الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إصابة 3 أطباء وممرضين اثنين باعتداءين في عمان ومادبا و«الأطباء» تدين

تم نشره في الأحد 30 حزيران / يونيو 2013. 03:00 مـساءً
إصابة 3 أطباء وممرضين اثنين باعتداءين في عمان ومادبا و«الأطباء» تدين

 

عمان - الدستور - ايهاب مجاهد

أدان نقيب الاطباء الدكتور هاشم ابو حسان الاعتداءات التي وقعت اخيرا على الكوادر الطبية في عمان ومادبا والتي نتج عنها اصابة 3 أطباء وممرضين اثنين.

وقال ابو حسان ان النقابة باشرت باتخاذ الاجراءات بحق المعتدين وخاطبت الجهات الرسمية من وزارة الصحة والنيابة العامة لمتابعة القضية ومحاسبة المعتدين.

واضاف في تصريح صحفي أنه تم الاعتداء على الطاقم الطبي والتمريضي في طوارئ مستشفى الامير حمزة ليلة الاربعاء حيث اصيب اثنان من اطباء الطوارئ واثنان من الممرضين في المستشفى.

وأكد ابو حسان أنه اتصل رئيس النيابات العامة اكرم مساعدة ونائب عام عمان زياد الضمور حيث ابدوا اهتماماً فائقاً بموضوع الاعتداءات على الاطباء وتم تسليم القضية فوراً الى المدعي العام حيث باشر بالتحقيق وتم توقيف المتورطين بالاعتداء.

وذكر انه حدث اعتداء اخر على طبيب في مستشفى خاص بمأدبا ليلة الخميس، مشيدا في الوقت ذاته بتعاون الاجهزة الامنية والقضائية وكافة النواب العامين والمدعين العامين على تعاونهم الكامل وثقتهم وحرصهم على الامن المجتمعي وأمن الوطن واستقراره.

وأكد أن النقابة ستعمل جنبا الى جنب مع وزارة الصحة والنيابة العامة وكافة الاجهزة المعنية للقضاء على ظاهرة الاعتداءات على الاطباء واجتثاثها من جذورها من خلال معاقبة كافة المعتدين على الاطباء او على العاملين في الجهاز الصحي. من جانب اخر، دان مجلس النقابة خلال اجتماع طارىء الاحداث التي رافقت انتخابات اللجنة الفرعية في الكرك من أعمال شغب خرجت عن «فئة قليلة من خارج الجسم الطبي»، بحسب ما ذكر بيان صادر عن النقابة. وأكد نقيب الاطباء أن النقابة قررت اعتماداً على تقرير اللجنة المشرفة على الانتخابات تثبيت فوز د.خالد بقاعين رئيساً للجنة الفرعية، بالاضافة لتشكيل لجنة مكونة من اعضاء المجلس وهم د.رائف فارس، د.ناصر الشوملي، د.علي السعد، د.عبد العزيز عمرو ود.مها فاخوري، للتحقيق في الحادثة اعتماداً على التقرير المقدم من الهيئة المشرفة على الانتخابات. وأضاف ابو حسان في البيان الذي اصدره المجلس أمس أن مثيري الشغب هم «فئة آثرت على نفسها إلا أن تكون في موقف عداء للديمقراطية والحريات، حيث قامت بأعمال شغب بعد فرز نتائج المرشحين لرئيس اللجنة الفرعية انتصاراً لمرشحها الذي لم يحالفه الحظ، حيث فاز د. خالد بقاعين وحصل على (125)صوتا، وحصل منافسه د. هاني الحمايدة على (84) صوتا». وأضاف أبو حسان أن الانتخابات سارت بمنتهى النزاهة والشفافية إلا انه وبعد اعلان النتائج فوجئ الجميع بحضور مجموعة من الاشخاص يحمل بعضهم الاسلحة البيضاء والصواعق الكهربائية الى القاعة، وقاموا بتكسير بعض الكراسي والقائها وتهشيم زجاج القاعة ثم قاموا بالهجوم على الطاولة الرئيسة وعاثوا فساداً بأوراق الاقتراع لصندوق اعضاء اللجنة الفرعية وقاموا بتمزيق بعضها ورمي البعض الآخر وسط ألفاظ نابية وشتائم خارجة عن اللياقة والادب.

وأكد أبو حسان اعتزاز النقابة بأعضائها في محافظة الكرك، واعتبرتهم محل فخر ويشكلون أنموذجا يحتذى به من الناحية العلمية والمهنية والاخلاقية ولانتمائهم الوطني والقومي وتمسكهم بالاعراف الديموقراطية.

واعتبر أن عدم رضا «هذا النفر» عن نتائج الاقتراع لا يبرر لهم القيام بالأعمال الخارجة عن الأعراف والتقاليد، ولما كانت مثل هذه التصرفات تنم عن عدم مراعاة هذه المجموعة لأمن الوطن واستقراره، كما أنها تعتبر تعدياً على الأسس الديموقراطية، وطالبت النقابة الجهات المعنية باتخاذ كافة الاجراءات اللازمة بحقهم جميعاً ومن يقف وراءهم.

التاريخ : 30-06-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش