الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«النشامى» يستعد للمواجهة الأصعب أمام قيرغيزستان

تم نشره في الأحد 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 02:00 مـساءً

عمان- فوزي حسونة -
موفد اتحاد الإعلام الرياضي
ينتظر أن يبدأ منتخبنا الوطني لكرة القدم الأحد المرحلة الأخيرة لتدريباته في العاصمة بيشكك، تأهباً لملاقاة مضيفه القيرغيزستاني بعد غد الثلاثاء، في الجولة الثامنة للمجموعة الأولى بالتصفيات المزدوجة والمؤهلة لنهائيات كأس العالم وكأس آسيا.
ويسعى الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة البلجيكي بول بوت في اليومين المقبلين، للوقوف على خياراته المتاحة لرسم ملامح التشكيلة التي ستظهر أمام منتخب قيرغيزستان «العنيد»، في مباراة تعتبر مهمة للغاية في رحلة «الحلم والطموح».
وانخرط المنتخب الوطني على امتداد الأسبوع الماضي في معسكر تدريبي مكثف في تركيا، عاد بفوائد فنية وبدنية ونفسية مهمة على نشامى المنتخب الذي يمني النفس للمحافظة على صدارته حتى نهاية المشوار.
ويتمتع منتخبنا الوطني بحظوظ وافرة حيث يتصدر المجموعة برصيد 13 نقطة متقدماً بفارق نقطة وحيدة عن استراليا «12 نقطة» ، وفوزه على قيرغيزستان سيعزز هذه الحظوظ سواء بالتأهل للدور الحاسم لتصفيات مونديال روسيا 2018، أو نهائيات كأس آسيا المقررة في الإمارات عام 2019.
وسيكون منتخب النشامى مطالباً بتجنب التفكير بآلية حسابات التأهل، والتركيز فقط  على مواصلة الإنتصارات حتى النهاية ، ودون الالتفات لنتائح الآخرين كون الحسابات ستكون معقدة، وقد تشتت من فكر اللاعبين، فالأسلم هو التفكير بكيفية المحافظة على الانتصارات والصدارة، وبالتالي حسم التأهل بعيداً عن الدخول في أي حسابات.

ولا يمكن الاستهانة بقدرات منتخب قيرغيزستان حتى وإن خسر مؤخراً أمام استراليا بثلاثية دون رد، فهو منتخب مدجج بلاعبين جيدين يمتلكون البنية الجسدية القوية ويحسنون شن الهجمات المنظمة وهو ما اتضح في لقاء الذهاب الذي جرى في العاصمة عمان وانتهى بالتعادل السلبي، حيث أهدر يومها منتخب قيرغيزستان فوزا مريحاً كان بمتناول اليد لولا براعة عامر شفيع في الذوذ عن مرماه.
وأطمأن بول بوت على جاهزية اللاعبين الفنية والبدنية في اللقاء الودي أمام مالطا حيث فاز النشامى بهدفين نظيفين، لتترك هذه النتيجة انطباعا جيداً سيعزز من مؤشر الثقة أمام قيرغيزستان، فالقدرات الهجومية للنشامى ظهرت بصورة من خلال تسجيل هدفين في مرمى مالطا حملا امضاء حمزة الدردور وياسين البخيت ،والأمر ينسحب على قدراته الدفاعية حيث حافظ النشامى على مرماهم نظيفاً من أهداف.
  المحافظة على التشكيلة
وكان بول بوت المدير الفني لمنتخبنا الوطني حافظ إلى حد كبير على تشكيلة النشامى حينما أعلن القائمة الجديدة لمواجهة قيرغيزستان، حيث هدف بوت من ذلك المحافظة على عنصر الانسجام بين اللاعبين، على اعتبار أن معيار الاستقرار يعتبر عاملاً مهماً في مواصلة الانتصارات  والمحافظة عليها.
وفي حال كان اللاعبون كافة جاهزين لخوض مباراة قيرغيزستان، فإن بوت سيلعب بذات التشكيلة التي لعب بها أمام استراليا وطاجيكستان، وهي التي ضمت عامر شفيع في حراسة المرمى وابراهيم الزواهرة ومحمد الباشا ومحمد الدميري وعدي زهران في خط الدفاع، وبهاء عبد الرحمن ورجائي عايد وحسن عبد الفتاح وياسين البخيت وعبدالله ذيب في الوسط، ويلعب كرأس حربة حمزة الدردور.
ويبدو أن بوت يثق تماماً بإختياراته للاعبين، ويجد بهذه الكوكبة القدرة على تحقيق تطلعات جماهير الكرة الأردنية التي تتمنى أن يتحقق الحلم في بلوغ مونديال روسيا 2018، وتأمل بالوصول إلى نهائيات آسيا من جديد لكن بطموح المنافسة على اللقب.
  المباراة بعيون قيرغيزستانية
إلى ذلك، ينظر منتخب قيرغيزستان لمواجهة النشامى بعيون من الأهمية، فخسارته تعني افتقاده لآمال التأهل وبخاصة أنه سيخوض المواجهة قبل الأخيرة أمام النشامى حيث لعب 6 مباريات بعكس المنتخب الوطني الذي لعب 5 لقاءات، ومن هنا تنبع حساسية المباراة وأهميتها بالنسبة لمنتخب قيرغيزستان على وجه التحديد.
ومنتخب قيرغيزستان سيتحصن بعاملي الأرض والجمهور، صحيح بأنه سيكون تحت ضغط نفسي كبير، لكنه سيمتلك الإصرار والرغبة  وسيقدم كل ما لديه في سبيل تحقيق الفوز، مما يتطلب من منتخب النشامى التعامل مع معطيات المباراة بجدية وتركيز ذهني عال، وقد يكون هذا اللقاء أهم وأصعب من لقائنا المنتظر أمام استراليا في عقر دارها.
 اللقاء الخامس
تعتبر مواجهة بعد غد الثلاثاء، المواجهة الخامسة التي تجمع المنتخبين، حيث تحمل النتائج تبادلاً في تحقيق الإنتصارات.
وبدأت اللقاءات أول مرة عام 2000 وتحديداً في النسخة الأولى لبطولة غرب آسيا، ويومها فاز النشامى 2- صفر، أحرزهما عبدالله أبو زمع (مدرب منتخبنا الوطني حالياً) من ضربة جزاء ، وبدران الشقران.
وبعد عشر سنوات بالكمال والتمام، كان اللقاء يتجدد مرتين في تصفيات مونديال جنوب أفريقيا 2010، ويومها تبادل الطرفان الفوز، ففازت قيرغيزستان 2-صفر، وفي لقاء الرد بعمان حقق المنتخب الفوز بذات النتيجة 2- صفر، سجلهما يومها محمود شلباية وحاتم عقل من ضربة جزاء، ليحتكم المنتخبان لركلات الترجيح التي ابتسمت لمنتخبنا الوطني.
وكان آخر لقاء جمع المنتخبين في التصفيات المزدوجة الحالية في عمان حيث انتهى بالتعادل السلبي.
ووفقا للنتائج السابقة، فإن منتخبنا الوطني حقق الفوز على قيرغيزستان مرتين وخسر مرة واحدة وتعادل في مباراة.
  أرقام للتذكير
استهل المنتخب الوطني مشواره بالتصفيات المزدوجة بالفوز على مضيفه الطاجيكي 3-1 وسجل أهداف الفوز اللاعب حسن عبد الفتاح.
وفي المباراة الثانية استضاف منتخب قيرغيزستان وتعادل معها بدون أهداف.
ويحل النشامى بعد ذلك ضيفاً على بنغلادش وحقق الفوز برباعية نظيفة، تناوب على تسجيلها عبدالله ذيب «هدفين» ومنذر أبو عمارة وياسين البخيت.
واستضاف منتخب النشامى بعد ذلك نظيره الأسترالي في مباراة كانت مرتقبة ونجح بتحقيق فوز غال وبنتيجة 2- صفر، أحرزهما حسن عبد الفتاح من ضربة جزاء وحمزة الدردور.
وفي لقاء العودة ، جدد منتخب النشامى الفوز على طاجيكستان 3- صفر، تناوب على تسجيلها حسن عبد الفتاح وحمزة الدردور «هدفين» .
وبالتأمل في هذه النتائج، فإن منتخب النشامى حقق نتائج متميزة ، فهو لم يتذوق طعم الخسارة في لقاءاته الخمسة الماضية، فاز في أربع مواجهات وتعادل في واحدة وهو مؤشر مطمئن للغاية يدلل على أن منتخبنا يسير ولله الحمد في خطوات واثقة.
كما أن منتخبنا في اللقاءات الخمسة  الماضية، أحرز 12 هدفاً، وهو منسوب تهديفي جيد، فيما لم تتعرض شباك عامر شفيع سوى لهدف وحيد أمام طاجيكستان في لقاء الذهاب وهو أيضاً مؤشر جيد للغاية.
  قيرغيزستان في سطور
تقع قيرغيزستان على امتداد الحدود الشرقية لمنطقة آسيا الوسطى، ويحدها من الشمال كزاخستان، ومن الجنوب الصين وطاجيكستان، ومن الشرق الصين، ومن الغرب أوزبكستان.
وتعد ثاني أصغر دول آسيا الوسطى الخمس. وتبلغ مساحتها 198.500 كلم2 منها 7100 كلم2 من المياه، فيما يبلغ عدد سكانها نحو 6 مليون نسمة، ويمثل المسلمون فيها ما نسبته 80% من عدد السكان.
ويوصف مناخها بالقاري الجاف في المناطق المرتفعة وشبه استوائي عند سفوح الجبال في الجنوب الغربي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش