الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

12 حالة اعتداء على الاطباء و3 حالات على الممرضين منذ بداية العام

تم نشره في الثلاثاء 21 تموز / يوليو 2009. 03:00 مـساءً
12 حالة اعتداء على الاطباء و3 حالات على الممرضين منذ بداية العام

 

 
عمان - الدستور - نسيم عنيزات

ما زال مسلسل الاعتداء على الاطباء والكادر التمريضي يتكرر في المستشفيات والمراكز الصحية من قبل المرضى انفسهم او ذويهم دون معرفة الاسباب الحقيقية وراء هذا الاعتداء .

حيث تم تسجيل 37 حالة اعتداء على الاطباء في العام الماضي 2008 فيما تم تسجيل 12 حالة اعتداء منذ بداية العام الحالي حتى امس الاول .

في حين تم تسجيل 18 حالة اعتداء على الممرضين العام الماضي و3 حالات اعتداء منذ بداية العام حتى تموز الجاري.

وقال الناطق الاعلامي امين سر نقابة الاطباء الدكتور باسم الكسواني ان معظم قضايا الاعتداء كان يتم حلها وديا بين اهل المعتدي والطبيب الذي تعرض الى الاعتداء قبل تحويلها الى القضاء .

وقال الكسواني لـ "الدستور" ان الاعتداء على الطبيب ظاهرة غير حضارية ومرفوضة لافتا الى انه من اهم اسباب ظاهرة الاعتداءعلى الاطباء والكادر الطبي تعود الى عدم تأمين الحماية الكافية للطاقم الطبي من قبل رجال أمن مخولين بالتدخل لمنع الاعتداء قبل حدوثه اضافة الى عدم وجود أماكن انتظار لمرافقي المريض وعادة ما يكون عدد المرافقين كبير وكذلك عدم الفصل بين صالات الانتظار وغرف الفحص الطبي.

ومن اسباب الاعتداء على الكادر الطبي قال الكسواني يعود الى عدم وجود كادر كاف في المستشفيات والمراكز خاصة في أقسام الطوارئ اضافة لعدم وجود موظفي علاقات عامة مؤهلين

وعدم وجود عقوبة رادعة بحق المعتدين حيث كان يعتبر الاعتداء سابقا عبارة عن مشاجرة مما يستدعي الطرفين الذهاب الى المركز الامني مما زاد الاعتداءات اضافة الى عدم وجود هيئة دفاع عن الطبيب مكلفة من وزارة الصحة كجهة مستخدمة للطبيب والطاقم الطبي.

واشار الى انه تم تشكيل عدة لجان في وزارة الصحة لوضع الحلول المناسبة لموضوع الاعتداء الا انه لم تنفذ توصياتها لافتا الى وجود تقصير من جانب الحكومة بخصوص توعية المواطن واتخاذ الاجراءات العقابية اللازمة بحق المعتدين وقال الكسواني ان خطوة مديرية الامن العام التي اعتبرت ان الاعتداء على الطبيب اواحد افراد الكادر الطبي اوالتمريضي هواعتداء على الموظف الرسمي أثناء أدائه لواجبه وليس مشاجرة ، مما ادى الى عدم الزام الطبيب في الذهاب الى المركز الأمني كما ان الاجراءات التي قامت بها وزارة الصحة مؤخرا والمتمثلة في زيادة عدد كوادر الاستقبال والاسعاف والطوارئ ساهم في تخفيض عدد حالات الاعتداء على الكادر الطبي مشيرا الى وقوف وزارة الصحة المعنوي مع الطبيب خاصة وزير الصحة الذي أكد اكثر من مرة رفضه المطلق لهذه الاعتداءات ومتابعته المستمرة مع الجهات المعنية اثرا في عدم ازدياد حالات الاعتداء داعيا الى حملة اعلامية تثقيفية حول موضوع الاعتداء وما يسببه من سلبيات وان تقوم الدائرة القانونية في وزارة الصحة بمتابعة الاعتداء في جميع مراحله كما دعا الى تنسيق مستمر بين وزارة الصحة ونقابة الأطباء ومديرية الأمن العام والجهات القضائية المختصة وتشكيل لجنة مشتركة من الجهات المعنية لمتابعة اية حالة اعتداء لدراستها ومعالجة اسبابها.

من جانبه دعا نقيب الممرضين والممرضات خالد ابوعزيزة المواطنين الى تقدير واحترام افراد الرعاية الصحية ومرعاة طبيعة عملهم ومساعدتهم في تنفيذ التعليمات الصحية المطلوبة لتمكينهم من اداء واجبهم وتقديم الرعاية الصحية الفضلى لمرضاهم كما دعا الكادر التمريض الى استيعاب المواطنين وتقدير ظروفهم .

واشار الى اهمية الوعي والتفاهم بين جميع الاطراف للحد من حالات الاعتداء.



Date : 21-07-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش