفاع والداخلية والأمن الوطني ومراقبة سير الانتخابات أولا بأول من جميع مراكز الاقتراع ولديه القدرة على اتخاذ القرارات الأمنية التي تحفظ الأمن وإجراء الانتخابات بسهولة ويرتبط بمنظومة اتصالات متطورة جدا أقامتها القوات الأمريكية التي تواجدت في المركز بصفة مراقب دون اى تدخل.



وكانت قد بدأت اليوم انتخابات مجالس المحافظات العراقية لتشكيل حكومات محلية للسنوات الأربع المقبلة في ظل تدابير أمنية مشددة.

وتعد هذه الانتخابات هي الثانية من نوعها منذ الاحتلال الامريكي للعراق عام 2003 حيث أجريت الانتخابات الأولى عام 2005 .

التاريخ : 31-01-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش