الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكد في حديث لـ «الدستور» السعي لإقامة علاقات اكثر زخما بين الاردن والبرازيل * داروشـــا: ندرس استقبــال المــزيد من فلسطينيي العراق حسب الحالة كلا على انفراد

تم نشره في الأحد 12 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
اكد في حديث لـ «الدستور» السعي لإقامة علاقات اكثر زخما بين الاردن والبرازيل * داروشـــا: ندرس استقبــال المــزيد من فلسطينيي العراق حسب الحالة كلا على انفراد

 

 
عمان - الدستور - عايدة الطويل
أشاد السفير البرازيلي في عمان انتونيو كارلوس داروشا بالدور المحوري والهام الذي يقوم به الاردن في المنطقة ، لافتا الى اهمية الجهود التي تبذلها القيادة الاردنية على الصعيدين الاقليمي والعالمي.
وقال في مقابلة خاصة مع "الدستور" ان بلاده تسعى لاقامة علاقات تعاون اكثر زخما مع الاردن ، وان بعثة اقتصادية ستزور الاردن خلال تشرين الاول المقبل بهدف زيادة التفاعل التجاري بين البلدين والكشف عن آفاق محتملة للتعاون الاقتصادي بينهما.
وأشار الى ان كلا من البرازيل والاردن ينفذان حاليا مهام حفظ السلام في هايتي جنبا الى جنب تحت مظلة الامم المتحدة ، حيث تشكل القوات البرازيلية هناك القوة الاكبر حجما ، تليها من حيث العدد البعثة الاردنية ، وتسود بينهما علاقات تعاون وعمل مشترك غايته نشر السلام في تلك المنطقة.
والبرازيل التي يبلغ عدد سكانها 190 مليون نسمة تسعى لاقامة علاقات تعاون مثمرة مع العالم العربي وتتبادل الاراء ووجهات النظر مع الزعماء العرب حول القضايا العالمية وآفاق التعاون الكامنة بين الطرفين. وعبر السفير البرازيلي عن سعادة بلاده بالقرار الذي اتخذته الشهر الماضي باستضافة اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في مخيم الرويشد منذ سنين ، مشيرا الى انها تعمل الان عن قرب مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في عمان لتسهيل رحيلهم الى البرازيل خلال شهري ايلول وتشرين الاول المقبلين وذلك على دفعات ، ويقدر عددهم بحوالي 96 لاجئا ممن يحملون الاوراق الثبوتية العراقية. وردا على سؤال حول نية البرازيل قبول المزيد من فلسطينيي العراق اجاب: ان بلاده سوف تنظر في المستقبل باستقبال المزيد من الفلسطينيين المقيمين في العراق وذلك في ضوء الظروف والمفاوضات التي تتم مع المفوضية بهذا الشأن حيث تتم دراسة الحالات كلَ على انفراد.
ودعا السفير البرازيلي الى مزيد من الانفتاح والتفاعل بين الشعوب بما فيها الاردن والبرازيل ، وقال ان حوالي 10% من اعضاء البرلمان بشقيه هم من اصول عربية ، ويقدر عدد البرازيليين من اصول عربية بحوالي 10 ملايين غالبيتهم من اللبنانيين والسوريين الذين يمتد تاريخ وصولهم الى المنطقة لاكثر من 100 عام ، وكذلك بالنسبة للوزراء فالعديد منهم يتحدر من اصول عربية رغم انهم لا يتحدثون العربية.
ولفت السفير الى النجاح الذي حققته القمة العربية الاولى مع دول امريكا الجنوبية التي وضعت اللبنة الاولى للعلاقات العربية الامريكية الجنوبية وهي القمة التي عقدت لاول مرة قبل سنتين بمبادرة برازيلية وكانت على مستوى الرؤساء والقادة ، وساهمت في ارساء علاقات متينة بين الطرفين. واشار الى ان اللقاءات ستتواصل بشكل منتظم بين الدول العربية من جهة ودول امريكا الجنوبية من جهة اخرى مشيرا الى ان القمة المقبلة ستعقد في المغرب العام المقبل ، وسوف تتناول كافة القطاعات ذات الاهتمام المشترك بين الطرفين. الى ذلك اوضح داروشا ان الجامعة العربية قامت بافتتاح مكتب لها في العاصمة البرازيلية وهو المكتب الاول للجامعة في امريكا الجنوبية.
وحول موقف بلاده من الصراع العربي الاسرائيلي اكد داروشا ان البرازيل تتخذ موقفا متوازنا وتقيم علاقات بنفس المستوى مع الطرفين. رغم اعترافه بالعلاقات التاريخية الودية الحميمة التي تربط بلاده بلبنان.
وجدد السفير تأييد بلاده لاقامة دولة فلسطينية ذات سيادة كاملة ، وبالنسبة للعراق قال السفير: ان البرازيل ترتبط بعلاقات دبلوماسية عريقة معه ، مبينا ان هذه العلاقات بدأت بالانحسار منذ قيام الحرب العراقية الايرانية ، ونتابع مجريات الاوضاع فيها عن قرب رغم معارضتها للحرب على العراق.
واعتبر السفير الجمعية العمومية للامم المتحدة بانها تشكل منبرا ثابتا للقاءات والاجتماعات التي تتم بين السفراء العرب من جهة والبرازيل من جهة اخرى . حيث يلتقي ممثلو الطرفين على هامش انعقاد اعمال الجمعية التي تتيح لقاءات جانبية تعقد آنذاك.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش