الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اختتام فعاليات مؤتمر «الجودة الشاملة في المؤسسات التربوية» بجامعة الطفيلة التقنية

تم نشره في الجمعة 3 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
اختتام فعاليات مؤتمر «الجودة الشاملة في المؤسسات التربوية» بجامعة الطفيلة التقنية

 

 
الطفيلة - الدستور - ماجد القرعان
أوصى المشاركون في اختتام فعاليات مؤتمر" إدارة الجودة الشاملة في المؤسسات التربوية" الذي نظمته جامعة الطفيلة التقنية ورعت افتتاحه الاحد الماضي سمو الأميرة بسمة بنت طلال الى ضرورة الاستخدام الدقيق لمفاهيم الجودة الشاملة بما يتناسب والمفاهيم والتطبيقات الميدانية لها في المؤسسات التربوية عامة وفي مؤسسات التعليم العالي خاصة وتكثيف الحملات الوطنية لنشر ثقافة الجودة الشاملة وحث الإدارات العليا للمؤسسات التربوية لتبني استراتيجية واضحة ومحددة يتم من خلالها تحديد الرؤية والرسالة والأهداف التي تؤول إلى تحقيق نشر ثقافة الجودة الشاملة .
ودعا المؤتمرون في توصياتهم إلى عقد الورش المتخصصة والدورات التدريبية في مجالات تطبيق أنظمة إدارة الجودة الشاملة وإنشاء مركز تدريب عربي لتدريب قادة إدارة ذات كفاءة عالية في مجال إدارة الجودة الشاملة في المؤسسات التربوية .
واكد المشاركون على أهمية إنشاء هيئة اعتماد عربية لنظم إدارة الجودة الشاملة في المؤسسات التربوية وإعداد دليل تدريبي لإدارة الجودة الشاملة في مؤسسات التعليم العام والعالي والبحث العلمي بالاضافة الى فتح قنوات اتصال غير تقليدية مع الخريجين لتحقيق التواصل المستمر معهم والحصول على التغذية الراجعة للوقوف على جوانب الضعف في العملية التعليمية بغية تطويرها .
وحث المشاركون في التوصيات إدارات المؤسسات التربوية على مزيد من الاهتمام بتقارير الجودة الصادرة عن الجهات الرسمية والخاصة والاستجابة لها بموضوعية وشفافية ، داعين إلى تفعيل دور وحدات مراكز إدارة الجودة الشاملة في الجامعات ومؤسسات التعليم العام للارتقاء بمستوى جودة التعليم العام والعالي وان يتم إنشاء وحدات مستقلة متخصصة في المؤسسات التربوية وتطبيق معايير الاعتماد العام والخاص على الجامعات الحكومية والأجنبية وبصورة دورية منتظمة الى جانب حث إدارات الجامعات على وضع آلية لإجراء التقويم الداخلي لأدائها وتطبيق معايير الجودة الشاملة على خريجي الجامعات الأردنية والاستفادة من خبرة خبيري الجودة الشاملة وإعادة النظر في الخطط الدراسية في الجامعات الأردنية في ضوء معايير الجودة بالاضافة الى الاستفادة من هيئات الاعتماد العالمية لغايات الاعتماد في الأردن.
ودعا المشاركون إلى إجراء تغيرات في استراتيجية الإدارة وأسلوب التفكير وذلك من خلال تأمين المستلزمات المادية والفنية والتكنولوجية لتفعيل نظام إدارة الجودة الشاملة من خلال تأكيد ضمان جودة المدخلات إضافة إلى الالتزام بمعيار نسبة الطلبة إلى أعضاء هيئة التدريس والاختيار في التعيين حسب المؤهلات والمشاركة في الدورات التدريبية والندوات والمؤتمرات المختصة بتعليم استخدام التكنولوجيا في التعليم وتطوير قدراتهم في هذا المجال وذلك فيما يتعلق بأعضاء الهيئة التدريسية ، وتطوير المناهج بحسب الأطروحات النظرية والتطبيقات الميدانية لإدارة الجودة الشاملة وذلك فيما يخص جانب المناهج التدريسية وتعزيز مقتنيات المكتبات بما يضمن جودة التعلم وتوفير وتوظيف التكنولوجيا الحديثة ونظم المعلومات لتعزيز تطبيق الجودة في المؤسسات التربوية وفتح قنوات الاتصال مع المؤسسات التربوية والبحثية وسوق العمل مع التركيز على المشاريع الجماعية والبحوث البينية والتطبيقية.
وركز المشاركون على ضرورة تحقيق الرضا الوظيفي للعاملين في المؤسسات التربوية ، إيمانا بأن الإنسان هو الصانع الحقيقي للجودة ، ومراجعة وتقييم معايير الجودة بصورة دورية في ضوء التغيرات التي قد تحدث في البيئة الخارجية والتي قد تفقد معايير الجودة السابقة مصداقيتها وتفعيل العلاقة القائمة ما بين إدارة المعرفة وتكنولوجيا المعلومات وإدارة الجودة الشاملة كنموذج استراتيجي للمؤسسة التربوية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش