الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نقص 6 آلاف معلم في عدد من التخصصات العلمية

تم نشره في الخميس 9 أيار / مايو 2013. 03:00 مـساءً
نقص 6 آلاف معلم في عدد من التخصصات العلمية

 

لواء بصيرا (بترا)

افتتح وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الوحش مساء امس الأربعاء مدرسة البتول الأساسية في لواء بصيرا، والتي جاءت بمكرمة ملكية سامية وبكلفة وصلت نحو مليون دينار، بهدف تحسين واقع البناء المدرسي وايجاد أبنية تلبي واقع التعليم الحقيقي.

وأكد الوحش أن جلالة الملك عبد الله الثاني أعطى اهتماما كبيرا لإيجاد أبنية مدرسية حديثة، وتدريب المعلمين وتطوير قدراتهم من منطلق الاستثمار في الموارد البشرية التي تعتبر الأنقى من بين أشكال الموارد.

وفي احتفال جرى في ساحة المدرسة بحضور النائب محمد السعودي ومدير مكتب المبادرات الملكية خليف المساعيد ومحافظ الطفيلة الدكتور هاشم السحيم ومدير التربية والتعليم للواء بصيرا ومدير تربية محافظة الطفيلة وحشد كبير من أولياء الأمور والمجتمع المحلي، شدد أن التلقين في التعليم يحمّل المعلمين أعباء كبيرة، داعيا إلى انتهاج تعليم يعتمد على الإبداع والابتكار, وان هذه المدرسة بمبناها الجديدة تمثل امتدادا لمكارم جلالة الملك نحو نهضة تعليمية متكاملة جنبا إلى جنب مع تطوير بقية مكونات التربية والتعليم في المملكة.

وأشار الوحش إلى أن نقص أعداد المعلمين يصل إلى حوالي 6 آلاف معلم في عدد من التخصصات العلمية خلافا لدراسة سابقة أعدت في وزارة التربية والتعليم خرجت بوجود زيادة في أعداد المعلمين بواقع 17 ألف معلم ومعلمة، لافتا إلى أن تلك الدراسة مجردة من الحياة لكونها اعتمدت على الأسس في الزيادة العددية وليس على الأسس في الزيادة الفنية.

وعرض النائب المهندس محمد السعودي احتياجات لواء بصيرا من الأبنية المدرسية وأهمية التعيينات في التربية لتلافي النقص في المعلمين والوظائف الإدارية، مشيرا إلى ارتفاع نسبة الأبنية المستأجرة والتي تصل الى نحو 33 بالمئة من عدد المدارس في اللواء.

وأشار مدير التربية والتعليم للواء بصيرا حسين العسوفي إلى أن إقامة هذا البناء المدرسي سيؤهل لبيئة تعليمية حقيقية ويحقق إضافة نوعية من خلال بيئة تعليمية آمنة.

وتشتمل المدرسة على 26 غرفة صفية وثلاثة مختبرات للعلوم والكيمياء والحاسوب، ومشغل للتربية المهنية وسبع غرف إدارية والتدفئة المركزية كما تحتوي المدرسة على ملعب للتنس وآخر للكرة الطائرة ومكتبة وحديقة وساحات وفق أفضل المواصفات الفنية.

وقالت مديرة المدرسة سميرة المزايدة خلال كلمة لها في حفل الافتتاح إن البناء المدرسي الجديد، يضم مدرستين هما مدرسة أسماء بنت أبي بكر ومدرسة مريم البتول اللتين كانتا في بناءين مدرسيين مستأجرين لم يلبيا الشروط التعليمية الحقيقية فيهما، ويدرس الطلبة في المدرسة الجديدة من رياض الأطفال حتى الصف العاشر.

التاريخ : 09-05-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش