الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفايز يدعو رجال الأعمال الصينيين لزيادة استثماراتهم في الأردن

تم نشره في الأحد 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 11:46 مـساءً
عمان ـ أكد رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز عمق العلاقات القائمة بين المملكة وجمهورية الصين الشعبية، في مختلف المجالات وخاصة السياسية والاقتصادية.
جاء ذلك خلال لقائه امس في مجلس الاعيان نائب رئيس لجنة شانجهاي للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، جيانغ ليانغ والوفد المرافق له، بحضورغضوي مجلس الاعيان ناصر اللوزي وحسن ابو نعمه، اضافة الى القائم بأعمال السفارة الصينية في الاردن، وامين عام مجلس الاعيان.
وقال الفايز ان الاردن والصين يرتبطان بعلاقات قوية في العديد من المجالات، وهي علاقات مستمرة ومتميزة، مبنية على الاحترام المتبادل، والتعاون المشترك، والتوافق حول العديد من القضايا السياسية، وعلى رأسها محاربة الارهاب الدولي والتطرف، وضرورة الحل العادل للقضية الفلسطينية، وتبني الحلول السياسية لمختلف الازمات ، ومنها الازمة السورية .
وبين الفايز أن الاردن يعتبر الصين شريكا اساسيا له، فهي تقوم بدور محوري، لإحلال الامن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط، وهناك تواصل وتشاور مستمرين بين بلدينا حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك .

واضاف، وانطلاقا من حرص الاردن على تعزيز علاقاته مع الصين في مختلف المجالات وإدامة التنسيق والتشاور، فقد قام جلالة الملك عبدالله الثاني بالعديد من الزيارات الرسمية الى جمهورية الصين الشعبية، كان لها الاثر الكبير في تعزيز العلاقات بمختلف المجالات، ونتج عنها توقيع العديد من اتفاقيات التعاون والشراكة، في الجوانب الاقتصادية والاستثمارية، وخاصة في مجالات انتاج الطاقة وانشاء السكك الحديد.
ودعا الفايز المستثمرين ورجال الاعمال في الصين، الى زيادة استثماراتهم في الاردن والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتوفرة فيه في مجالات النقل العام ومشاريع انتاج الطاقة، والصناعات التعدينية، والبنى التحتية، مشيرا الى ان الاردن دولة تتمتع بالأمن والاستقرار، وفيها بيئة استثمارية امنة، وتشريعات تحمي حقوق المستثمرين.
وأكد اهمية زيادة اعداد السياح الصينيين القادمين للاطلاع على المواقع السياحية الاردنية الفريدة في العالم، مثل البترا والبحر الميت ووادي رم والمغطس والعديد من القلاع التاريخية.
وتناول اللقاء مجمل الاوضاع الراهنة في المنطقة، وفي هذا الاطار اوضح رئيس مجلس الاعيان، ان الاردن اليوم، قوي سياسيا وامنيا، رغم ما يجري حوله من ازمات وصراعات، وهو قادر على حماية امنه واستقراره،، لكنه يواجه صعوبات اقتصادية بسبب مئات آلاف اللاجئين السوريين على ارضه.
وقال ان ما يقدمه الاردن للاجئين من خدمات مختلفة، يشكل تحديا كبيرا له، في ظل تخلي المجتمع الدولي عن تعهداته والتزاماته بدعم الاردن، وانعدام موارده الطبيعية، مؤكدا اهمية ان يقوم المجتمع الدولي، بتحمل مسؤولياته تجاه اللاجئين ودعم الاردن لتمكينه من مواصلة دوره الانساني.
وبخصوص الازمة السورية، اوضح الفايز ان الاردن دعا الى حل الازمة سياسيا، فجلالة الملك عبدالله الثاني، اكد على هذا الامر منذ اندلاع الازمة، وحذر من خطورة استمرارها، مشيرا الى ان الاردن يؤكد ايضا على ان حل القضية الفلسطينية، حلا عادلا وشاملا، هو مفتاح الحل لكافة الصراعات في المنطقة، وهو الذي يمكننا من القضاء على الارهاب.
وحول الارهاب اكد رئيس مجلس الاعيان، ان الاردن هو رأس الحربة في مكافحة الارهاب والتطرف، قائلا «ان الحضارة الانسانية تتعرض اليوم الى التدمير على يد الارهابيين، لذا علينا ان نوحد جهودنا في محاربة الارهاب، الذي اصبح يهدد البشرية جمعاء، والذي لا يمكن القضاء عليه، الا من خلال جهد دولي تشاركي، واستراتيجية تحارب خطاب الكراهية والفكر الارهابي، وتعمل على تعزيز القواسم المشتركة بين الشعوب».
وفي يتعلق بالتعاون البرلماني المشترك، بين الفايز حرص مجلس الاعيان، على تعزيز هذه العلاقات وتطويرها، بما يخدم القضايا ذات الاهتمام المشتركة .
من جانبه اشاد، نائب رئيس لجنة شانجهاي للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، جيانغ ليانغ، بالمستوى الرفيع الذي وصلت اليه العلاقات الصينية الاردنية.
وقال ان بلاده معنية بتطويرها وتعزيزها على كافة المستويات والصعد انطلاقا من عمق العلاقات القائمة بين البلدين الصديقين منذ عام 1977.
وبين ان جمهورية الصين الشعبية تقدر عاليا مواقف الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في الحرب على الارهاب، والدعوة الى انهاء الازمات والصراعات في المنطقة بالطرق الدبلوماسية والسياسية، مشيرا الى ان بلاده تحارب الارهاب، ولهذا تم انشاء منظمة شانجهاي لمحاربة الارهاب والتطرف.
وبين ان بلاده ستعمل ايضا على ايجاد ابواب ومنافذ جديدة لتطوير علاقاتها مع الاردن، من خلال ايجاد فرص جديدة للتعاون الاقتصادي والاستثماري المشترك.(بترا)
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش