الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«شورى الاخوان» يطالب بقمة عربية عاجلة وقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني

تم نشره في السبت 10 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 مـساءً
«شورى الاخوان» يطالب بقمة عربية عاجلة وقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني

 

 
عمان - الدستور

اكد مجلس شورى جماعة الاخوان المسلمين في اجتماع طارىء عقده امس الاول ، للتباحث في تطور الأحداث والعدوان الإجرامي على غزة الصمود والمقاومة الاحترام العظيم والتقدير العالي لأهل غزة بعامة وللمقاومة بخاصة ، لجهادهم الملحمي الباسل ، ولصمودهم الخارق ، ولصبرهم الجميل ، في مواجهة أعتى قوة استعمارية متوحشة في المنطقة ، مشيرا الى ان هذا العدوان يستهدف الأمة بعامة وشعب فلسطين بخاصة في محاولة كسر إرادة المقاومة ، وإجهاض أي مشروع نهضوي ، وإعاقة أي منهج أو جهد أصيل يتمسك بثوابت الأمة وقضيتها المركزية (فلسطين) ويدافع عنها.

وقال ان حماس هي طليعة المقاومة ، والعمل الجهادي في مواجهة المشروع الصهيوني التوسعي الاستيطاني العدواني ، والذي يشكل أكبر التهديدات وأخطرها لأمن واستقرار المنطقة العربية وفي مقدمتها الأردن ، فهي خط الدفاع الأول عن المصالح العربية والأردنية ، فضلاً عن حقوق شعب فلسطين ، حيث يسعى الكيان الصهيوني بدعم أمريكي وتواطؤ بعض العرب لتصفية القضية الفلسطينية.

كما اكد إدانة هذا العدوان الوحشي الذي يشكل إبادة جماعية وجريمة حرب في أبشع صورها ، والذي يشكل حلقة في سلسلة طويلة من تاريخ هذا الكيان الذي تأسس على الاغتصاب والقتل وتهجير السكان الأصليين.

ورفض المجلس المبادرات المغشوشة ، والملغومة والمهزومة من جهة بعض الدول العربية وغير العربية ، التي تتبنى رؤية العدو الصهيوني ومصالحه ، ولا تدافع عن حق الشعب الفلسطيني والمقاومة ، وحقوق الذين شَنَّعَتْ بهم المحرقة الصهيونية ، من أطفالْ ونساءْ وشيوخْ ، ومدنيين عُزَّل ، والتي لم يسلم منها حتى النبات والحيوان.

وطالب بعقد مؤتمر القمة العربي بأقصى سرعة ، واتخاذ المواقف المشرفة والحافظة لحقوق الأمة ، ودم أبنائها ، والرادعة لعدوها ، والإقلاع عن سلوك الهروب من المسؤولية الشرعية والتاريخية وإسقاط الأمانة والتخلي عنها. و قطع كل أشكال العلاقة مع العدو الصهيوني وإغلاق سفاراته وممثلياته في مختلف الأقطار العربية والإسلامية ، وهذا أضعف الإيمان في هذه المرحلة. وإغلاق سفارة العدو في عمّان وطرد السفير الصهيوني وسحب السفير الأردني ، وهذا أقل ما يمكن من عقوبات إزاء الجرائم الفظيعة وعمليات الإبادة الجماعية في غزة ، تمهيداً لإلغاء معاهدة وادي عربة المشؤومة ، وفي هذا المقام فإن المجلس يشيد بموقف الحكومات وكل الشرفاء الذين تميزوا في الوقوف مع الحق وإسناد أهله ، وعلى الرغم من وجود توجهات ومواقف رسمية مقدرة للحكومة في بلدنا ، إلا أن الموقف بحاجة الى اكثر من ذلك ، مع تصاعد العدوان.

واعرب المجلس عن تقديره لتفاعل الشعب الأردني مع الأحداث ، وعطائه الكبير ، مهيبا بالاستمرار في الفعاليات والنشاطات ، بفعالية وحيوية حتى ينتهي العدوان بهزيمة العدو بإذن الله تعالى.

وطالب المجلس بكسر الحصار ، وفتح المعابر ، ولا سيما من مصر الشقيقة ، داعيا الى تحرك الدول العربية والإسلامية تحركاً سريعاً وداعماً لغزة ولشعب فلسطين ووقف المحرقة والتعبير عن ضمير الأمة وأشواقها ، ولو في الحد الأدنى ، والتأكيد على حضور هذه الدول على الخارطة العالمية.

Date : 10-01-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش