الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عدد كبير ممن يجرونها لاسباب تجميلية وليس بداعي الحاجة الملحة * مختصون يؤكدون أن نسبة نجاح عمليات تصحيح البصر عالية

تم نشره في الأربعاء 28 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
عدد كبير ممن يجرونها لاسباب تجميلية وليس بداعي الحاجة الملحة * مختصون يؤكدون أن نسبة نجاح عمليات تصحيح البصر عالية

 

 
عمان ـ بترا ـ رانيا سابا
قد يكون من الملفت للنظر حقا استخدام بعض اطباء العيون الذين يجرون عمليات تصحيح البصر النظارات الطبية ، في الوقت الذي شهدت فيه عمليات تصحيح البصر المعروفة بالليزر والليزك في السنوات الاخيرة اقبالا متزايدا والتي بدأت في المملكة منذ بداية التسعينيات من القرن الماضي .
وتؤكد مصادر طبية ان عددا كبيرا من الاشخاص يجرون العملية سنويا ، الجزء الاكبر منهم يلجأ الى هذه العمليات لاسباب تجميلية وليس بسبب الحاجة الملحة .
ربى خوري موظفة في احدى الشركات الخاصة تعترف بانها لجأت الى عملية تصحيح البصر بهدف تجميلي مشيرة في الوقت ذاته الى ان استعمال النظارة الطبية لم يكن عمليا .
خوري التي كانت تعاني من قصر النظر وبعض المشكلات في القرنية واجرت العملية العام الماضي تقول لوكالة الانباء الاردنية ان عدم وضوح الرؤية بعد اجراء العملية استمر ثلاثة اسابيع وهو ما لم تتوقعه .
وتنصح الجميع باجراء العملية . عبير عبود الموظفة في احدى المؤسسات الرسمية تقول : اضطررت للجوء لاجراء العملية عام 2004 بعد ان اصبحت حاجتي اليها اكبر من موضوع تجميل ولم اتعرض لأية مضاعفات مؤكدة انها وبعد زوال تاثير الدواء وفي الليلة ذاتها التي اجرت فيها العملية لم تعد بحاجة الى استخدام النظارة الطبية .
ويقول رجل الاعمال حبيب الياس الذي اجرى عملية تصحيح البصر عام 2002 : كنا اربعة اصدقاء ، اثنان منا نجحت عمليتاهما بالكامل واثنان لم تنجح عمليتاهما .
ويدعو الياس كل من يفكر باجراء العملية الى عدم اجرائها الا في حالة الضرورة القصوى .
عبدالهادي
ويؤكد استشاري طب وجراحة العيون الدكتور سامر عبد الهادي انه ليس في الطب عموما ولا في طب العيون خاصة بما فيها عمليات تصحيح البصر ماهو مضمون 100% مشيرا الى انه يجب على الشخص الذي يرغب باجراء مثل هذه العمليات وضع توقعات ضمن المعقول والممكن وان يتقبل فكرة عودته لاستعمال النظارات الطبية ولكن بدرجة اقل.
ويؤكد ان نسبة المضاعفات ضئيلة جدا لكنها واردة وقد تحدث كاحتمال حدوث عطل في القرنية او التهاب او مضاعفات اخرى مبينا ان من يظن ان عمليات تصحيح البصر امنة 100% فهو مخطىء 100%.
وحول النسبة المتوقعة لنجاح عملية تصحيح البصر يقول انه اذا تم اختيار المريض المناسب والطريقة المناسبة له اضافة الى اجراء العملية بطريقة صحيحة فان نسبة النجاح قد تصل الى 99%.
وفيما يخص مصطلح"سوبر فيجن" والذي يستعمل بشكل كبير في عروض عمليات تصحيح البصر يؤكد ان المصطلح غير دقيق وانه يقال في كثير من الاحيان لاغراض تسويقية .
واشار الى انه من المفروض ان تجرى بعد سن 18 عاما وبعد ان تثبت درجات العيوب البصرية ، وقبل سن 60 عاما حيث تزداد نسبة حدوث المياه البيضاء بعد هذا العمر .
" عمليات تصحيح البصر هي من اخطر العمليات وليست عملية بسيطة كما يعتقد الكثيرون" بهذه العبارة بدأ استشاري طب وجراحة العيون الدكتور زيدون بيروتي حديثه مؤكدا ضرورة ان يسبق قرار اجراء مثل هذه العمليات حاجة ملحة للتغيير مشيرا الى فئة الرياضيين الذين يمارسون السباحة او الركض مثلا.
ويعزو البيروتي الاقبال الكبير على عمليات تصحيح البصر الى عدم الوعي الكافي بماهية العملية .
وفيما يخص الفحوصات الواجب اتخاذها قبل اجراء العملية يشير الى عدد من الاجراءات المتمثلة بفحص حالة العين بشكل عام وتصوير القرنية وسماكتها وفحص درجة قصر او طول النظر والانحراف وتحديد حجم حدقة العين وفحص جفاف العين وقياس ضغط العين ، وفحص الشبكية بشكل واف .
و يلفت الى انه لا يوجد ما يمنع من اجراء العملية للاشخاص الذين زرعوا قرنية في السابق ويعانون الان من قصر او طول النظر ، ويؤكد امكانية اجراء العملية في حالة وجود جفاف في العين الا في حالات معينة.
ويصف البيروتي المصطلحات التي ترافق عروض عمليات تصحيح البصر مثل "سوبرفيجن" "وعيون الصقر" بانها بدع وتستخدم لاغراص تسويقية مشددا على ضرورة التأني قبل اتخاذ قرار اجراء العملية والتاكد من ان جميع الفحوصات اللازمة قد اجريت واعطيت شروحات وافيه لتوضيح الحالة .
مدانات
رئيس الجمعية الاردنية لاطباء العين ـ رئيس دائرة العيون في المدينة الطبية العميد الدكتور ايمن مدانات يؤكد ان ما يزيد على 1000 حالة تجري سنويا عملية تصحيح بصر في المدينة الطبية.
ويشير الى عدد من الخطوات التي ينصح عادة باتباعها بعد اجراء العملية ، وهي : عدم فرك العينيين ، استخدام دموع اصطناعية ، قطرات تحتوي على مضاد حيوي واخرى ضد الالتهابات ، الابتعاد عن المناطق المغبرة ، الامتناع عن ممارسة السباحة في الشهر الاول ، استخدام النظارةالشمسية في الاسبوع الاول .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش