الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الدستور» تطالع صفحات الزمن الجميل والغناء القشيب للاستقلال

تم نشره في السبت 25 أيار / مايو 2013. 03:00 مـساءً
«الدستور» تطالع صفحات الزمن الجميل والغناء القشيب للاستقلال

 

الدستور - محمود كريشان

في كبرياء الاستقلال الوطني ونشوته تنهض عمان الهاشمية الابية..عيونُ جَمر، وخيولٌ تشتاق للفضاء، ورجالٌ يلتهبون بالنخوة، يمتطون صهوة الفروسية بأخلاق الشجعان، لينعطف الهوى نحو الغناء القشيب للاستقلال ، ليتعانق الشعر مع الوتر، ويزهو: يا بلادي ... مثلما يكبر فيك الشجر الطيب ... نكبر فازرعينا فوق اهدابك زيتونا وزعتر، واحملينا املا مثل صباح العيد اخضر واكتبي اسماءنا في دفتر الحب نشامى يعشقون الاردن وهم يعلنون يوم الخامس والعشرين موعدا لانبعاث رياح الحرية في الافق ليرى الجميع الحجب تنشق عن القلوب..ورياح الحرية تهب من كل مكان، تعانق المكان والزمان في مملكتنا الفتية، المغزولة وردا وصبرا من حبات اعيننا ودفق قلوبنا .. واريج الشهادة ينهض دما من دحنون ودفلى، ليهدي السراة الصاعدين الى المجد والذرى.. يا وطني يحملك النهار في عينه ... راية انتصار ويحملك الفخار حكاية على فم السنابل وفي ضمائر السيوف والجدائل اردن يا اردن يا ترويدة الاحرار عندما يحملك الجنود وشما على الزنود يا وطنا يسكن قلب الورود والبارود تبارك الصمود يا وطني ليسلم النهار على جبينك المزدان بالدحنون والنوار اردن يا اردن يا ترويدة الاحرار..والعهد هو العهد..مثل لون العيون..لا يتبدل ولا يتغير..ان لا تسقط لهذا الحمى الهاشمي راية..قبل ان تصعد الدماء في قبضة الله تعالى..شهادة وزمازم..فدوى لعيونك يا اردن.

فيروز.. سكنت عينيك يا عمان

ولان الاستقلال..فرح ونخوة وعيد..فقد درجت العادة وتجذرت الاعراف باقامة الاحتفالات واستضافة كبار المطربين العرب والفرق الفنية، وقد كان لصاحبة الصوت الملائكي المطربة الكبيرة فيروز حضور لافت في هذه المناسبة حيث زارت عمان عدة مرات وتألقت في حفل عيد الاستقلال في قصر الثقافة عام 1976 .

عندما باحت عمان بحبها..فتأنق الحرف في اشعار اللبناني سعيد عقل، وتألق الغناء المهيب في صوت فيروز: عمان في القلب أنت الجمر والجاه ...ببالي عودي مري مثلما الآه..لو تعرفين وهل إلاك عارفة ..هموم قلبي بمن بروا وما باهوا..من السيوف ان اهوى بنفسجة ..خفيفة الطول يوم الشعر تياه..سكنت عينيك يا عمان فألتفتت ..إلي من عطش الصحراء امواه..وكأس ماء أوان الحر ما فتئت ..ألذ من قبل تاهت بمن تاهو.

سلوى: بيرق الوطن رفرف

فيما كانت الفنانة الاردنية العريقة سلوى العاص حيث تصدح برائعة الشاعر الراحل ابراهيم المبيضين بيرق الوطن رفرف والتي قام بتلحينها المرحوم الموسيقار جميل العاص ليزهر الصوت الشجي عبر اثير اذاعتنا الأم وجاء في كلماتها:

(بيرق الوطن رفرف/ فوق رووس النشامى/ يوم الملاقي نعرف/ كيف نكيد الخصاما/ حنا يوم الكرامة/ يوم جانا المعادي/ بالعزة والكرامة/ فزنا يوم الجهادي/ جبنا منهم قلايع/ ما ينحصى له عدي/ دبابات ومدافع/ كثيرة ما تنعدي).

نجاة: أردنُّ..يا ترويدةَ الأحرارْ

وفي لجة العشق ونشوة الفرح كان شاعر الدولة والوطن حيدر محمود اطال الله بقاءه يكتب بمداد الانتماء قصيدة ترويدة الاحرار لتصدح بها في قلب عمان المطربة القديرة نجاة الصغيرة:(يحمِلُكَ النهارُ في عينيهِ رايةَ انتصارْ يحمِلُكَ الفخارْ حكايةً، على فمِ السنابلْ وفي ضمائرِ السيوفِ، والجدائلْ..ودبكةً، وميجَنا، ولهفةَ انتظارْ أردنُّ، يا ترويدةَ الأحرارْ يحملكَ الأطفالْ على جِباهِهِمْ: براءَةً وكبرياءْ وأملا ينمو على الأهدابْ وابتسامةً خضراءْ.. تلوّنُ المدى الرحيبَ بالظلالْ وتزرعُ اسمكَ الحبيبَ، في قرارةِ الموالْ يحملكَ الجنودْ وشما على الزنودْ... يا وطنا يسكنُ قلبَ الوردِ، والبارودْ..تباركَ الصمودْ.. يا وطني، وَلْيسلَمَ النهارْ على جبينكَ المُزدانِ، بالدَحنونِ، والنَوّار.. أردنُّ.. يا ترويدةَ الأحرارْ).

سميرة توفيق: فدوى لعيونك يا اردن

كما تألق الانتماء في كلمات فدوى لعيونك يا اردن التي خطها من وجدانه الشاعر سليمان المشيني، ولحنها الموسيقار الكبير روحي شاهين، وارتدت المطربة سميرة توفيق مدرقة اردنية مطرزة بالجوري الشهري وصدحت:

(فدوى لعيونك يا أردن/ ما نهاب الموت حنّه/ يا حمى غالي علينا/ ما نطيق البعد عنّه/ نذكره صبح وتماسي/ حنّه ما ننسى وطنّه/ فدوى لعيونك يا أردن/ الغوالي يرخصنّه/ يا وطن عزه وحميّه/ ديرة بالحسن جنّه/ ما يفي حسنه قوافي/ والمسك فوّاح منّه/ أغلى من تبرٍ ترابه/ يفتديه الكلّ منّه/ نمتطي جنح المخاطر/ بالدّما ما نبخلنّه/ عالجمر تمشي النّشامى/ والوفا للحرّ سُنّه/ نزرع ارضه بالمفاخر/ حنّه لَن قلنا فعلنه).

حابس المجالي: حنا كبار البلد

ولا ننسى فروسية الحب والحرب في اشعار المغفور له باذن الله المشير الركن حابس المجالي عندما طرز الزعامة لأهل الوطن نار ورصاص واشعار ايضا في الاهزوجة البدوية حنا كبار البلد وانتشت بادائها بصوتها العذب سميرة توفيق في استديوهات التلفزيون الاردني بذكرى عيد الاستقلال في السبعينيات من القرن الماضي وجاء فيها:

(حنا كبار البلد حنا كراسيها/ حنا رماح القنا لاتعكزت فيها/ وش علمك بالمراجيل يا ردي الحيل/ وش علمك بالمراجيل و المشي بالليل/ وبلادنا المشرقة احنا الشباب بيها/ وان عجعج الحرب بالبارود نحميها/ والبارحة يا رفيقي كنت بالحارة/ ماشي انا بطريقي ع الغالي دوارة/ *اقسم بالله..جيشنا منصور).

وكانت سميرة توفيق تصدح بموالها الشهير سيروا بيمن الله ، الذي تعرفه كتائب الجنود والزنود في كبرى مؤسسات الوطن الجيش العربي الأردني وقد اطلقت صوتها ليعانق اهداب السماء في حفل اقيم عام 1974 بذكرى عيد الاستقلال وصدحت: كل عام وانت بخير يا جيشنا بالعيد منصور..يا سور حامي..على العدا بتثور..يا دروعنا..يا المدفعية..يا مشاتنا..يا خاصة..يا نسور..سيروا بيمن الله..اقسم بالله..جيشنا منصور.

المشيني: من قال هذا الطود يركع!

وتجلى الشعر في صوت المبدع المنتمي سليمان المشيني عبر اثير اذاعة المملكة الاردنية الهاشمية في قصيدة عنفوان وجاء فيها:

(من قال هذا الطود يركع/ وحماه للأبطال مصنع/ من قال أردن الرجولة والحمية/ سوف يخضع/ من قال يحني هامَهُ/ وثراه للعلياء منبع/ ما هاب في ساح الوغى/ خصما ورايَ الحق يرفع/ من قال آساد الكرامة/ من عواء الذئب تفزع/ ان الذي يؤذي عرين المجد/ بالنيران يصرع/ الى ان يقول:/ أردننا بأس عظيم/ لا يفل ولا يصدع/ سيظل خفاق اللواء/ جبينه كالشمس تسطع).

..انها مملكة الهواشم المباركة.. وهو وعد الاردنيين الصادق بان يبقوا حراسا لشجرة ال البيت حتى تبقى تعطي اكلها ثمرا مباركا فوق هذه الارض الطيبة..وعهدنا الذي ورثناه عن الاباء والاجداد الولاء للعرش الهاشمي بقيادة جلالة الملك الباني عبدالله الثاني والانتماء لتراب هذا الحمى الذي ما نطيق البعد عنه.

التاريخ : 25-05-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش