الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فعاليات اربد تؤكد رفضها لمسيرات تتطاول على رموز الدولة و تستقوي على الوطن

تم نشره في الاثنين 29 نيسان / أبريل 2013. 03:00 مـساءً
فعاليات اربد تؤكد رفضها لمسيرات تتطاول على رموز الدولة و تستقوي على الوطن

 

اربد – الدستور – صهيب التل

بدعوة من المنتدى الأردني للفكر والحوار عقدت جلسة حوارية شاركت فيها فعاليات شعبية وأكاديمية وحزبية وسياسية حول « الأمن الوطني بين عنف المسيرات وسلمية الحراك « حيث ناقش المشاركون في الجلسة مختلف قضايا الساعة التي تهم المواطن الأردني منها التحديات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والمطالبة بمحاربة الفساد واستعادة الأموال المنهوبة مع تأكيد المشاركين رفضهم لكافة مظاهر الخروج عن القانون وأي احتكاكات بين ألوان الطيف السياسي الأردني من حراكيين ومجموعات الولاء والانتماء .

واكدوا اعتزازهم بالدور الوطني الكبير الذي تقوم به مديريتا الأمن العام وقوات الدرك وكافة الأجهزة الأمنية في الحفاظ على امن واستقرار الوطن وحماية كافة المسيرات والاعتصامات وكل سبل التعبير عن الرأي المنضبطة والراشدة والتي لا تتجاوز على القانون ولا تتطاول على رموز الدولة الأردنية او تمارس أي استقواء على الوطن سواء بمظاهر عسكرة بعض المسيرات او غيرها من المظاهر التي يرفضها المجتمع الأردني جملة وتفصيلا لما لها من تداعيات سلبية على النسيج الأردني الاجتماعي الذي توافق منذ حوالي قرن من الزمن على قدسية البيعة للهاشميين واستمرار هذه البيعة جيلا بعد جيل .

وأكد المشاركون رفضهم لأية هتافات او شعارات تمس رموز الدولة الأردنية او الثوابت الوطنية الأردنية او تبادل الاتهامات الباطلة التي لا تستند الى الحقائق الدامغة مؤكدين ان جميع الأردنيين بكافة ألوانهم موالون للملك والوطن وان اختلفت الرؤيا في ترجمة هذا الولاء .

ودعوا الجميع الى الاحتكام للعقل والمنطق والحكمة وتغليب المصالح الوطنية العليا للدولة الأردنية على أية مصالح أخرى ونبذ الولاءات الجهوية والطائفية وغيرها من الولاءات المفتتة للنسيج الاجتماعي والتمسك بالهوية الوطنية الجامعة ألا وهي الهوية الأردنية كما دعوا الجميع للعمل تحت شعار (كلنا أردنيون نعمل من اجل أردن أفضل ) مشددين على رفضهم لأي شكل من إشكال التعصب سواء التعصب الجهوي او الفئوي او الحزبي لان الأردن لجميع أبنائه من شتى اصولهم ومنابتهم ومذاهبهم الدينية ومشاربهم السياسية .

وفي نهاية الجلسة توافق المشاركون على الوقوف خلف الشرعية السياسية والدينية والتاريخية لحكم الهاشميين المستندة على مبادئ الثورة العربية الكبرى وقيم الاعتدال والتعددية والتسامح والوسطية، ورفض كل الاستعراضات الخارجة عن النظام والقانون في المسيرات العامة واعتبارها دعوة للفتنة والتفرقة ومحاولة للاستقواء على الوطن ونظامه السياسي ومؤسسات الدولة والمطالبة بفتح تحقيق عاجل وسريع وشفاف ومحاسبة كل من يثبت تورطه وتسببه بالتجاوزات التي رافقت المسيرات سواء كان من رجال الأمن او من المسؤولين او من المشاركين في المسيرات بالاضافة الى الوقوف خلف النهج الملكي في قيادة عملية الإصلاح الشامل في كل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ومحاربة كل أشكال الفساد المالي والإداري وتقديم كل من يثبت تورطه الى القضاء الأردني العادل ليكون الفيصل بين الناس.

ودعا المشاركون الحكومة الى إجراء حوار وطني يضم كل ألوان الطيف السياسي للتوافق على مختلف القضايا الوطنية التي ما زالت محط خلاف وعلى رأسها قانون انتخاب يحقق أعلى درجة من الوفاق الوطني ومشاركة شعبية واسعة في اتخاذ القرار السياسي ودعوة كل الأطراف الحكومية والنيابية والحزبية والشعبية والعشائرية والمجتمعية الى الابتعاد عن المناكفات السياسية وتسجيل المواقف وتصفية الحسابات من أجل المصالح و التأكيد على أهمية الوحدة الوطنية في الحفاظ على أمن واستقرار الوطن من خلال تحقيق العدالة والمساواة بين الناس من شتى المنابت والأصول ، وعدم إعطاء الفرصة لأصحاب الأجندات الخاصة بالسماح لهم بإحداث اختراق في الصف الوطني من أجل تفكيك الوطن وزرع الفتن بين الناس، واعتبار الوحدة الوطنية خطا أحمر لا يجوز لأي إنسان المساس بها تحت أي ذريعة.

وقال المشاركون ان الجيش العربي المصطفوي ومختلف الأجهزة الأمنية درع وسياج الوطن فقد ضحوا بدمائهم رخيصة من أجل أن ننعم بالأمن والاستقرار ، فلهم منا كل المحبة والتقدير والدعم على جهودهم التي لا تقدر بأي ثمن في خدمة الوطن والمواطن والقيادة فهم إخوتنا وأبناؤنا ، لا نقبل التعدي أو المساس أو الاستقواء على هيبة الأجهزة الأمنية من أيا كان واعتبار ذلك خطا أحمر بالاضافة الى مطالبة الحكومة بإنشاء مشاريع تنموية في المحافظات لتوفير فرص عمل للشباب وخريجي الجامعات الجدد وحل مشكلتي الفقر والبطالة، وتوزيع عوائد التنمية بعدالة بين المحافظات، وترسيخ ثقافة الحوار بالتواصل بين مختلف مكونات الدولة.

ودعوا الاغلبية الصامتة من أبناء الشعب الأردني للمشاركة السلمية الفاعلة في كل الندوات والمحاضرات والمؤتمرات للتعبير عن أرائهم ومواقفهم وطموحاتهم في مختلف القضايا الوطنية .

التاريخ : 29-04-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش