الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

من ملفات الصحافة الأردنية : «الأنباء» ، أول صحيفة أردنية تمنع من الصدور .. تلتها «الميثاق » ثمَّ «الجزيرة» ثمَّ «الرائد»

تم نشره في الخميس 30 تموز / يوليو 2009. 03:00 مـساءً
من ملفات الصحافة الأردنية : «الأنباء» ، أول صحيفة أردنية تمنع من الصدور .. تلتها «الميثاق » ثمَّ «الجزيرة» ثمَّ «الرائد»

 

 
في 29 ـ 4 ـ 1928 م أصدر شاعر الأردن مصطفى وهبي التل ( عرار ) جريدة "الأنباء" كجريدة سياسية أدبية ، وكان قد اشترى امتيازها من صاحبها ومؤسًّسها الأستاذ صالح المفضَّي النجداوي الذي كان قد حصل بدوره على امتياز إصدارها في 25 ـ 11 ـ م1926 ، ولكنه لم يتمكـَّـن من إصدارها فباع امتيازها بيعا صوريا إلى شاعر الأردن عرار مقابل مائة جنيه فلسطيني لم يتسلم منها جنيها واحدا ، وكانت الجنيه الفلسطينية هي العملة السائدة في تلك المرحلة.ولكن جريدة الأنباء لم تر النور مطلقا فقد أصدرت حكومة الرئيس حسن خالد أبو الهدى الصيـَّـادي قراراً بإغلاق الأنباء فور صدور عددها الأول.وتبع إغلاق"الأنباء"إغلاق صحيفة"الميثاق"التي كانت أول صحيفة حزبية في عهد الإمارة تنطق باسم "حزب اللجنة التنفيذية للمؤتمر الوطني الأردني"وكان يتولى تحريرها الدكتور محمد صبحي أبو غنيمة وعادل العظمة ، وصدر العدد الأول من "الميثاق"في 6 ـ 8 ـ م1933 ، ولكنها لم تستمر في الصدور إلا لعدَّة أعداد ، إذ سرعان ما أصدرت حكومة الشيخ عبد الله سراج قراراً بإغلاقها ، وذكر كتاب (تاريخ الأردن في القرن العشرين) لمؤلفيه الأستاذين منيب الماضي وسليمان الموسى ( الصفحة 326 ) أن أحدالسياسيين في شرقي الأردن من أصدقاء السفير البريطاني قام بشراء جميع نسخ العدد الأول من "الميثاق" وأحرقها حتى لا تقع الجريدة بيد المواطنيين.ولحقت صحيفة "الجزيرة"التي أصدرها الأستاذ تيسير ظبيان بزميلتيها "الأنباء" و"الميثاق" ، إذ أصدرت حكومة توفيق أبو الهدى قرارا بإغلاقها لمدة ثلاث سنوات من 14 ـ 5 ـ 1941 م حتى 14 ـ 5 ـ م1944 ، وكان أول عدد من الجزيرة قد صدر في 27 ـ 10 ـ 1939 م ، وبعد انتهاء فترة إغلاقها أعاد الأستاذ تيسير ظبيان إصدار"الجزيرة"بصورة يومية حتى توقفت عن الصدور في 20 ـ 1 ـ م1954 .

ولحقت صحيفة"الرائد" التي كانت مستقلة ثم أصبحت في آخر عددين صَدَرَا منها ناطقة باسم "حزب الشعب الأردني"بزعامة عبد المهدي الشمايلة والتي كان يترأس تحريرها المحامي أمين أبو الشعر بركب الصحف المغلقة التي سبقتها وهي "الأنباء" و "الميثاق" و "الجزيرة" ، إذ أصدرت حكومة الرئيس سمير الرفاعي قرارا في 7 ـ 7 ـ 1947 م بحلًّ"حزب الشعب الأردني"وتعطيل صحيفته"الرائد"التي كانت هي السبب في قرار حل الحزب حيث نشرت في آخر عددْ صدر منها في 6 ـ 7 ـ 1947 م صورة لزعيم الحزب عبد المهدي الشمايلة ووصفته بأنه "رجل الساعة" الأمر الذي اعتبرته حكومة الرفاعي خروجاً عن اللباقة ، فأصدرت قراراً بإغلاق الرائد والحزب معا.

Date : 30-07-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش