الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الظهيرات ووفود دبلوماسية يطلعون على سير العملية الانتخابية * مراكز اقتراع نسوية في محافظة اربد تشهد ازدحاما كبيرا

تم نشره في الأربعاء 1 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
الظهيرات ووفود دبلوماسية يطلعون على سير العملية الانتخابية * مراكز اقتراع نسوية في محافظة اربد تشهد ازدحاما كبيرا

 

 
اربد - الدستور
قام وزير البلديات نادر ظهيرات بزيارة صباح امس الى مقر الفرز النهائي في اربد اطلع خلالها على الترتيبات والاجراءات المتخذة في المركز وزار عددا من مراكز الاقتراع واطمأن على سير عملية الاقتراع.
كما قامت عدة وفود دبلوماسية بزيارات لغرفة العمليات الرئيسية ومراكز الاقتراع اطلعوا خلالها على سير العملية الانتخابية و ابدى عدد من هذه الوفود اعجابه بالاجراءات المتبعة ومدى شفافيتها لافراز ممثلين عن المواطنين في مجالس البلديات .
وفيما يتعلق بعملية الاقتراع التي بدأت في الساعة السابعة من صباح امس ، توافد الناخبون الى مراكز الاقتراع مع الساعات الاولى لبدء العملية وشهدت بعض المراكز اقبالا فوق المتوسط في حين كان الاقبال على اخرى ضعيفا بشكل لافت ، وقيام المرشحين ومؤازريهم بالتصويت مبكرا ليتفرغوا الى حث الناخبين واحضارهم الى صناديق الاقتراع وفق خطط اعدوها للفوز بمقاعدهم في مجلس بلدية اربد الكبرى الامر الذي سيزيد من اقبال الناخبين على مراكز التصويت . وشهدت بعض مراكز الاقتراع الخاصة بالنساء حالة من الازدحام مما دفع المشرفين على النظام بالطلب من الناخبات الالتزام بالدور لتتمكن اللجان من تدقيق الكشوفات و تقديم التسهيلات اللازمة لهن .
و ذكر نائب محافظ اربد متصرف لواء القصبة وليد ابده ان العملية الانتخابية بدأت منذ ساعات الصباح الباكر باقبال المواطنين على صناديق الاقتراع وشهدت بعض المراكز اقبالا كبيرا منذ اللحظات الاولى في حين ان بعضها بدأ يشهد اقبالا متزايدا فترة الظهيرة وما تلتها معربا عن ارتياحه للاجراءات التي تم اتخاذها والتي مكنت المواطنين من ممارسة حقهم الدستوري في اختيار ممثليهم لمجلس بلدية اربد الكبرى بكل يسر وسهولة .
واثارت مشاركة ناخبين من خارج المنطقة الانتخابية والادلاء باصواتهم حسب مراقبين حالة من الاستياء بين المواطنين معتبرين ان ذلك يؤثرعلى نزاهة وشفافية الانتخابات الى جانب تعزيز فرص مرشحين على حساب اخرين .
وكثف المرشحون ومؤازروهم جهودهم لكسب اصوات جديدة وسط منافسة شديدة وحالة من الندية والمناكفات والمشادات الكلامية ، حيث وقعت مشاجرات واحتكاكات بين عدد من انصار بعض المرشحين وتمكن رجال الامن العام من التدخل فورا واعادة الامور الى نصابها .
"الدستور" خلال جولتها الميدانية على العديد من مراكز الاقتراع التقت مواطنين ومرشحين الذين اشاروا الى وجود نقص في قاعات ومراكز الاقتراع وعدم مراعاتها لخصوصية كل منطقة وتجمع سكاني وكثافتها السكانية .
واشار المواطن احمد غالب الى ان سير العملية الانتخابية كان جيدا منوها الى انه واجه وافراد اسرته عدم توفير كراسي متحركة وسيارات خاصة لنقل افراد من اسرته من ذوي الاحتياجات الخاصة بالرغم من التاكيدات التي صدرت قبل اجراء الانتخابات بحل مثل هذه الاشكالات مسبقا . وبين المواطن ايمن خالد ان المنافسة شديدة بين المرشحين في غالبية مناطق المحافظة .
ولفت المواطن احمد العمري الى ان اختيار اماكن الاقتراع لم يكن مناسبا حيث ان تخصيص قاعات للاقتراع في الطوابق العليا في بعض المراكز حال دون تمكن كبار السن والمرضى من التصويت بسهولة الامر الذي اعاق عملية التصويت لهم .
من جهتها شهدت مراكز اقتراع النساء في لواء المزار الشمالي حركة نشطة منذ ساعات الصباح مقارنة مع الحركة المتواضعة التي شهدتها مراكز اقتراع الذكور . وتسابق المرشحون منذ الصباح على حث ناخبيهم ونقلهم الى مراكز الاقتراع ومسابقة الزمن للحصول على اكبر عدد من الاصوات التي ستحدد رئيس واعضاء المجلس البلدي القادم .
واشاد ناخبون بالترتيبات والاجراءات التي اتخذت لضمان سلامة وسهولة وصول الناخبين الى صناديق الاقتراع مؤكدين انهم ادلوا باصواتهم باريحية تامة ودون معيقات من أي طرف كان .
واكد مرشحون ان الاجراءات والتسهيلات التي اتخذت شكلت اريحية تامة مكنتهم من الالتفات الى ناخبيهم وحثهم على القدوم الى مراكز الاقتراع والادلاء باصواتهم التي ستكون الفاصل. واشاد رئيس الانتخاب متصرف اللواء قاسم مهيدات بتعاون الناخبين والمرشحين والتزامهم بالانظمة والتعليمات التي تحكم العملية الانتخابية وبتعاون كافة الجهات التي سعت الى اخراج الترتيبات والانتخابات بالشكل الذي يليق بهذه الانتخابات التي سيكون على الفائزين فيها مسؤولية كبيرة تجاه بلداتهم وقراهم وناخبيهم .
وقال انه تم اتخاذ كافة الترتيبات والاجراءات التي من شانها التسهيل على الناس في الوصول الى مراكز الاقتراع والادلاء باصواتهم بسهولة ويسر وممارسة حقهم بالانتخاب دون معيقات ، مؤكدا ان كافة مناطق اللواء لم تسجل فيها اية شكاوى او ملاحظات تعكر صفو العملية الانتخابية.
فعاليات الرمثا تشيد بسهولة الاجراءات التنظيمية للعملية الانتخابية . وفي الرمثا أعرب رئيس لجنة انتخابات بلدية الرمثا الجديدة متصرف لواء الرمثا فاروق القاضي خلال تفقده سير الانتخابات عن ارتياحه لسير عملية الاقتراع التي تجري بشكل مريح وهادىء ومسؤول بما يؤكد سلامة الإجراءات والتحضيرات التي اتخذت لإنجاح هذا العرس الديمقراطي من جهة ووعي المواطن بأهمية الدور الذي يقوم به من خلال اختيار المرشح القادر على خدمة الوطن وتلبية طموحاته من جهة اخرى. وأكد القاضي أن نسبة التصويت كانت جيدة في ظل الإجراءات الخالية من التعقيدات الإجرائية والتنظيمية.
وأشادت شخصيات برلمانية وحزبية ونقابية واقتصادية وأهلية بسهولة الإجراءات التنظيمية للعملية الانتخابية التي أدت إلى إقبال المواطنين على الاقتراع .
وخلت المقرات الانتخابية من الحراك فلا شيء في جنباتها غير الصور والأباريق الملونة وبعض اليافطات التي كانت تتحدث عن برامج وطموحات.
ومنذ الصباح الباكر توجه المرشحون الى مراكز صناديق الاقتراع في بلديتي الرمثا وسهل حوران واستقبلوا الناخبين بالقبل والمجاملات في محاولة لتغيير الاتجاه في اللحظات الأخيرة قبل مواجهة الصندوق .
كما زحفت المئات من الحافلات التي خصصت لنقل المقترعين بما فيها "سيارات"مراكز تدريب السواقين وسيارات بيع الغاز وهي محملة رغم خطورة المحتوى لتأكيد الحق الانتخابي الذي غلب عليه الطابع العشائري. وشهدت مدارس الخنساء الثانوية والزهراء والطرة والشجرة إقبالا على الاقتراع إضافة لما تميز به مركز مدرسة الرمثا الثانوية من مظاهر احتفالية وحركة سير نشطة للحافلات والمركبات الأخرى كما ان منطقة سهل حوران شهدت اقبالا لافتا .
ولم تسجل أية حالات فوضى او مسلكيات خارج النظام وميزت حالة الهدوء السائدة العلاقة بين رجال الأمن والناخبين في أكثر تجلياتها ودا وتفاهما وخلت أيادي رقباء السير من دفاتر المخالفات رغم معيقات الاصطفاف بشكل مزدوج أحيانا .
من جانبهم أشار أهالي الأغوار الشمالية الى تميز العملية الانتخابية بالشفافية التامة والنزاهة ورغم الإقبال الشديد والضغط على بعض صناديق النساء إلا أن هناك اجماعا على حسن سير الانتخابات وتنظيمها.
وقال محمد الظاظا من الشونة الشمالية ان عملية الانتخاب تسير بكل سهولة ويسر رغم الازدحام والضغط على بعض الصناديق مضيفا أن اللجان القائمة على الانتخابات وفرت كل سبل النجاح لهذا العرس الديمقراطي .
وقال عبدا لله السمرين ان التنظيم ظاهر خلال هذه الانتخابات ولا يستغرق المواطن من الوقت أكثر من دقيقة للإدلاء بصوته .
وقال نائل الرشدان ضابط ارتباط انتخابات بلدية طبقة فحل ان لجنة الانتخابات وفرت كل السبل اللازمة لإنجاح العملية الانتخابية في طبقة فحل مشيرا الى الارتياح الذي ابداه الناخبون لاجراءات الانتخاب .
وأضاف أن الانتخابات تسير كما أرادها سيد البلاد بكل شفافية مشيرا الى اقبال الشباب الكثيف على صناديق الاقتراع . وقال فرحان النورسي عضو لجنة انتخاب في منطقة المنشية ان الأمور تسير بكل سهولة ولم تسجل ايه أحداث تسيء لهذا الإنجاز الوطني الحضاري .
وفي الكورة ووسط مشاعر من الابتهاج والاعتزاز الوطنيين مارس الناخبون حقهم الانتخابي حينما توجهوا ومنذ الساعة السابعة صباحا الى صناديق الاقتراع ، حيث نشبت مشادات كلامية بين عدد من الناخبين .
وقال محمود شرادقة ان الاجراءات تسير باتجاهها الصحيح ونلمس تعاونا من لجنة الاقتراع مع الناخبين وتفهما من قبل الناخبين.
وانتقد سامر خمايسة سماح اللجنة للناخب الامي بتسمية المرشح الذي يريد بصوت عال وايده في ذلك مرشح العضوية وزان نوافلة .
وابدى الناخب الشاب صالح محمود عمري ابتهاجا كبيرا بممارسته الانتخاب لاول مرة واعتبر ان الانتخاب منحه حافزا جديدا في المشاركة بالبناء الوطني من خلال مشاركته بهذا الحدث الوطني الكبير .
ووصف مرشح الرئاسة محمد المستريحي اجراءات الانتخابات بالممتازة وبانها تسير بشكل هادئ وايده في ذلك مرشح الرئاسة الدكتور محمد نوافلة ومرشحو الرئاسة لبلدية دير أبي سعيد محمد محمود بني عامر وصقر بني عيسى وعلي بني عيسى وراكان الشريدة ومحمد طرابشة ومحمد الياسين .
وقال مرشح الرئاسة لبلدية برقش محمد ربابعة ان تنظيم الانتخابات جيد ومتناسب مع العرس الوطني واقبال الناخبين يتفاوت من منطقة الى اخرى وايدته في ذلك مرشحة عضوية بلدية دير أبي سعيد فاطمة بني ياسين وكذلك المرشحان شادي عوايشة وعلي صلاح من الاشرفية ، واعتبرت الناخبة امنة بني ارشيد من الاشرفية بان تزاحم الناخبات غير مبرر وساعد في تشكله ضيق مركز الاقتراع .
وفي مركز اقتراع الاناث في كفرعوان عبرت الناخبة ام انس عن امتنانها بتعيين موظفة في لجنة الاقتراع تتولى التحقق من شخصية الناخبات المنقبات مما مكنهن من ممارسة حقهن الانتخابي بسهولة ويسر .
ووصف العين الدكتور عادل الشريدة العملية الانتخابية بانها دلالة على الوعي والانتماء الوطني وقال ان هذا يوم تاريخي وعرس وطني نبني فيه مرحلة هامة وجديدة من مراحل البناء بانتخاب ممثلين لنا في المجالس البلدية ممن يحملون أجندة الوطن داعيا الى نبذ الاشاعات.
ووصف رئيس لجنة انتخابات بلدية دير أبي سعيد حسين البلاسمة سير الانتخابات بالممتازة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش