الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اختتام النسخة الثانية من مؤتمر المكتبات المشترك

تم نشره في الأحد 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 02:00 مـساءً

عمان - الدستور
اختتمت نهاية الأسبوع الماضي فعاليات النسخة الثانية من مؤتمر المكتبات المشترك بين معرض الشارقة الدولي للكتاب، وجمعية أمناء المكتبات الأمريكية، إذ شهدت تلك الفعاليات على قاعات معرض الشارقة الدولي للكتاب الرابع والثلاثين، نقاش قضايا عديدة تخص المكتبات وفهرستها، وكيفية الاستفادة من التكنولوجيا في الفهرسة، كما تضمنت الندوات والمحاضرات عرضاً لتجارب مهمة في هذا الشأن، من خلال جلسات متوازية متنوعة.

وشهد اليوم الثاني للمؤتمر العديد من تلك الجلسات والنقاشات، تضمنت نقاشات عدة حول عملية تحول المكتبات إلى منصات رقمية. وتحدثت خلال ندوات المؤتمر، الدكتورة سلوى المعوض، في ملتقى الكتاب، عن التطور التقني والحاجة إلى تدريب الموظفين لمواكبة هذا التطور، مركزة على أهمية التدريب اللازم  لتمكين طاقم العمل في المكتبات العامة، والأكاديمية والمدرسية، من تطوير برامج وتقديم خدمات للرعاة باستخدام الأدوات التكنولوجية المتقدمة التي تتبناها المكتبات بشكل متسارع.
وقالت المعوض: «من المهم أن تتم الاستفادة من كل هذا التقدم التكنولوجي وتوظيفها في المكتبات، ومثل هذا الأمر يتطلب أيضاً ضرورة التدريب، فكل الموظفين المعنيين بالأمر في عالم المكتبات بحاجة إلى تدريب.» وعرضت المعوض بدايات الفهرسة في المكتبات، ومحطات تطورها الأساسية، من الفهرسة المعروفة بالبطاقة LCC إلى نظام الشيفرة، ومن ثم التعريف بالموجات الإذاعية، وصولاً إلى أرقى المستويات التكنولوجية، التي تم تطبيقها في مكتبة كوينز. ولفتت إلى أن مثل هذه الإجراءات تتطلب تجهيزات وتفاصيل كثيرة، خصوصاً أن مكتبة كوينز، تضم فروعاً عديدة، تصل إلى 56 فرعاً، وأشارت إلى أن الخطوة الأولى ركزت على أكبر فرعين للمكتبة، وكان من المهم جداً أن يتم العمل على تدريب الموظفين والعاملين في المكتبة على تفاصيل نظام الفهرسة الجديد، والتوضيح لهم العملية الكاملة، بكافة محاورها ومستوياتها وتفاصيلها.
ولفتت المعوض إلى أن كافة الأنظمة كانت سابقاً تخدم مثلاً المستخدمين في المكتية نفسها فقط، لكن مع النظام الجديد KFID يمكن للمستخدم أن يتعامل مع الكتب والمكتبة بغض النظر عن مكان وجوده، فهناك تواصل مع أمين المكتبة وتفاعل، من خلال تحميل نظام معين على الأجهزة الحديثة بما فيها الهواتف الذكية وتنزيل الكتاب الذي يريد أينما كان المستخدم، وذلك بعد دخول المستخدم إلى حسابه.
وفي ملتقى الأدب تناول ياكريت باتيل، حلول الإدارة الخاصة بالوصول الجمعي للموارد الإلكترونية، حيث عرض تجربة من الهند، كما شهدت القاعات الأخرى في المعرض جلسات متوازية أخرى، منها مبادرة القراءة الناجحة في مكتبات المدارس، وتطوير المعلومات والمكتبات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من أجل دفع المهنة إلى الأمام.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش