الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك يؤدي وجموع المصلين صلاة عيد الاضحى المبارك و يتقبل التهاني

تم نشره في الأربعاء 19 كانون الأول / ديسمبر 2007. 02:00 مـساءً
الملك يؤدي وجموع المصلين صلاة عيد الاضحى المبارك و يتقبل التهاني

 

عمان - بترا

ادى جلالة الملك عبدالله الثاني اليوم صلاة عيد الاضحى المبارك في مسجد الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه .

واستمع جلالته والمصلون الى خطبة العيد التي القاها فضيلة الشيخ سعيد الحجاوي ..وقال فيها / ان المولى عز جل سمى هذا اليوم المبارك في سورة براءة يوم الحج الاكبر فلا عجب ان يكون هذا اليوم المبارك عيدا لامة الاسلام/ .

واضاف لا عجب ان يكون هذا اليوم عيدا للامة فتأتلف رغم اختلاف الاجناس والالوان والاعراق وكما يأتلف الحجاج الان في منى فلا غرو من الائتلاف والالتفاف في هذا البلد العزيز حول قيادته الهاشمية التي جعلت من هذا التنوع قوة وثراء وثروة وابداعا ومثالا يحتذى حتى غدا الاردن بقيادة ابي الحسين حفظه الله ورعاه واحة امن وامان .

واشار الشيخ الحجاوي في خطبته الى جهود جلالة الملك عبدالله الثاني الموصولة لتعزيز مسيرة البناء والتطوير فكل يوم فيه فرح وسرور هو عيد .. فكم من اسرة فقيرة ادخلتم عليها فرحا وسرورا وقد اشدتم لها المساكن ووفرتم لها العيش الكريم وكم من اسرة بسيطة شملتموها بزياراتكم الكريمة وكم من مناطق نائية محتاجة كانت قريبة الى عطائكم بل ومشاريع تأهيل الاسر الفقيرة .

ودعا الله ان يكون هذا العيد عيد خير ورحمة وبركة للمسلمين وان يديم الله على هذا البلد الطيب وشعبه نعمة الامن والاستقرار .

ولدى وصول جلالة الملك الى المسجد حيته ثلة من حرس الشرف وعزفت الموسيقى السلام الملكي واطلقت المدفعية احدى وعشرين طلقة .

كما تقبل جلالة الملك عبد الله الثاني التهاني والتبريكات في قصر رغدان العامر اليوم بمناسبة عيد الاضحى المبارك من أصحاب السمو الأمراء وأفراد العائلة المالكة والسيادة الأشراف ورئيس الوزراء ورئيس مجلس الأعيان ورئيس مجلس النواب ورئيس المجلس القضائي ورئيس الديوان الملكي الهاشمي ومستشاري جلالة الملك ورؤساء الوزراء السابقين.

كما تقبل جلالته التهاني من الوزراء والأعيان والنواب وكبار موظفي الديوان الملكي وهيئة القضاء الشرعي ومفتي عام المملكة والمحافظين ورؤساء مجالس إلادارة ومدراء البنوك ورؤساء الجامعات وعلماء الدين الإسلامي ورجال الدين المسيحي وكبار ضباط القوات المسلحة والمخابرات العامة والأمن العام والدفاع المدني وجيش التحرير الفلسطيني وكبار الضباط ورجال الدولة المتقاعدين وأعضاء السلك الدبلوماسي في المملكة.

وتقبل جلالته التهاني والتبريكات بهذه المناسبة من شيوخ العشائر ومن الصحفيين والإعلاميين والأدباء والفنانين والفعاليات النسائية ووجهاء المخيمات والأمناء العامين للأحزاب ورؤساء النقابات المهنية والفعاليات الاقتصادية والتجارية والشبابية .

وكان جلالة الملك عبد الله الثاني زار أضرحة المغفور لهم بإذن الله الملك الباني الحسين بن طلال والملك المؤسس عبد الله بن الحسين والملك طلال بن عبد الله والملكة زين الشرف طيب الله ثراهم وقرا الفاتحة على أرواحهم الطاهرة ووضع أكاليل الزهور على أضرحتهم.

ولدى وصول جلالته إلى موقع الأضرحة حيته ثلة من حرس الشرف وعزف الصداحون لحن الرجوع الأخير.

كما زار الأضرحة وقرا الفاتحة على أرواحهم الطاهرة عدد من أصحاب السمو الأمراء.

التاريخ : 19-12-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش