الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعادل سلبي بين الرمثا والحسين

تم نشره في السبت 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 02:00 مـساءً

الرمثا - الدستور - تامر بلاسمة

سيطر التعادل السلبي على نتيجة الرمثا والحسين اربد ضمن مباريات الاسبوع السابع من منافسات دوري المناصير للمحترفين بكرة القدم في اللقاء الذي جمعهما أمس على ملعب الامير هاشم بالرمثا، ليرفع كل منهما رصيده الى 9 نقاط على سلم الترتيب.
المباراة في سطور
النتيجة: الرمثا (0) – (0) الحسين.
الملعب: ستاد الامير هاشم بالرمثا.
العقوبات: الحسين (محمد زريقات).
مثل الرمثا: عبدالله الزعبي، عامر علي، عمار ابو عليقة، علي خويلة، فيرناندو، ابراهيم الخب، رامي سمارة (عدي القرا)، علاء الشقران، يوسف الرواشدة، ركان الخالدي، واحمد الشقران (خالد الدردور).
مثل الحسين: مالك شلبية، محمد زريقات (توريه) سليمان العزام، انس بني ياسين، سليمان السلمان، اسامة ابو طعيمة، محمود البصول، عبدالله ابو زيتون، احمد غازي (احسان احداد)، محمد الشيشاني (وجدي الجباري)، واكرم الزوي.

شوط سلبي
ارتفعت وتيرة الاثارة منذ صافرة البداية عندما سارع لاعبو الفريقين إلى التقدم من مختلف المحاور، ورغم أن الرمثا استهل التهديد لمرمى الحسين من خلال اختراق احمد الشقران لمنطقة الجزاء عبر الميمنة لكن تدخل المدافع انس بني ياسين بالوقت المناسب وقطع الكرة، إلا أن الحسين سرعان ما رتب أوراقه وبدأ بفرض إيقاعه على منطقة المناورة التي دانت تحت المناولات القصيرة التي لجأ اليها اسامة ابو طعيمة ومحمود البصول وعبدالله ابوزيتون واحمد غازي، والتي حاولت ضرب دفاعات الرمثا من أكثر من جهة وشكلت خطورة واضحة على مرمى الحارس عبدالله الزعبي، بالاضافة لتواجد اكرم الزوي ومحمد الشيشاني في الامام وهاني الطيار مما ساهم في تشكيل تفاضل عددي ساهم داخل المنطقة وكشف مرمى الحارس الزعبي، عندما ارسل سليمان السلمان كرة ثابتة ارتقى لها غازي امام المرمى وسددها رأسية تصدى الحارس شلبية في اللحظة المناسبة.
فريق الرمثا حاول امتصاص توازن وثقة منافسه، ولجأ الى الأسلوب القصير في بناء الهجمات، بعد ان ألزم الرباعي عامر علي وفيرناندو وعلي خويلة وعمار ابو عليقة في التغطية الدفاعية، في الوقت الذي اجتهد فيه ابراهيم الخب وعلاء الشقران ورامي سمارة ويوسف الرواشدة في بناء الهجمات المنوعة، وإن كانت الاختراقات من العمق هي الأنسب في توفير الفرص أمام المهاجمين ركان الخالدي واحمد الشقران، بيد أن متانة دفاع الحسين وحرصه على إبعاد الكرات أزالت الخطورة أمام مرمى الحارس مالك شلبية الذي تصدى بسهولة لتسديدة خويلة من خارج المنطقة.
وشهد الربع الاخير من زمن الشوط اثارة اكثر من كلا الفريقين بعد تكافؤ السيطرة على أرضية الميدان والسعي لطرق الشباك، اذ حاول الرمثا عبر تسديدة صاروخية مباغتة من احمد الشقران مرت بجوار القائم الايسر وكاد المندفع عامر علي ان ينجح بالتسجيل بعد دربكة امام المرمى الا ان الحارس سيطر على رأسيته قبل دخولها.
على الطرف الآخر حاول ابو زيتون ان يستغل خطأ المدافع داخل الجزاء لكن الزعبي تدخل في الوقت المناسب وسيطر على الكرة قبل أن يعود ابو زيتون ويسدد بقوة بعد فاصل من المراوغة لكن كرته علت المرمى، وعليه انتهى الشوط سلبي النتيجة.
ثبات النتيجة
بداية الحصة الثانية شهدت افضلية وسيطرة أكثر من قبل الرمثا الذي اندفع مبكراً بحثا عن فرص التسجيل وشكل الخطورة على مرمى شلبية في النصف الاول للشوط  حيث كان مدرب الرمثا مراد الحوراني قد زج بالبديل عدي القرا وخالد الدردور مكان رامي سمارة المصاب واحمد الشقران، بالمقابل زج اسلام ذيابات مدرب الحسين بكل من توريه واحسان حداد ووجدي الجباري مكان محمد زريقات واحمد غازي ومحمد الشيشاني بغية تعزيز الصفوف.
وشهد شريط الفرص للرمثا عبر تسديدة الخب التي جاورت القائم الايمن ومثلها كانت تسديدة سمارة بينما علت تسديدة الرواشدة للعارضة، وكاد البديل القرا ان ينجح بالتسجيل لولا تألق الحارس شلبية الذي حول كرته الى ركنية.
ما سبق منح المجريات ندية جراء الرغبة المشتركة بخطف النقاط الثلاث، رغم الافضلية والسيطرة للرمثا الا ان الحسين كان متوازنا في الاداء ولم يبالغ في التقدم الى الامام بالشكل المطلوب اذ اعتمد على الهجمات المرتدة والكرات العرضية التي لم تشكل اي تهديد حقيقي على مرمى الزعبي.انفتح الأداء هنا وهناك في الدقائق الأخيرة ولم تفلح محاولات الفريقين في تغيير النتيجة بعد ذلك، حتى اعلن الحكم احمد ابو يعقوب عن صافرة النهاية بتعادل الفريقين سلبيا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش