الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في لقاء للمغتربين الأردنيين بالولايات المتحدة * الشريف :أبناؤنا في أمريكا السفراء لبلدهم الذين حملوا عنوان الأردن ورمزه

تم نشره في الأحد 5 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
في لقاء للمغتربين الأردنيين بالولايات المتحدة * الشريف :أبناؤنا في أمريكا السفراء لبلدهم الذين حملوا عنوان الأردن ورمزه

 

 
عمان - الدستور
في لقاء ضم أكثر من سبعين مغترباً أردنياً مقيماً في أمريكا نظمه ياسر بشناق الذي وصفه بلقاء يهدف إلى تجديد وتمكين العرى الطيّبة بين أبناء البلد الواحد ، اكد أنّ حدة الغربة لدى الأردنيين مع تعلمهم اللغة الجديدة والثقافة زالت مع مرور الوقت ، وبأن الجالية الأردنية مع غيرها من الجاليات نجحت في تجسير العلاقات ليتقارب الناس وليكونوا أرضية مشتركة لتطوير المجتمع الأمريكي لما فيه خير الجميع. وقد حقق الأردنيون نجاحات كثيرة وكان لهم دور واضح في جميع المجالات سواء العلمية والعملية ، وأنهى كلمته قائلاً: "نعيش في أمريكا متذكـّـرين دائماً بأننا ممثلين لأمتنا وديننا في هذا المجتمع وأننا مواطنون أمريكيون يهمنا استقرار ورفاهية هذا البلد الذي يحتضننا".
ووصف السيد كامل الشريف هذه الشريحة من أبنائنا في أمريكا بأنهم السفراء ، الذين حملوا عنوان الأردن ورمزه ، من حيث أنه واحة للبناء والأمن والاستقرار في محيط يعج بالعواصف بفضل قيادته الهاشمية التي جعلت منه ملاذا وقلعة للعروبة والإسلام. وقال: "تاريخنا مرتبط بالهجرة من بداية هجرة صحابة الرسول إلى الحبشة ، وهجرة الرسول إلى المدينة ، فالهجرة حقيقة جعلت منا أمة منفتحة على الحضارات والثقافات الأخرى ، فهي من الثوابت وهي جزء من عقيدتنا".
وأكد الشريف بأن روح الإسلام والالتزام به هو الرد العلمي على محاولات الاتهام والتشويه ضد الإسلام والذي هو تشويه ضد جميع الأديان.
وقالت السيدة فاطمة الخوالدة ، وهي أمريكية اعتنقت الإسلام وهي في 16 من عمرها ، أن المسلمين كغيرهم من الجاليات في أمريكا نجحوا في بناء كيان إسلامي موحد قائم على روح الفريق في العمل ، وفي أمور الحياة من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وبناء جسور لعلاقات إنسانية متينة أساسها المسؤولية والأمانة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش