الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أسئلة نيابية للحكومة حول أمانة عمان ومخيم الزعتري والمشتقات النفطية

تم نشره في الأربعاء 27 آذار / مارس 2013. 03:00 مـساءً
أسئلة نيابية للحكومة حول أمانة عمان ومخيم الزعتري والمشتقات النفطية

 

عمان-الدستور

وجه عدد من النواب أسئلة للحكومة، تتعلق بأمانة عمان والمناطق المفصولة عنها، وكذلك حول مخيم الزعتري وأعداد اللاجئين فيه، وأخرى حول واقع المشتقات النفطية.

ووجه النائب عدنان السواعير سؤالين الى رئيس الوزراء يتعلقان بأمانة عمان الكبرى وخاصة بالمناطق المفصولة عنها منذ تشرين الاول من عام 2011، مطالباً في السؤال الاول الذي اشتمل على سبع قضايا تتعلق باوضاع الموظفين واستفسر حول ما عناه فصل المناطق عن الامانة لهذه المناطق وما هو وضعها بالنسبة للانتخابات البلدية القادمة وبيان عدد الموظفين الموجودين في كل منطقة على حده قبل قرار الضم والعدد الحالي لهؤلاء الموظفين من جميع الفئات وبيان اجمالي رواتب الموظفين وما هو تفكير الامانة فيما يتعلق بمستقبل هؤلاء الموظفين بعد صدور قرار الفصل ورؤساء اللجان الموجودين حاليا في جميع المناطق المفصولة لمن يتبعون وكل على حده وهل جميعهم يتبعون للامانة.

كما اشتمل سؤال السواعير الاستفسار عن سبب التفاوت بين الرؤساء من منطقة الى اخرى، زبالتحديد تبعية بعضهم لامانة عمان وبعضهم لوزارة البلديات، وما المقصود من هذا التفاوت؟ وبيان الأثار القانونية والمالية والادارية بفصل هذه المناطق عن الامانة، مثلما تساءل عن مكان وجود ارشيف بلديات ناعور وحسبان وام البساتين واين ومدى إمكانية الإطلاع عليه.

وطالب السواعير في السؤال الثاني الذي تناول اوضاع المناطق المفصولة عن الامانة واشتمل على اربعة محاور جاءت تطالب ببيان حجم المصروفات الراسمالية التي صرفها على هذه المناطق منذ ذلك التاريخ وبيان حجم الايرادات التي دخلت لصناديق امانة عمان منذ ذلك التاريخ ومن هذه المناطق وكل على حده وعن سبب استمرار امانة عمان باستيفاء الايرادات رغم صدور قرار الفصل وما هو الوضع للمبالغ المقبوضة من الناحية القانونية؟ وبعد فصل هذه المناطق لماذا ما زال قائما الربط الالكتروني بينها وبين امانة عمان ؟ وما الهدف من ذلك؟ وأضاف «أقصد بالتحديد ربط جميع المعاملات الذي ما زال معمولا به مع الامانه ولماذا ما زال قائما؟.

كما وجه النائب خليل عطية للحكومة السؤلين التاليين حول ما اعدته الحكومة من خطط وبرامج من اجل استغلال واستثمار زيارة الرئيس الاميركي سياحيا لا سيما انه معلن عنها مسبقا ضمن برنامج زيارته الى الاردن وكيف تم اعتماد مخيم الزعتري للاجئين السوريين وما هي القرارات الصادرة بشان انشاء هذا المخيم وما هو عدد الاجئين الى المخيم وبشكل يومي من تاريخ فتح المخيم الى تاريخه وهل يقوم الهلال الاحمر بالمشاركة باعمال المساعدة والتنظيم وما هو الدور الحقيقي له في المخيم، وما هي الخطط الحكومية في ظل تزايد اعداد اللاجئين السورين على المستقبل القريب والبعيد.

كما حول النائب خليل عطية السؤال النيابي رقم (123) بتاريخ 5/3/2013 والمتعلق بالمعتقل الاردني ابراهيم السعودي المعتقل في السجون العراقية إلى استجواب، وتساءل النائب عطية في استجوابه للحكومة قائل هل قامت الحكومة باجراءات ملموسة بعد زيارة الرئيس العراقي الحالي الى الاردن مطالبا بتزويده بكافة المخاطبات الرسمية بخصوص المعتقل الاردني.

ووجه النائب خميس عطية سؤالا نيابيا الى وزير الطاقة والثروة المعدنية وزير النقل حول واقع المشتقات النفطية اشتمل على احد عشر محورا تناول فيها السؤال عن كميات النفط المستوردة خلال عام 2012 واسعارها وكميات المشتقات النفطية لكل برميل خام ونسبة الفاقد في المصفاة على كل برميل وعدد كميات المشتقات النفطية المستوردة حسب كل صنف واسعار الشراء والتكاليف واسعار المنتج النهائي للمستهلك، وماهو صافي الربح لشركة البترول السنوي اثناء منح الامتياز وبعد انتهاء فترة الامتياز والربح المحول الى الحكومة وما هي شروط التعاقد التي تم فرضها ان وجدت لمنح ثلاث شركات لاستيراد المشتقات النفطية وما هو العائد للخزينة من فرض ضريبة المبيعات والضريبة الخاصة من تاريخ فرض كل منها واين وصل موضوع الصخر الزيتي لاستخراج النفط وما هي اخر نتائج الدراسات الصادرة عن شركة شل والشركة الاستونية وما هي الاتفاقيات المعقودة مع الحكومة من اجل التنقيب عن النفط والغاز وكم تبلغ حصة الحكومة من شركة مصفاة البترول وما حجم المنح النفطية من دول الخليج والعراق والاسعار التفضيلية من تاريخ تحرير المشتقات النفطية.

التاريخ : 27-03-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش