الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زار « بترا » وأكد اهتمام رئيس الوزراء بملف الاعلام ...توق: إلغاء وزارة الاعلام أحدث حالة من التخبط وتفريخ مؤسسات اعلامية

تم نشره في الجمعة 9 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
زار « بترا » وأكد اهتمام رئيس الوزراء بملف الاعلام ...توق: إلغاء وزارة الاعلام أحدث حالة من التخبط وتفريخ مؤسسات اعلامية

 

 
عمان - بترا
قال وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء الدكتور محيي الدين توق إن الغاء وزارة الاعلام ادى إلى تفريخ مؤسسات اعلامية كدست اعدادا كبيرة من الموظفين مستوى انتاجيتهم لا يتناسب باي صورة مع ضخامة اعدادهم.
واضاف: إن الغاء الوزارة احدث حالة من التخبط تعددت معها المرجعيات الاعلامية واختلطت معها الرسائل على المسؤول الاعلامي في المؤسسات الاعلامية الرسمية.
وقال لدى زيارته امس وكالة الانباء الاردنية ولقائه مدير عام وكالة الانباء الاردنية الزميل عمر عبندة ومديري الدوائر فيها ان حالة تعدد المرجعيات للمسؤولين الاعلاميين انتهت الان بعد تسلمه ملف الاعلام واصبح بتكليف من رئيس الوزراء المرجعية الاعلامية الوحيدة.
واكد اهتمام رئيس الوزراء بملف الاعلام ضمن التوجيهات الملكية الا ان هناك مجموعة من الاولويات قد تصرف الاهتمام عن قطاع الاعلام الذي يستحق المتابعة مشيرا الى ان تسليمه الملف يأتي في هذا السياق.
وقال إن الغاء وزارة الاعلام حتم على الحكومة وضع استراتيجية اعلامية واضحة تحمل رسالة اعلامية موحدة تكون نبراسا للمؤسسات الاعلامية وتعطي الطمانينة للعاملين في تلك المؤسسات.
واضاف انه بدأ اتصالات مع القائمين على المؤسسات الاعلامية لوضع الخطوط العريضة للاستراتيجية الاعلامية تمهيدا للوصول اليها.
وقال ان هناك دعوات مختلفة لعودة وزارة الاعلام الا انه لا عودة بالوقت الحالي لها مبينا كذلك ان الوزارة ما زالت موجودة على الورق ـ اوقف عملها ـ وصلاحياتها بيد رئيس الوزراء.
وكان مدير عام الوكالة الزميل عمر عبندة قدم خلال اللقاء ايجازا عن الوكالة والخدمات الاعلامية التي تقدمها للمواطن الاردني والمؤسسات الاعلامية داخل وخارج الوطن والنشرات والخدمات المستحدثة فيها ومن اهمها موقع الصحيفة الالكتروني "بترا نت" الذي به اصبحت الوكالة من اولى وكالات الانباء العربية التي تنشئ صحيفة الكترونية ما حفز عددا من الوكالات العربية لعمل صحف مشابهة وطلبت من الوكالة خدماتها وخبراتها في هذا المجال.
وبين الجهود الكبيرة التي قامت بها الوكالة لكي يرى هذا الموقع النور مؤكدا ان هذا الموقع يحتاج إلى دعم لتطويره والتوسع في الخدمات التي يقدمها كما تسعى الوكالة لعمل نسخة منه باللغة الانجليزية وتحتاج إلى تمويل لذلك.
وقال الدكتور توق في معرض الحوار مع مديري مديريات الوكالة ان كل الاموال التي تحصل عليها أي مؤسسة حكومية تحول إلى وزارة المالية بحسب القانون الا انه اوضح انه سيسعى لحل تلك المشكلة بصورة دائمة بايجاد حل للتمويل تستطيع من خلاله الوكالة تطوير العمل بالموقع بحيث لا ترتبط مشكلة التمويل بقناعات مسؤول.
واضاف الوزير ان الفئة الرابعة تعد من اكبر المشكلات التي تفاقمت خلال السنوات الماضية وتعقدت بصورة كبيرة مبينا ان عددا كبيرا من العاملين على حساب هذه الفئة يحملون شهادات علمية تصل إلى الدكتوراة.
وبين ان نظام الخدمة المدنية سيعمل على معالجة المشاكل التي نجمت عن هذه الفئة الا انه اكد ان العلاج سيأخذ من 3 إلى 5 سنوات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش