الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أجواء باردة وأمطار خفيفة اليوم وارتفاع الحرارة الخميس والجمعة

تم نشره في الأربعاء 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 02:00 مـساءً

عمان،محافظات - الدستور- حمدان الحاج ودينا سليمان
هطلت الأمطار أمس بصورة متقطعة في غالبية مناطق المملكة، نتيجة تأثر المملكة بمنخفض جوي مصحوب بكتلة هوائية باردة نسبياً ورطبة.
وتبقى المملكة اليوم تحت تأثير بقايا الكتلة الهوائية الباردة والرطبة التي أثرت على المملكة أمس، فيما تستقر الأجواء يومي الخميس والجمعة نتيجة تأثر المملكة بامتداد مرتفع جوي.
وحسب دائرة الأرصاد الجوية تكون الأجواء نهار اليوم باردة نسبيا ،  وتبقى الفرصة مهيأة في ساعات الصباح لسقوط بعض الامطار الخفيفة خاصة في شمال ووسط المملكة.
وتصل درجة الحرارة العظمى إلى 16 درجة مئوية، والصغرى 6 درجات.
أما غداً فيطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة لتصبح حول معدلاتها لمثل هذا الوقت من السنة، وتبقى الاجواء باردة نسبياً بوجه عام.
وقد شهدت محافظة الطفيلة امس ، هطول امطار غزيرة وسقوط البرد مصحوبة بالبرق والرعد .
وتسببت غزارة الأمطار في حدوث انهيارات صخرية محدودة من بعض الجبال القريبة من الشوارع الرئيسية والفرعية دون ان تسجل وقوع اضرار، فيما جرت السيول في الأودية والشعاب.
وتساقطت الامطار فجر امس الاول في محافظة معان على فترات متقطعة مسببة بركا مائية في بعض المناطق وخاصة الواقعة في شرق المحافظة واستمر هطول الامطار حتى ساعات صباح امس الباكر.
ودعا مدير دفاع مدني معان المقدم سالم الصرايرة المواطنين إلى عدم مغادرة منازلهم أثناء الظروف الجوية الماطرة إلا للضرورة القصوى، وضرورة الابتعاد عن أماكن تجمع المياه والسيول والبرك والسدود وخاصة قاطني بيوت الشعر أو المنازل التي تقع على مجرى السيول، وإلى ضرورة تفقد قنوات تصريف المياه والمناهل وصيانها، وتثبيت الأجسام القابلة للتطاير جراء الرياح الشديدة، والاستخدام الأمثل لوسائل التدفئة مع توفير التهوية المناسبة.
من جانبه دعا رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور هاني الملقي، كافة الأجهزة في العقبة الى أخذ الحيطة والحذر فيما يتعلق بالتعامل مع حالة الطقس المتوقعة حسب الارصاد الجوية خلال الأيام القليلة المقبلة لمنع حدوث أي مشكلات للمواطنين حال حدوث سيول أو فيضانات.داعيا الى إخلاء المواطنين القاطنين على مقربة من مجرى السيول الى مناطق أكثر أمنا.
فيما قرر مدير التربية والتعليم للواء الكورة الدكتور سامي فواعرة تعليق الدراسة لطلبة جميع مدارس اللواء الحكومية والخاصة لهذا امس، وذلك تجنبا لاية مخاطر قد تسببها غزارة الامطار التي هطلت صباحا على حياة الطلبة.
واكد مدير التربية والتعليم ان دوام الهيئات الادارية والتدريسية للمدارس باق كما هو.
من جانبها، جددت وزارة الزراعة دعوتها لمزارعي القمح والشعير لتهيئة التربة قبل زراعتها للحصول على انتاج وافر.
وطلبت من مزارعي القمح والشعير حراثة الارض حراثة سطحية للمحافظة على رطوبة التربة ونعومتها حتى تصبح طرية وخالية من الكتل الرملية والحجار ولتمهيد التربة لعملية البذار.
وبحسب الوزارة فإنه من المناسب زراعة القمح في المناطق التي يزيد معدل هطول الامطار عليها على 300 ملم، والشعير في المناطق التي لا يقل فيها معدل الامطار عن 250 ملم.
وحثت الوزارة المزارعين على اختيار اصناف بذار القمح والشعير المعتمدة من قبل وزارة الزراعة، علماً بان البذار المعتمد متوفر في مراكز تسلم البذار التابعة للمؤسسة التعاونية وتباع بأسعار مدعومة.
وحددت وزارة الزارعة الفترة من بداية تشرين الثاني ولغاية نهاية كانون الأول فترة مثالية للبدء بزراعة القمح والشعير.
وقال الناطق الاعلامي لوزارة الزراعة الدكتور نمر حدادين لـ «الدستور « ان الوزارة تدعو المزارعين لعمل الحفائر الترابية او حفر ابار مياه لتجميع مياه الامطار على مستوى المزرعة واستخدامها عند الضرورة  كون المنطقه تعاني من تذبذب مطري وتأخر في سقوط الامطار او حتى انحباسها، وذلك في ظل تكون المنخفضات الجوية خلال الموسم الشتوي.
وتأتي  هذه الدعوة لبناء الحفائر، لمواجهة حالة نقص المياه التي تضيع إما بالتبخر أو الجريان السطحي، في الوقت الذي تُقدر فيه الامطار الهاطلة على المملكة بالموسم المطري بحوالي 8.5 مليار متر مكعب.
الى ذلك نشرت امانة عمان فرقا ميدانية في الانفاق المرورية ومواقع شهدت انجرافات للتربة نحو مداخل عبارات ومناهل تصريف مياه الامطار ، وتتابع من خلال ورش مختصة وعمال الوطن مراقبة العبارات الصندوقية ومجاري الأودية ومناهل تصريف مياه الأمطار .
وشهدت الأنفاق خاصة في مناطق غرب عمان صباح  امس الثلاثاء حركة سير عادية وتصريفا انسيابيا طبيعيا للمياه في ظل كميات الأمطار الاعتيادية التي هطلت .
ونفذت ورش الأمانة عقب المنخفض الجوي الاخير الذي ساده هطول مطري ، اجراءات وقائية في عدد من المواقع لعدم تكرار ماحدث فيها ، ووضع حواجز اسمنتية لمنع الانجرافات وتحويل مجاري المياه باتجاه مواقع آمنة .
وتجدد أمانة عمان التأكيد على اهمية إتباع المواطنين لرسائلها الارشادية التي اعلنت عنها عبر وسائل الاعلام المختلفة والتي من شأنها ان تحد لدرجة كبيرة من آثار غزارة تساقط المياه ، مثمنة في السياق دور ووعي المواطنين وتعاونهم الملموس دوما والقائم على المصلحة العامة .
ودعت المواطنين الى التأكد من عدم وجود عوائق او إنشاءات في التهوية التي تمنع الجريان الطبيعي لمياه الامطار وعمل السواتر الترابية ان لزم الامر ، وضرورة تفقد المضخات الغاطسة في الطوابق ما دون منسوب الشارع والارض الطبيعية لضمان عملها في حال ارتفاع منسوب المياه .
ودعت الى عدم ربط مزاريب تصريف مياه الامطار على شبكة الصرف الصحي ما يؤدي الى حدوث فيضانات وارتدادات للمياه العادمة في مناهل الصرف الصحي واغلاقها وبالتالي حدوث إرتدادات على املاك غيرهم .
واهابت بمقاولي قطاع الانشاءات الى عدم ترك الاتربة ومخلفات البناء وآليات العمل على الارصفة والطرق كونها تلحق الضرر في قنوات تصريف المياه خلال تساقط الامطار.
كما دعت المواطنين للاتصال على ارقام غرف الطوارئ الرئيسية في منطقة تلاع العلي في حالة مواجهة أي طارئ والحاجة لطلب العون والمساعدة على الارقام  5359970 / 06 أو5359971 /06.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش