الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مياه الصرف الصحي تغمر الشارع الرئيسي المؤدي الى حي البارحة

تم نشره في الأربعاء 26 كانون الأول / ديسمبر 2007. 02:00 مـساءً
مياه الصرف الصحي تغمر الشارع الرئيسي المؤدي الى حي البارحة

 

اربد ـ الدستور - صهيب التل وحازم الصياحين

غمرت مياه الصرف الصحي مساء امس الشارع الرئيسي المؤدي الى البارحة بالقرب من مدارس راهبات الوردية ، ما ادى الى تدفق المياه العادمة الى احد المنازل والحاق اضرار كبيرة بمحتوياته بعد ان وصل ارتفاع المياه داخل المنزل الى حوالي 50 سم ، في وقت كانت كوادر سلطة المياه تقوم باعمال الصيانة لعدد من مناهل الصرف الصحي في الشارع ذاته ، الأمر الذي ادى الى اغلاق احد المناهل وارتداد المياه الى منازل المواطنين والشوارع الاخرى.

وتسبب فيضان المياه في الحي الى انتشار الروائح الكريهة وتلوث المنطقة بالأوساخ والمياه الاسنة دون قيام الجهات المعنية باتخاذ الاجراءات اللازمة في تعقيم المنطقة وتنظيفها بالمياه والمبيدات الحشرية تلافيا لانتشار الامراض بين المواطنين.

"الدستور" قامت بزيارة الى الحي الذي تعرض لفيضانات مناهل الصرف الصحي والتقت بأحد اصحاب المنازل المتضررة ، حيث بين انه تفاجأ في الساعة الخامسة من مساء امس اثناء جلوسه في المنزل مع افراد عائلته بتدفق كبير لمياه الصرف الصحي داخل منزله ، الأمر الذي أدى الى غمر ثلاث غرف و اتلاف جميع محتوياتها من الاثاث والادوات منزلية مقدرا قيمة الخسائر بـ 3 الاف دينار.

واضاف ان وضع المنزل أصبح صعبا بعد ان اتلفت المياه جميع محتوياته ، اضافة الى ان الاوساخ والروائح الكريهة داخل المنزل يصعب تنظيفها ، مشيرا الى ان الحي مخدوم بشبكة الصرف الصحي .

واشار أحد اصحاب المحال التجارية بالقرب من مدرسة الراهبات الوردية احمد حليوة الى ان اعمال الصيانة التي قامت به كوادر السلطة لعدد من مناهل الصرف الصحي في الساعة الرابعة مساء امس تسببت في البداية بفيضان المياه العادمة على طول امتداد الشارع الرئيسي المؤدي الى البارحة ، الأمر الذي ادى الى انبعاث الروائح الكريهة في الحي وغمر الشوارع بمياه المجاري.

وبين حليوة ان الطريقة الفنية التي يتم فيها فتح مناهل الصرف الصحي خاطئة ولا تتم بشكلها الصحيح خاصة انها بحاجة الى اشراف هندسي ليصار تنفيذها بالشكل المناسب دون احداث اية فيضان مشيرا الى ان بعض العاملين يلجؤون الى طرق سريعة وسهلة اثناء فتح الاغلاقات في المناهل دون اتباع الطرق الفنية المعمول بها .

وعلى صعيد متصل اكد محافظ اربد علي الفايز انه سيترأس خلال الايام المقبلة اجتماعا موسعا يضم مدراء دوائر كافة الجهات ذات العلاقة لتدارس ما آلت اليه الامور نتيجة غياب التنسيق فيما بين هذه الدوائر ، مشددا على ان البيئة وصحة المواطن خط احمر لن تتهاون الحاكمية الادارية فيه داعيا المسؤولين في كافة الدوائر الى النهوض بمسؤولياتهم الملقاة على عاتقهم حسب النصوص القانونية التي بموجبها يسيرون اعمال دوائرهم.

وكانت كوادر السلطة قد هرعت الى الحي الذي تعرض لفيضان عدد من مناهل الصرف الصحي وقامت بتنظيف احد المنازل الذي غمرته المياه واخلائه من المحتويات التالفة التي تضررت بفعل المياه العادمة.

"الدستور" في اربد حاولت الاتصال مع المسؤولين في سلطة المياه دون أي جدوى .



التاريخ : 26-12-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش