الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المهندسين» تؤكد وقوفها الى جانب الأسرى الأردنيين بمعركة الأمعاء الخاوية

تم نشره في الاثنين 20 أيار / مايو 2013. 03:00 مـساءً
«المهندسين» تؤكد وقوفها الى جانب الأسرى الأردنيين بمعركة الأمعاء الخاوية

 

عمان - الدستور

تلقت نقابة المهندسين رسالة من الاسرى الاردنيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي المضربين عن الطعام منذ الثاني من الشهر الجاري.

وقال الاسرى في رسالتهم التي وجهوها لنقيب المهندسين رئيس اتحاد المهندسين العرب المهندس عبدالله عبيدات «كلما زاد دعمكم وزادت مساندتكم لنا زدنا اصراراً وثباتاً... ونحن عهدنا في نقابة المهندسين وبرئيسها انهم المدافعون عن حقوق المظلومين والمضطهدين من ابناء هذا الشعب».

وردت النقابة على رسالة الاسرى في بيان لها أدانت من خلاله الممارسات الصهيونية المتوحشة بحق الأسرى من عزل انفرادي ومنع للزيارات والتفتيش العاري ومصادرة المقتنيات والتعذيب الجسدي والنفسي وغير ذلك من تجاوزات خطيرة.

واكدت النقابة وقوفها الى جانب الأسرى في معركة الامعاء الخاوية حتى تحقيق حريتهم، كما حملت الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة الأسرى.

وطالبت النقابة الحكومة بالضغط على الاحتلال الصهيوني للإفراج الفوري عن الاسرى من خلال توظيف كل أوراق القوة التي بحوزتها وفي مقدمتها تجميد معاهدة السلام «المشؤومة» وطرد السفير الصهيوني وسحب السفير الأردني وتجميد كافة أشكال التطبيع.

وحملت النقابة الحكومة المسؤولية الدينية والأخلاقية والوطنية في حالة استشهاد أو إصابة أي أسير أردني بأذى، كما طالبت الشعب الأردني بالتحرك على كافة الصعد لنصرة الأسرى.

وفي اطار متصل استضافت لجنة «مهندسون من اجل فلسطين والقدس» في خيمة التضامن مع الاسرى زوجة الشهيد عبدالعزيز الرنتيسي.

وقال نقيب المهندسين عبدالله عبيدات ان الاسرى سينتصرون في معركة الامعاء الخاوية على الغطرسة الصهيونية والتخاذل العربي.

واضاف في كلمة خلال اللقاء التضامني مع الاسرى ان الرسالة التي تلقتها النقابة من الاسرى ستكون امانة ثقيلة، وستكون حافزا للنقابة لاكمال المشوار الذي بدأته منذ سنوات طويلة للمطالبة بتحرير الاسرى.

من جانبها قالت ام محمد الرنتيسي «نوجه من خلال هذا المنبر رسائل الى الحكومات العربية التي تجاهلت الاسرى ونأت بنفسها عن معاناتهم وعن معاناة اهاليهم».

وطالبت منظمات حقوق الانسان ان تضع في اجندتها قضية الاسرى كونها قضية انسانية بامتياز، متسائلة عن سر غياب الحقوقيين عن معاناة الاسرى.

وخاطلت اهالي لاسرى مطالبة اياهم بالصمود وقالت «انتم الابطال والمدافعون عن الحق والقابضون على الجمر».

نقيب المحامين الاسبق صالح العرموطي عبر عن إدانته للصمت العربي والدولي حيال قضية الاسرى.

واعتبر العرموطي أن بقاء الاسرى الاردنيين في سجون الاحتلال وعدم تحقيق مطالبهم يعبر عن عجز الحكومة والسياسة الخارجية، وتحد للسيادة الاردنية.

وطالب العرموطي بطرد السفير الاسرائيلي من عمان والافراج عن الجندي احمد الدقامسة ردا على الاعتداءات الصهيونية على المسجد الاقصى.

التاريخ : 20-05-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش