الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قمة نارية بين مانشستر سيتي وليفربول

تم نشره في السبت 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 02:00 مـساءً

مدن - تعود عجلة الدوري الانجليزي لكرة القدم للدوران بعد فترة التوقف الدولية بمباراة قمة بين مانشستر سيتي المتصدر وليفربول يسعى مانشستر يونايتد الرابع للاستفادة منها والانقضاض على جاره عندما يحل على واتفورد اليوم السبت في افتتاح المرحلة الثانية عشرة.
وخلافا للمواسم الماضية، يبدو الصراع مثيرا في البريمير ليغ، اذ يبلغ الفارق بين سيتي المتصدر ويونايتد الرابع نقطتين فقط، وبين سيتي وساوثامبتون السابع 6 نقاط.
ويبدو سيتي في موقف قوي لتخطي ضيفه ليفربول، اذ لم يخسر في اخر تسع مباريات، لكن تعادله الاخير سلبا ضد استون فيلا زرع الشك في تشكيلة المدرب التشيلي مانويل بيليغريني الذي يستعد لزيارة نارية الى تورينو لمواجهة يوفنتوس الايطالي، من اجل حسم صدارة المجموعة الرابعة في الجولة الخامسة لدوري ابطال اوروبا والتي ضمن فيها سيتي التأهل الى دور الـ16.

ويواجه مهاجم سيتي الدولي رحيم سترلينغ (20 عاما) فريقه السابق على ملعب «الاتحاد»، بعدما اثار غضب مشجعي «ريدز» لرفضه عرض الاخير الموسم الماضي وانتقاله الى الفريق المملوك اماراتيا مقابل 49 مليون جنيه استرليني (9ر74 مليون دولار اميركي)، وفي المقابل يحمل الجناح جيمس ميلنر الوان ليفربول بعد تألقه لسنوات مع سيتي.
على الطرف الاخر، عاش ليفربول مرحلتين في غاية التناقض، فبعد هيمنته على تشلسي 3-1 سقط امام كريستال بالاس 2-1 في خسارة اولى بالدوري للمدرب الالماني الجديد يورغن كلوب تركته في المركز العاشر.
ويستعد الفريقان للترحيب بالمهاجمين الارجنتيني سيرخيو اغويرو الغائب عن سيتي منذ سبعة اسابيع والدولي دانيال ستاريدج لاصابتهما في الفخذ والركبة على التوالي.
كما يحوم الشك حول مشاركة مهاجم سيتي العاجي ويلفريد بوني ولاعب الوسط دافيد سيلفا الغائب لسبع مباريات بسبب مشكلات في ركبته.
ويحل ارسنال ثاني الترتيب بفارق الاهداف عن سيتي ضيفا على وست بروميتش البيون اليوم.
ولا يزال ارسنال يفتقد لجهود «بريطانييه» ارون رامسي وثيو والكوت واليكس اوكسلايد تشامبرلاين وداني ويلبيك بسبب الاصابة.
وحقق ارسنال خمسة انتصارات متتالية قبل تعادله مع جاره توتنهام 1-1 في المرحلة السابقة.
وسيكون يونايتد قادرا على القفز مؤقتا الى الصدارة بحال فوزه على مضيفه واتفورد الحادي عشر، وذلك قبل اربعة ايام  من استقبال فريق المدرب الهولندي لويس فان غال ايندهوفن الهولندي في مباراة بالغة الاهمية في دوري ابطال اوروبا.
ويعود المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو للاشراف على تشلسي بعد انتهاء فترة ايقافه لمباراة عندما يستقبل نوريتش على ملعب «ستامفورد بريدج» محاولا انتشاله من احدى اسوأ الفترات في تاريخه.
ويحتل حامل اللقب المركز السادس عشر بفارق 3 نقاط عن اول مراكز الهبوط، بعدما خسر 4 مرات في اخر 5 مباريات و7 مرات منذ بداية الدوري.
وتتركز الانظار على ليستر سيتي الباحث عن مواصلة مغامرة وضعته في المركز الثالث بفارق نقطة عن المتصدرين، بعد فوزه اربع مرات في اخر 5 مباريات.
ويحل ليستر، الذي يضم في صفوفه المهاجم الجزائري الدولي رياض محرز، على نيوكاسل السابع عشر والفائز مرتين في اخر 4 مباريات بعد بداية كارثية.
ويعول ليستر على مهاجمه الدولي جيمي فاردي الباحث عن التسجيل للمباراة العاشرة على التوالي لمعادلة رقم الهولندي رود فان نيستلروي ورفع رصيده في صدارة ترتيب الهدافين (12).
لكن فاردي يواجه خطر الغياب عن المباراة بسبب الاصابة، فقال مدربه الايطالي كلاوديو رانييري «سيلعب اذا كان جاهزا، لانه يرغب دوما بالمشاركة.. امل ان يكون متاحا».
وفي باق المباريات، يلعب اليوم السبت ايفرتون مع استون فيلا، وساوثامبتون مع ستوك، وسوانسي مع برونموث، وغدا الاحد توتنهام مع وست هام، وبعد غد الاثنين كريستال بالاس مع سندرلاند.
الدوري الايطالي

تتجه الانظار مساء اليوم السبت الى ملعب «يوفنتوس ارينا» في تورينو الذي يحتضن موقعة نارية بين الغريمين يوفنتوس السابع وحامل اللقب في الاعوام الاربعة الاخيرة وميلان السادس في افتتاح المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.
ولطالما ارتدت المواجهة بين الطرفين طابعا ناريا نظرا لتنافسهما على زعامة «سيري آ» لكن مواجهة السبت ستحمل نكهة خاصة لكونهما يعانيان الامرين مطلع الموسم الحالي ويسعى كل منهما الى مواصلة الصحوة ودخول دائرة الفرق المنافسة على اللقب.
وحقق كل من الفريقين الفوز 3 مرات في المباريات الاربع الاخيرة (كسب خلالها ميلان 10 نقاط مقابل 9 ليوفنتوس)، وبالتالي فهما يمنيان النفس المواصلة على هذا النهج لتقليص الفارق عن الصدارة حيث يتخلف فريق «السيدة العجوز» بفارق 9 نقاط عن فيورنتينا وانتر ميلان، وميلان بفارق 7 نقاط.
وسيجد مدرب يوفنتوس ماسيميليانو اليغري نفسه مجددا في مواجهة الفريق الذي اقاله من منصبه الموسم قبل الماضي، وهو سيحاول تكرار انجاز الموسم الماضي عندما تغلب على ميلان 1-صفر ذهابا في ميلانو و3-1 ايابا في تورينو.
وسيرصد يوفنتوس النقاط الثلاث لرفع معنويات لاعبيه قبل القمة المرتقبة التي تنتظره الاربعاء المقبل على الملعب ذاته امام ضيفه مانشستر سيتي الانجليزي في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا في سعيه الى حجز بطاقته الى الدور ثمن النهائي.
وتشكل المباراة، التي ستحظى باجراءات أمنية كبيرة عقب الهجمات الارهابية التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس يوم الجمعة الماضي مواجهة أيضا بين حارس المرمى العملاق المخضرم جانلويجي بوفون قائد يوفنتوس، وخليفته المنتظر في عرين المنتخب الايطالي الواعد جانلويجي دوناروما والذي قدم عروضا لافتة منذ بداية الموسم الجديد.
وستمثل المواجهة بينهما الماضي والحاضر والمستقبل. فبوفون (37 عاما) الذي احتفل به زملاؤه الخميس بمرور 20 عاما على بدايته في الدوري الايطالي مع بارما، كان عمره وقتها 17 عاما وكانت اول مواجهة له امام ميلان بقيادة روبرتو باجيو وماركو سيميوني والليبيري جورج ويا ولفت الانظار خلال هذه المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي.
وشاءت الاقدار او الصدف ان يجد بوفون نفسه بعد 20 عاما في مواجهة ميلان، وفي هذه المباراة ستكون الجماهير شاهدة على تسليمه الشعلة الى دوناروما عندما يتصافحان قبل انطلاقها.
وفرض دونارونا (16 عاما) نفسه أساسيا في تشكيلة ميلان خلال المباراة التي فاز فيها على ساسوولو 2-1 وارغم حارس المرمى الاسباني دييغو لوبيز على الجلوس على مقاعد الاحتياط.
ويحوم الشك حول مشاركة مهاجم يوفنتوس الدولي الكرواتي ماريو ماندزوكيتش بسبب الاصابة التي تعرض لها في الكاحل خلال مباراة منتخب بلاده امام مضيفه الروسي (3-1) وديا الثلاثاء الماضي، بالاضافة الى المهاجم الدولي الارجنتيني باولو ديبالا العائد الخميس من اميركا الجنوبية بعد مشاركته مع منتخب بلاده في التصفيات المؤهلة الى مونديال 2018.
لكن المهاجم الاسباني الفارو موراتا صرح لقناة النادي قائلا «لا زلنا متعطشين الى الانتصارات ونريد العودة الى قمة الترتيب».
في المقابل، سيغيب المهاجم المشاكس ماريو بالوتيلي عن صفوف ميلان بسبب عملية جراحية في الفخذ، بيد ان مدربه الصربي سينيسا ميهايلوفيتش سيكون بامكانه ان يعول على الكولومبي كارلوس باكا والفرنسي مباي نيانغ بالاضافة الى عودة جاكومو بونافونتورا من الايقاف.
ورفض مدافع ميلان اليسيو رومانيولي الذي وصف مؤخرا بـ»اليساندرو نيستا» الجديد في الفريق اللومباردي، استبعاد يوفنتوس من المنافسة على اللقب، لكن اكد انه يتعين على الروسينيري مواصلة عروضه الرائعة في الاونة الاخيرة.
وقال «يوفنتوس فريق قوي وسيبذل 100% من امكانياته السبت.. لا يزالون بين المرشحين للقب».
وأضاف «اذا اردنا تحقيق هدفنا بالتواجد بين الفرق الثلاثة الاولى، يتعين علينا الفوز باكبر عدد ممكن من المباريات، وهذا يعني انه يجب علينا مواصلة عروضنا الجيدة في الاونة الاخيرة من خلال رصد الفوز السبت».
ويلعب اليوم ايضا بولونيا السادس عشر مع روما الثالث، ويبدو روما مرشحا بقوة الى انتزاع الصدارة ولو مؤقتا كون المتصدرين فيورنتينا وانتر ميلان يلعبان غدا الاحد.
وسيسعى روما الى الفوز بكل تأكيد لحشد معنويات وعزيمة لاعبيه قبل المباراة المصيرية التي تنتظره الثلاثاء المقبل امام مضيفه برشلونة الاسباني في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من مسابقة دوري ابطال اوروبا.
بيد ان روما يتعين عليه الحذر من اصحاب الارض الذين استعادوا نغمة الانتصارات بقيادة مدربهم الجديد روبرتو دونادوني خليفة ديليو روسي المقال اواخر الشهر الماضي.
ونجح دونادوني في قيادة بولونيا الى الفوز في مباراتين متتاليتين وخلصه من المركز الاخير.
وعلق لاعب وسط روما اليساندرو فلورنتسي قائلا «دونادوني لم يغير شيئا في الفريق ولكن يبدو انه وضع اصابعه على مكامن الضعف لدى بولونيا وصحح اخطاءه لانه كسب ست نقاط في المباراتين الاخيرتين».
وتابع «سنواجه فريقا منتعشا وستكون مهمتنا صعبة، ولكن يتعين علينا الفوز في كل الاحوال».
ويخوض روما المباراة في غياب نجميه الدوليين المصري محمد صلاح والعاجي جرفينيو بسبب الاصابة.
ويخوض فيورنتينا اختبارا سهلا نسبيا امام ضيفه امبولي الثالث عشر حيث يسعى الى مواصلة صحوته وتحقيق الفوز الرابع على التوالي والعاشر هذا الموسم وبالتالي الاستمرار في الصدارة خاصة وان شريكه انتر ميلان يأمل في الانجاز ذاته وتنتظره مباراة سهلة ايضا عندما يستضيف فروزينوني الثامن عشر.
ولا تختلف حال نابولي الرابع عندما يحل ضيفا على فيرونا التاسع عشر قبل الاخير، فيما سيحاول لاتسيو التاسع العودة الى سكة الانتصارات بعد 3 هزائم متتالية عندما يستضيف باليرمو الثاني عشر.
وفي باقي المباريات، يلعب اتالانتا الثامن مع تورينو الحادي عشر، وكاربي العشرون الاخير مع كييفو الرابع عشر، وجنوى الخامس عشر مع ساسوولو الخامس، واودينيزي السابع عشر مع سمبدوريا العاشر. (أ ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش