الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دراسات وابحاث سلطة المصادر الطبيعية كانت وراء جلب المستثمرين * الشوابكة : شركات عالمية تتوقع انتاج 250 ألف برميل نفط يوميا من الصخر الزيتي

تم نشره في الاثنين 12 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
دراسات وابحاث سلطة المصادر الطبيعية كانت وراء جلب المستثمرين * الشوابكة : شركات عالمية تتوقع انتاج 250 ألف برميل نفط يوميا من الصخر الزيتي

 

 
عمان - الدستور - ايهاب مجاهد
قال نقــيب الجيولوجيين خالد الشوابكة رئيس قسم الدراسات والسياسات في سلطة المصادر الطبيعية ان توقعات الشركات العالمية التي دخلت مجال الاتثمار في استغلال الصخر الزيتي تشير الى امكانية ان يبلغ انتاجها مايزيد عن (250) الف برميل نفط يومياً وهذا يمثل فائضا عن حاجة المملكة ويفتح باب التصدير .
واضاف في حديث "للدستور" ان الاردن يحتوي على ما يقارب 40 مليار طن من خام الصخر الزيتي القريب من سطح الارض والذي يمكن تعدينه ويحتوي على ( 4 ) مليارات طن من الزيت في حال تقطيره ويتركز تواجده في منطقة اللجون والسلطاني وعطارات امام الغدران.
واشار الى انه كان للدراسات والابحاث والتجارب التي قامت بها سلطة المصادر الطبيعية على الصخر الزيتي الاساس في جلب الشركات والمستثمرين لهذا القطاع والتي تكللت اخيراً بالنجاح بتوقيع اربع مذكرات تفاهم مع شركات عالمية منها من له باع طويل في هذا المجال وتملك الخبرة والكفاءة المالية العالية التي تؤهلها للدخول في هذا الاستثمار علماً بأن شركات محلية تنتظر دورها للدخول في هذا المجال .
واعرب الشوابكة عن خشيته من ان يتم وضع عراقيل طاردة امام تلك الشركات من باب المحافظة على البيئة او من خلال حاجة هذه الشركات الى المياه او غيرها من العراقيل او الشروط التي تؤدي لهروبها ، مشيرا الى ان التكنولوجيا الحديثة لاستغلال الصخور الزيتية لاتحتاج الى مياه لاستخدامها في العمليات الفنية المختلفة.
ولفت الى ان شركة الاسمنت وقعت مذكرة تفاهم مع سلطة المصادر الطبيعية لاستخدامه كجزء من الطاقة المستخدمة في حين تراوحت مذكرات التفاهم مع هذه الشركات فترات متباينه من ( 12 - 20 شهرا ) لتقديم دراساتها من ناحية الجدوى الاقتصادية والتكنولوجيا التي سوف تستخدمها في هذا المجال .
واوضح بان هناك مبالغة في الحديث عن حجم الاستثمار في هذا القطاع وان البعض ذكر ارقاماً فلكية تصل الى (15) مليار دولار ، معتبرا تلك الارقام بانها غير دقيقة ومبالغ بها بشكل كبير علماً بأن بعض هذه الشركات والتي تملك تكنولوجيا خاصة بها في عملية تقطير الصخر الزيتي والتي تنتج يومياً مايقارب (5000) برميل يومياً ذكرت بانها تستطيع وببضعة ملايين انشاء وحدة تقطير تنتج حوالي (1000) برميل يومياً. واكد الشوابكة على ضرورة ان تكون سلطة المصادر الطبيعيه المحاور والشريك لهذه الشركات ومرجعيتها لانها صاحبة العلاقه والاختصاص في هذا المجال وانها ومن خلال كوادرها من الجيولوجيين والمهندسين هي الاقدر على التفاوض والتفاهم مع هذه الشركات.
و بين ان مذكرات التفاهم التي تم توقيعها اظهرت ان سلطة المصادر الطبيعية الشريك الاستراتيجي لهذه الشركات الا انه وللأسف هناك تغييب واضح لدور سلطة المصادر الطبيعية في هذا المجال علماً بانها الرائد في مجال استغلال الثروات الطبيعية ودراستها وابحاثها تشكل القاعدة الاساسية في هذا المجال.
واشار الى ان الحديث كثر مؤخراً عن الصخر الزيتي الاردني وامكانية اسغلاله وذلك بعد الارتفاع الحاد لاسعار النفط عالمياً والذي انعكس على حياة المواطن بشكل مباشر او غير مباشر ، موضحا بان سلطة المصادر الطبيعية قامت منذ الثمانينات ومن خلال كوادرها من الجيولوجيين والمهندسين بدراسة هذا الخام وبشكل مفصل واحتساب قيمة الاحتياطي ، حيث تم دراسة منطقة اللجون والسلطاني وعطارات الغدران وبصورة مفصلة ، وقد اجريت العديد من التجارب على تقطيره في كل من المانيا والصين وروسيا ، وكان ذلك في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي وقد اثبتت هذه الدراسات جدوى استخراج الصخر الزيتي من الناحية الفنية .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش