الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تواصل المسيرات وحملات التبرع في المملكة نصرة لغزة

تم نشره في الجمعة 2 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 مـساءً
تواصل المسيرات وحملات التبرع في المملكة نصرة لغزة

 

محافظات- بترا - تواصلت مظاهر التعبير عن التضامن مع قطاع غزة والتنديد بالعدوان الاسرائيلي الهمجي على القطاع من مختلف الفعاليات الرسمية والشعبية في المملكة.

فبعد صلاة ظهر اليوم الجمعة انطلقت عدة مسيرات جابت شوارع مدينة اربد الرئيسية حيا خلالها المشاركون في المسيرات التي انطلقت من مساجد الهاشمي واربد الكبير والمخيم صمود سكان غزة بوجه الة الحرب الاسرائيلية ودعوا الى التضامن العربي على الصعيدين الرسمي والشعبي للوقوف بوجه العدوان ورفع الحصار الظالم عن القطاع.

وطالبوا الحكومات العربية بالتحرك الجاد واتخاذ المواقف المؤثرة لثني اسرائيل عن حربها المجنونة على القطاع والتاثير في الموقف الدولي للتحرك بشكل ايجابي نحو وقف العدوان ورفع الحصار ،مؤكدين انه ان الاوان لفتح المعابر وطرد السفراء الاسرائيليين من العواصم العربية ووقف كل اشكال التعامل مع الدولة العبرية لكبح جماحها.

واهابوا بالشارع العربي الاستمرار في التعبير عن التضامن مع اهل غزة وتقديم التبرعات المادية والعينية تعزيزا لصمودهم ومساعدة لهم في المحنة التي يتعرضون لها على اكثر من صعيد مشيدين بالوقفة الاردنية قيادة وحكومة وشعبا لنصرة قطاع غزة سياسيا واقتصاديا لتمكينهم من الثبات امام العدوان والحصار الجائرين.

من جهة اخرى فتحت غرفة تجارة اربد والجمعيات الخيرية والدواوين العشائرية في مختلف انحاء المحافظة ابوابها لاستقبال المساعدات تمهيدا لارسالها للقطاع بالتنسيق مع الهيئة الخيرية الهاشمية.

وفي الزرقاء جسدت المسيرة الكبرى التي انطلقت بعد صلاة ظهر اليوم من مسجدي عمر بن الخطاب وابي بكر الصديق وسط مدينة الزرقاء وحدة الشعبين الاردني والفلسطيني تجاه القضايا المصيرية التي تواجه الامة بشكل عام والعدوان الاسرائيلي على الاهل في غزة.

ورفع المشاركون في المسيرة التي شارك فيها رئيس واعضاء بلدية الزرقاء وعدد من وجهاء المحافظة صور جلالة الملك عبدالله الثاني والاعلام الاردنية والفلسطينية مطالبين الامتين العربية والاسلامية بضرورة توحيد الجهود نحو دعم الاهل لمواجهة المحنة التي يمرون بها جراء الاعتداءات الاسرائيلية المتتالية وقتل الابرياء العزل .

كما دعا المشاركون في المسيرة التي جابت عددا من شوارع الزرقاء الاهل في فلسطين الى توحيد جهودهم ونبذ خلافاتهم لمواجهة الالة الاسرائيلية الحاقدة والعمل معا من اجل المصلحة الفلسطينية العليا.

وبدأت في محافظة الزرقاء اليوم عملية جمع التبرعات العينية والمادية لدعم غزة واهلها لتثبيت صمودهم ومواصلة نضالهم ضد العدو الاسرائيلي حيث فتحت غرفة تجارة الرزقاء اليوم ابوابها لاستقبال التبرعات من التجار والمواطنين والصناعيين.

وفي لواء الكورة احتشد ما يزيد عن الف شخص عقب صلاة الجمعة امام المسجد الكبير في دير ابي سعيد بمشاركة حزب جبهة العمل الاسلامي في اللواء منددين بالمجازر الاسرائيلية التي تمارسها الة الحرب الصهيونية بابشع الصور التي عرفها العصر ضد الفلسطينيين في غزة .

ودعا المتحدثون الى نصرة غزة بالتبرع لاهلها الصامدين بالمال وبالدم ، مطالبين بطرد السفير الاسرائيلي من عمان والغاء معاهدة السلام ، ثم عمد المشاركون الى حرق العلم الاسرائيلي.

وبعد ذلك انطلقت مسيرة عفوية منددة بالعدوان الاسرائيلي على غزة رفعت خلالها يافطات الادانة وصور جلالة الملك والعلم الاردني وانتهت عند بلدية دير ابي سعيد.

وكان خطباء المساجد في اللواء نددوا بالعدوان الوحشي على اهل غزة ، مؤكدين ان التبرع لغزة خير تجسيد لمشاعر الاخوة تجاه ما يجري هناك .

وقدم المواطنون التبرعات لغزة في معظم مساجد اللواء فيما تتواصل حملة التبرع بالدم في مستشفى الاميرة راية للجرحى في غزة من قبل المواطنين .

وفي مدينة الرمثا إنطلقت مسيرة شعبية حاشدة بعد صلاة الجمعة من امام المسجد العمري الكبير تنديداً بالهجمات الاسرائيلية الوحشية على غزة.

وجابت المسيرة شوارع المدينة حاملةً الأعلام الأردنية واليافطات المعبرة عن عمق الماساة التي اقدم عليها العدو الاسرائيلي من ذبح وقتل في قطاع غزة طالت الاطفال والنساء والشيوخ العزل .

وردد المشاركون في المسيرة التي شارك فيها فعاليات حزبية وسياسية ونيابية ونسائية هتافات دانت النظام الرسمي العربي والصمت الدولي إزاء ما يحدث في غزة من سفك للدماء وقتل وتشريد وهدم للمساجد والمنازل، مطالبين بوحدة الشعب العربي الفلسطيني وإطلاق سراح المعتقلين في سجون السلطة ً.

وقام المشاركون في المسيرة بحرق العلم الاسرائيلي وتابوت يمثل معاهدات السلام مع اسرائيل.

وفي لواء البترا انطلقت مسيرة حاشدة بعد صلاة الجمعة من مسجد وادي موسى الكبير عبر المشاركون فيها عن وقوفهم الى جانب الاهل والاشقاء في غزة ودعمهم للصمود في وجه الهجمة البربرية التي يتعرضون لها .

وعبر المشاركون في المسيرة عن تنديدهم واستنكارهم الشديدين لهذه الهجمة الشرسة التي يتعرض لها قطاع غزة على ايدي جنود الاحتلال الاسرائيلي وطائراته ودباباته معتبرين ان ما يجري في غزة يستهدف استفزاز مشاعر العرب والمسلمين وتصفية القضية الفلسطينية واخضاع المقاومة الفلسطينية لشروط المحتل والمغتصب .

و دعا المشاركون في المسيرة جميع الفنادق والمكاتب السياحية في البترا الى وقف التعامل مع السياح الاسرائيليين وعدم استقبالهم في المدينة .

وحيوا صمود الاهل في قطاع غزة ومقاومته الباسلة للاحتلال مرددين عبارات الانتقام في وقت تم فيه حرق العلم الاسرائيلي .

وفي مدينة معان تجمع المصلون عقب صلاة الظهر امام مسجد معان الكبير تعبيرا عن رفضهم للعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة ،داعين الى وقفة عربية اسلامية صادقة تضع حدا لها العدوان .

وشارك الآلاف من أبناء لواء كفرنجة اليوم في مسيرة تضامنية مع اهل غزة جراء ما يتعرضون له من عدوان إسرائيلي انطلقت بعد صلاة الجمعة من مسجد أبو بكر الصديق" بحي السهل لتجوب الشارع الرئيس في المدينة بمشاركة مختلف الفعاليات الشعبية والأهلية رفعوا خلالها الاعلام الأردنية وصور جلالة الملك ويافطات تدين الهجمات الإسرائيلية البربرية المتواصلة على المدنيين في القطاع .

واشاد المشاركون بصمود الأشقاء الفلسطينيين في القطاع رغم كل المحاولات والمؤامرات الهادفة إلى تجويعهم وإذلالهم وتصفية رموزهم القيادية.

وطالبوا العرب والمسلمين بنصرة أبناء غزة وتقديم كل أشكال العون الممكنة لهم ووقف العدوان بأسرع وقت ورفع الحصار الظالم عنهم.

وجرى عقب المسيرة فتح باب التبرعات النقدية المباشرة في موقع الاحتشاد حيث تبرع الرجال والأطفال والنساء بمبالغ نقدية لإغاثة أبناء القطاع، كما أعلن في القاعة الهاشمية في مدينة عجلون اليوم عن فتح باب التبرع النقدي والمواد العينية والدم امام الفعاليات الرسمية والأهلية والشعبية من أبناء المحافظة عبر لجنة شكلت لهذه الغاية من مديريات الأوقاف والمالية والمحافظة ورؤساء البلديات.

التاريخ : 02-01-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش