الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الانحباس المطري ينذر بصيف قاس على المملكة

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 مـساءً
الانحباس المطري ينذر بصيف قاس على المملكة

 

عمان - الدستور - باسل الزغيلات

تقدر كمية المياه المتوفرة لدى المملكة بحوالي 400مليون متر مكعب في السنة في حين لاتزيد حصة الفرد الواحد عن 150 مترا مكعبا سنويا..يستخدم منها حوالي65% للزراعةو6% للصناعةو29% للحاجيات المنزلية.

وتشير ارقام وزارة المياه والري الى ان المعدل السنوي طويل الامد لحجم الامطار المتساقطة على المملكة خلال 70 عاما مضت بلغ حوالي 8313مليون متر مكعب وبلغ معدل فاقد التبخر منها (92,50%) . فيما بلغ معدل الفيضانات2,37% ، بينما بلغ معدل التغذية الجوفية(5,13% ).

وتشيرا الارقام الى ان معدل السنوات المطرية التي زاد المطر فيها عن المعدل طويل الأمد 25( سنة) مشكلة ما نسبته %131 من المعدل طويل الأمد في حين بلغ معـدل السنـوات التـي قل المطر فيها عن المعدل طويل الأمد 22( سنة مشكلة ما نسبته %67 من أمطار المعدل طويل الأمد ، وكانت أمطار 23 سنة حول المعدل العام (طويل الأمد) بنسبة 98%.

ولم تشكل أمطار هذا العام سرياناً لتصب في السدود حتى الآن ، وبالتالي كل الأمطار امتصتها التربة الامر الذي ينذر في ان الصيف القادم سيكون قاسيا على المملكة بالنسبة للسنوات السابقة .

وزارة المياه والري بدورها تبنت حزمة من المبادرات واهمها المباشرة بتنفيذ مشروعات استراتيجية ، كمشروعي جر مياه الديسي الذي سيتم تنفيذه على ارض الواقع في الربع الثالث من العام الحالي حيث سيعمل على تزويد محافظات الجنوب ومحافظة العاصمة بمائة مليون متر مكعب سنويا لاغراض الشرب ، وكذلك قناة البحرين التي ستنتهي دراساتها الاقتصادية مع البنك الدولي في اوائل عام 2010 حيث يعد هذا المشروع من المشاريع الاستراتيجية التي ستؤدي الى توفير حوالي 570 مليون متر مكعب سنويا لاستغلالها لجميع الاغراض .

واستعرض وزير المياه والري المهندس رائد ابوالسعود الوضع المائي في المملكة وخطة الوزارة واجراءاتها لمواجهة صيف العام الحالي مع الاخذ بعين الاعتبار اسوأ الظروف المطرية ، مشيرا الى ان هذه الاجراءات تتمثل في الانتهاء من مشروع الطوارىء ( خط ناقل سد الملك طلال الى منطقة الشمال ليغطي مسافة 30 كيلومترا شمالي ديرعلا لينتهي في الاول من شهر حزيران المقبل ، والعمل على تزويد الوحدات الزراعية في الاغوار الجنوبية بمياه الري بالمعدلات المعتادة ( كونها تعتمد على مصادرها المائية الذاتية ) اما في مناطق الاغوار الشمالية والوسطى فسيتم تزويد الوحدات الزراعية بمياه الري للاشجار فقط وحسب نسبه التقنين للعام الماضي.

كما تتمثل بحسب الوزير ابوالسعود في العمل على رفع كفاءة ادارة المزرعة في وادي الاردن بالتعاون مع جمعيات مستخدمي مياه الري ووزارة الزراعة وذلك من خلال المشاريع التي يجري تنفيذها حاليا من قبل الدول المانحة اضافة الى اية مياه اضافية خلال الشهر الحالي والشهرين المقبلين التي ستخزن في السدود (زيادة على المخزون الاستراتيجي) وستقوم بتوزيعها للمزارعين للري وبخاصة انه تم اعتماد خطة مرنة تقبل الزيادة النقصان .

وقال في هذا الاطار تم حفر 30 بئرا في العام الماضي في مختلف مناطق المملكة بانتاجية تقدر بـ 15مليون متر مكعب سنويا وستقوم سلطة المياه باستكمال تشغيل هذه الابار وربطها على شبكات التوزيع ويقدر استغلال ما مجموعه 10 ملايين متر مكعب .

هذا وتنوي وزارة المياه والري إستئجار المزيد من الابار الخاصة ( الزراعية ) في حال توفر البنية التحتية اللازمة لاستغلالها في مياه الشرب وطرح عطاء لحفر خمس ابار عميقة في منطقة الاغوار لغايات الشرب بالاضافة الى البئر التي يتم حفرها حاليا في منطقة المخيبة مما سيوفر كمية مياه تقدر بحوالي عشرة ملايين متر مكعب سنويا .

التاريخ : 13-01-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش