الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمطار تعم المملكة والثلوج تكسو عجلون والطفيلة ومعان

تم نشره في الجمعة 1 شباط / فبراير 2013. 03:00 مـساءً
الأمطار تعم المملكة والثلوج تكسو عجلون والطفيلة ومعان

 

عمان، محافظات - الدستور

شارك بالتغطية: نايف المعاني، محمود كريشان، صهيب التل، علي القضاة، سمير المرايات، سامي السعودي، بكر عبيدات، عبدالحميد بني يونس، قاسم الخطيب، أحمد الحراوي وهداية حافظ.

عمت أمطار الخير المصحوبة بالبرق والبرد احيانا معظم محافظات المملكة، مثلما تساقطت الثلوج على المرتفعات العالية في عجلون ومعان والطفيلة امس، ما ادى الى انقطاعات كهربائية وارباكات بركة المرور بعد اغلاق عدة طرق وارتفاع منسوب المياه في بعض الشوارع.

وتبقى المملكة اليوم تحت تأثير الكتلة الهوائية الباردة، التي أدت أمس إلى هطول غزير للأمطار في مختلف مناطق المملكة، صاحبها الرعد وتساقط البرد بين الحين والآخر، وكذلك تساقط الثلوج فوق المرتفعات الجبلية العالية، بخاصةوبية.

وقال مدير عام دائرة الأرصاد الجوية محمد سماوي لـ «الدستور» إن تأثير الكتلة الباردة سينتهي غداً السبت، فيما يستمر الطقس اليوم باردا وغائما جزئيا إلى غائم وماطر على فترات، كما يحتمل سقوط زخات من الثلج فوق المرتفعات الجبلية العالية الجنوبية في ساعات الصباح.

وتصل درجة الحرارة العظمى اليوم إلى 8 درجات مئوية، والصغرى درجتين.

وحذر سماوي من تدني مدى الرؤية الأفقية بسبب الغيوم المنخفضة الملامسة لسطح الأرض، ومن خطر الانزلاق على الطرقات، وغزارة المطر أحيانا، ومن خطر تشكل السيول في الأودية والمناطق المنخفضة في أغلب المناطق بخاصة الجنوبية بما فيها العقبة، ومن شدة سرعة الرياح والهبات المرافقة لها.

وبحسب سماوي، يطرأ ارتفاع قليل على درجات الحرارة غداً لتصل العظمى إلى 12 درجة، ويكون الطقس باردا نسبيا وغائما جزئيا، وتبقى الفرصة مهيأة خلال ساعات الصباح لسقوط أمطار خفيفة في شمال المملكة، فيما يستقر الطقس تدريجيا خلال ساعات النهار.

ويطرأ ارتفاع آخر على درجات الحرارة بعد غد الأحد لتصل العظمى إلى 15 درجة، ويكون الطقس باردا نسبيا في المناطق الجبلية ولطيفا في باقي المناطق.

وتوالي درجات الحرارة ارتفاعها يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين، ويكون الطقس باردا نسبيا في المناطق الجبلية ولطيفا في باقي المناطق.

وذكر المركز الإعلامي في أمانة عمان أن انهيارا جزئيا حدث لجسر المشاة الواقع في شارع المدينة المنورة، حيث وقعت البسطة العلوية للجسر من جهة السير القادم من دوار الواحة نتيجة اصطدام الصندوق الخلفي لأحد القلابات التابعة لأمانة عمان بالجسر أثناء قيامه بالعمل.

وقامت كوادر الأمانة بالكشف على الموقع وإغلاق الجسر لعدم صلاحيته للاستخدام لحين إجراء الدراسات من قبل الشركة المنفذة للجسر لاتخاذ القرار المناسب بإزالته وإعادة بنائه من جديد أو إجراء الصيانة اللازمة له.

وأزالت آليات من الأمانة وعدد من العمال مخلفات الجزء الذي تضرر من الجسر لضمان انسيابية حركة السير والأمطار باتجاه مناهل التصريف.

من جانب آخر، عملت آليات وكوادر أمانة عمان الكبرى على معالجة نقاط تجمعات المياه ومتابعة انسيابية مياه الأمطار إلى مناهل التصريف.

ووضعت الأمانة آلية عمل جديدة من خلال توزيع آلياتها على نقاط رئيسة ضمن المناطق التابعة لها للتعامل مباشرة مع أي تجمعات للمياه بالشوارع ومعالجة ظروف الحالة الجوية.

من جانبها، حذرت وزارة الزراعة المزارعين من حدوث موجة صقيع خلال الأيام المقبلة مع تدني درجات الحرارة، داعية الى اتخاذ الحيطة والحذر ومتابعة النشرات الجوية واستخدام الوسائل المناسبة لتجنب تعرض مزروعاتهم لخطر الصقيع، كالري والتدخين، وفقا لمدير الاعلام في الوزارة د.نمر حدادين.

وطلب حدادين خلال تصريح لـ»الدستور» امس من المزارعين متابعة النشرات الجوية، وعدم إشعال الاطارات والمواد البلاستيكية حفاظا على البيئة والصحة العامة»، لاسيما ان هناك إقبالا من بعض المزارعين على شراء الاطارات المستعملة والمخلفات البلاستيكية لإحراقها في ساعات الليل في حقولهم خوفا من حدوث موجة صقيع تتسبب بخسائر كبيرة لهم.

دعت المديرية العامة للدفاع المدني المواطنين للتقيد بتعليمات وإرشادات السلامة العامة مع الأحوال الجوية السائدة والمتوقعة خلال الساعات القادمة.

واكدت في بيان امس ضرورة اتباع سبل الوقاية خلال هذا المنخفض وعدم الخروج من المنازل الا للضرورة بخاصة في المناطق التي تشهد تساقطا للثلوج والأمطار.

وحذرت إدارة الإعلام الإخوة المواطنين من خطورة الاقتراب من مجاري السيول وأماكن تجمع المياه خوفا من تعرضهم للغرق والانجراف.

كما دعت الى عدم التردد بالاتصال بغرف عمليات الدفاع المدني على هاتف الطوارئ الموحد في كافة أنحـاء المملكـة ( 199) بالإضافة إلى رقم (911) في محافظات الوسط إذا دعت الحاجة.

وتعاملت كوادر الدفاع المدني في محافظة معان يوم امس مع (80) حالة إنقاذ في مختلف مناطق المحافظة جراء تساقط الثلوج في المحافظة بحسب مدير دفاع مدني معان المقدم محمد جبريل الهباهبة .

وقال المقدم الهباهبة ان كوادر الدفاع المدني عملت باستخدام (12) سيارة مدولبة المنتشرة في جميع مناطق المحافظة بهدف إيصال مجموعة من المواطنين إلى منازلهم بعد أن حاصرتهم الثلوج في المناطق الغربية من محافظة معان وتحديداً في لواء الشوبك ولواء البتراء وقرى قضاء أيل وبلدة المريغة.

وشهدت محافظة عجلون تساقطا كثيفا للثلوج وغزيرا للامطار منذ صباح امس الباكر، حيث اكتست مناطق القاعدة في عنجرة واشتفينا ورأس منيف وعبين عبلين وسامتا وصخرة وصنعار بالثلوج التي وصلت سماكتها الى حوالي 12 سم مع استمرار السير على الطرق الرئيسة بحذر شديد.

وقال محافظ عجلون محمد سميران رئيس لجنة الدفاع المدني ان اليات الاشغال العامة والدفاع المدني والشرطة والبلديات والخدمات المشتركة واصلت العمل على فتح الطرق امام حركة المرور بخاصة طريق اربد عجلون وعجلون القاعدة وعبين سوف دون وقوع اية حوادث، لافتا الى توافر المحروقات والغاز بصورة جيدة رغم ارتفاع وزيادة الطلب على هذه المواد.

وبين مدير دفاع مدني المحافظة المقدم هاني الصمادي إن كوادر المديرية والمراكز عملت منذ الصباح الباكر على فتح الطرق والتعامل مع الظروف الجوية السائدة.

الى ذلك بين مدير زراعة المحافظة د. سامي العدوان ان كمية الامطار التراكمية التي هطلت على المحافظة حتى صباح امس بلغت في عجلون 641 ملم.

وشهدت المرتفعات الجنوبية لمحافظة الطفيلة منذ فجر أمس تساقطا للثلوج الخفيفة والبرد، وأدت إلى إغلاق جزئي لطريق الرشادية – التصدير ومثلث القادسية، 35كم عن مدينة الطفيلة.

وأكد محافظ الطفيلة هاشم السحيم ان غرف العمليات الرئيسة والفرعية في الدوائر الرسمية الخدمية فضلا عن فرق الطوارئ المجهزة بالآليات والمعدات تعمل على مدار الساعة لمراقبة أوضاع الطرق في المحافظة وديمومة حركة السير.

وعملت فرق من الأشغال العامة والدفاع المدني والخدمات المشتركة والبلديات على إزالة الثلوج الخفيفة التي بلغت سماكتها حوالي (5 ) سم.

كما شهدت المناطق المرتفعة في العيص والرشادية وبصيرا ضبابا كثيفا ورياحا شديدة أدت إلى تشكل الجليد.

وبين رئيس مجلس الخدمات المشتركة جواد العطيوي، أن عدة آليات وفرق عملت على فتح الطرق التي أغلقتها الثلوج.

دعا مدير شرطة الطفيلة العميد فواز المعايطة مستخدمي الطرق الرئيسة والفرعية في الطفيلة إلى توخي الحيطة والحذر أثناء قيادة مركباتهم.

إلى ذلك، أكد نائب مدير مديرية الدفاع المدني في الطفيلة الرائد احمد الطراونة استعداد وجاهزية فرق الإنقاذ والإسعاف والإطفاء في المديرية والمراكز التابعة لها في بصيرا والعين البيضاء والقادسية بالعمل على تقديم كافة أشكال العون والمساعدة للمواطنين.

وفي اربد كشفت مياه الامطار العديد من المشاكل التي تعاني منها البنى التحتية في المحافظة وما نتج عنها من تشكل للبرك المائية في الشوارع والاضرار التي الحقتها بممتلكات المواطنين وسياراتهم واعاقة لحركة المرور.

وتسبب التساقط الغزير للامطار في مناطق المحافظة في العديد من الحوادث المرورية في وقت ارتفع فيه عدد المخالفات المرورية نتيجة حالة الفوضى التي تشهدها الشوارع خلال تساقط الامطار.

ويبدو أن البنى التحتية في مدينة اربد والتي كلفت خزينة الدولة عشرات الملايين لم تعد قادرة على الصمود في وجه الامطار والعواصف الثلجية.

وتثير الحالة المتردية للبنى التحتية في محافظة اربد الى جانب غياب النظافة عن شوارع مدينة اربد العديد من التساؤلات لدى المواطنين الذي يعزون استمرار هذا الوافع الى غياب الرقابة على مشاريع البنى التحتية وعدم توافر المخصصات اللازمة لإعادة تأهيلها.

وعزا مسؤولون في المحافظة هذا الواقع الى انعدام التنسيق بين الجهات المعنية وعدم فعالية خطط الطوارئ التي تضعها للتعامل مع الظروف الجوية والحالات الطارئة.

وبلغت كميات الأمطار الهاطلة على مختلف مناطق لواء بني كنانة حتى صباح أمس 407 ملم مشكلة ما نسبته أكثر من 90 % من المجموع المطري للواء البالغ حوالي 450 ملم سنويا.

وقال مدير مديرية الزراعة باللواء د. غازي عبيدات إن الامطار الهاطلة تبشر بموسم زراعي جيد، داعيا المزارعين الى العمل على استغلال هذه الأمطار.

وتحولت شوارع لواء الكورة الى برك مائية بخاصة في دير ابي سعيد وكفرالماء.

واكد متصرف لواء الكورة احمد جرادات ان جميع الطرق القروية والرئيسة في اللواء سالكة ولم تتاثر بتساقط الامطار.

وقال مدير زراعة اللواء المهندس رياض الفقيه ان الامطار التي هطلت امس الاول وبلغت 26 ملم رفعت الكمية التراكمية الى 472 ملم وهي كمية تزيد ب22ملم عن معدل الري السنوي لأراضي اللواء الشفا غورية.

وتساقطت امطار غزيرة وثلوج على مناطق الشوبك والبتراء والنقب وايل واذرح في محافظة معان صباح أمس وكانت اكثرها في منطقة الهيشه/ لواء الشوبك.

وقال محافظ معان عبد الكريم الرواجفة ان غرف العمليات المنتشرة في مناطق المحافظة اتخذت كافة التدابير والاستعدادات اللازمة للتعامل مع أي طارىء نتيجة الظروف الجوية السائدة.

وأشار مدير أشغال محافظة معان المهندس عبد المنعم أبوهلالة الى أن آليات الأشغال العامة تعمل على فتح بعض الطرق التي اغلقتها بعض مخلفات السيول من الاتربة والحجارة في منطقة مثلث القاع بير البيطار وبعض المناطق الاخرى المغلقة.

وتساقطت الأمطار الغزيرة والمصحوبة بالبرد أحيانا في محافظة مأدبا متسببة بفيضان بعض مصارف المياه.

وقال رئيس بلدية مادبا المهندس غسان خريسات ان كوادر البلدية قامت بفتح بعض مصارف المياه التي تعرضت لضغط من مياه الإمطار الغزيرة والسيول وتم تسليكها تحسبا لاي فيضانات على المنازل المجاورة.

من جانبه، قال مدير زراعة مأدبا د. عزات العجالين ان نسبة تساقط الامطار على مدينة مأدبا بلغت 84% من المعدل المطري السنوي.

وبين ان سد الوالة زاد عن طاقته الاستيعابية البالغة 9 ملايين متر مكعب ما تسبب بفيضان المياه الى وادي الوالة.

واشار الى ان مخزون المياه في سد الموجب لغاية صباح امس بلغت 25 مليون متر مكعب من طاقته الاستيعابية البالغة 30 مليونا.

وأدت الامطار الى انقطاع التيار الكهربائي عن قصر العدل في مأدبا وتحولت ممرات وبعض قاعات المحكمة الى أماكن مظلمة.

مدير شركة الكهرباء في مأدبا المهندس أيمن الترتوري قال ان سبب انقطاع التيار الكهربائي ناتج عن عطل في الكيبل.

وقال مدير زراعة محافظة جرش د. سامي العدوان ان كميات الامطار التي هطلت على مناطق المحافظة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية وحتى الساعة الثامنة من صباح امس بلغت في جرش 23 ملم والتراكمي 348 ونسبة الهطول من المعدل المطري العام 116%.

وبلغت كمية التخزين في سد الملك طلال 56 مليون متر مكعب من طاقته التخزينية والبالغة 76 مليونا بما نسبته 74%.

التاريخ : 01-02-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش