الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

"الدستور" تحتفل بعيدها السابع والأربعين اليوم

تم نشره في الخميس 28 آذار / مارس 2013. 03:00 مـساءً
"الدستور" تحتفل بعيدها السابع والأربعين اليوم

 

عمان - الدستور

تحتفل «الدستور» اليوم بعيدها السابع والاربعين، وهي تتبوأ مكانها الذي عملت على ترسيخه عبر سنوات من المهنية والمصداقية والتطوير ومواكبة احدث الوسائل التحريرية والتقنية.

وقد تعمقت سمعة «الدستور» المهنية في كافة ارجاء المملكة من خلال حملها قضايا وهموم المواطنين في المدن والأرياف والبوادي. كما التزمت الانحياز دائما للمصلحة الوطنية العليا. ووقفت الجريدة على مسافة واحدة من كافة الاطراف وطبقات المجتمع، همها مصلحة الجميع لما فيه خير المواطنين وأمن واستقرار وازدهار الاردن.

آمنت «الدستور»، بأن الصحافة رسالة مقدسة، لا بد لحاملها، أن يكون على مستوى قدسيتها، هذه القدسية التي لا تلغي خطورتها، فمِن أخطر المهام في المجتمع، مهمة الصحفي، خصوصاً إذا كنا في وطن كالأردن، يواجه التحديات على مدار السّاعة، لذلك، فإن العبء أكبر على الصحفي الأردني، أكثر من أي صحفي في بلد آخر، وهذه الحقيقة، هي الإطار الأساس لرسالة «الدستور».

صدر العدد الاول يوم 28 اذار من عام 1967. وقد جاء اختيار اسم «الدستور» ليطلق على الجريدة -كما جاء في افتتاحية العدد الاول- «لانه رمز لكل ما يمثله وجودنا وبلدنا الاردن من مبادىء وقيم وآمال وتطلعات ورؤى القيادة الهاشمية، وهو الرمز لوحدة شعبنا في وطنه والتعبير عن انتماء هذا الشعب لأمة واحدة تكافح من اجل وحدتها الشاملة ورسالتها الانسانية العظيمة».

لقد ترسخت علاقة وطيدة وحميمة بين القارىء و«الدستور» باعتبارها مصدرا موثوقا ومهما للأخبار وناقلا امينا لقضاياه الشخصية والمحلية والوطنية. كما تجاوزت سمعة الجريدة المهنية حدود المملكة الى الوطن العربي.

في هذا اليوم المبارك، من تاريخ «الدستور»، تعاهد اسرة «الدستور» الله تعالى، ثم الوطن، بأن تظلَّ، محراب الحقيقة دوماً، ومشعل النور، الذي يضيء العتمة، واضعين نصب أعيننا، الحياء من الله العظيم أولاً، ثم الدفاع عن قضايا وطننا وأمتنا، والحفاظ على نسيج مجتمعنا الأردني.



«التفاصيل ص 8+9»

التاريخ : 28-03-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش