الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توجه لبناء أبراج مراقبة داخلها * تشديد الرقابة على الغابات الحرجية في عجلون لمنع الاعتداءات عليها

تم نشره في الأحد 11 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
توجه لبناء أبراج مراقبة داخلها * تشديد الرقابة على الغابات الحرجية في عجلون لمنع الاعتداءات عليها

 

 
عجلون - الدستور - علي القضاة
قال محافظ عجلون علي فرج الشرعه انه لن يتم التهاون مع المعتدين على الاشجار الحرجية في المحافظة وان الثروة الحرجية هي ملك للوطن ، وان عمليات الاعتداء تشمل التقطيع والبيع والمتاجرة سواء من داخل المحافظة او خارجها مؤكدا على ضرورة تشديد الرقابة على الثروة الحرجية من خلال تكثيف الحملات من قبل مراقبي الحراج وعمال الحماية.
واضاف الشرعه خلال لقائه الطوافين وعمال الحماية في مديرية زراعة عجلون انه سيتم تفعيل القوانين التي تحافظ على الثروة الحرجية كما سيتم بناء ابراج للمراقبة داخل الغابات مزودة بكل ما يلزم للمساهمة في الحفاظ على الثروة الحرجية مشدداً في الوقت نفسه انه سيتم محاسبة ومعاقبة المتهاونين من الطوافين وعمال الحماية في ادائهم الوظيفي كما سيتم تكريم المميزين منهم.
وقال مدير الزراعة المهندس غازي العبيد الله ان حالات التعدي على الاشجار بلغت 200 حالة تضرر منها 50 دونما وعدد الأشجار المتضررة 595 شجرة منوها الى أن نسبة التعديات نقصت بمقدار 27% مقارنة بعام م2005 ونفى المهندس العبيدالله ان تكون عملية الاعتداءات وتقطيع الاشجار ناتجة عن ارتفاع اسعار المحروقات فحسب بل لغايات البيع والتجارة.
وأضاف ان الوزارة بصدد تدريب الطوافين وعمال الحماية وتزويدهم بكافة المستلزمات والاليات وصرف المكافات للمخلصين ومحاسبة المقصرين مما سيساهم في تحسين عملهم الرقابي للمحافظة على مكتسبات الوطن ومنها الثروة الحرجية مشيراً الى انه تجري الاستعددات لعمل تمرين وهمي لكيفية الحفاظ على الثروة الحرجية يشارك فيه الدفاع المدني والشرطة والقوات المسلحة وجميع الجهات ذات العلاقة واكد ان المحافظة تعتبر من اكثر المحافظات كثافة بالغطاء النباتي حيث تشكل الاشجار الحرجية 34% من مساحة المحافظة منها 134 ألف دونم غابات منها 99 ألف دونم غابات طبيعية و 17 ألفا غابات صناعية والباقي يتوزع بين غابات مختلطة.
وبين مدير الحراج في المحافظة المهندس سامي فريحات قيام قسم الحراج ومديرية الزراعة بمنح تراخيص للمواطنين لقطع وتقليم الاشجار الجافة والاستفادة منها ضمن الاراضي المملوكة مشيراً الى انه تم السماح للمواطنين المجاورين لمناطق الغابات الحرجية بالاستفادة من الاشجار دون ترخيص مسبق.
من جانبهم طالب الطوافون بتوفير طرق الامن والحماية لهم حيث انهم يقومون بمهام صعبة في مناطق نائية واثناء ساعات متاخرة من الليل وانهم يتعرضون لكثير من التهديدات من المعتدين على الاشجار الحرجية ، وضرورة ان يمتلكوا هواتف خلوية على حساب وزارة الزراعة وادوات لحمايتهم من الاعتداءات عليهم حيث اشار بعضهم الى انهم في اغلب الاحيان لا يملكون اجور المواصلات لايصالهم الى اماكن عملهم.
وكان وزير الزراعة الدكتور مصطفى قرنفلة قد صرح في وقت سابق من الشهر الماضي اثناء زيارته لمحافظة عجلون ان الوزارة حددت بعض المشاكل المتعلقة بالثروة الحرجية وانه وبالتعاون مع كافة المعنين سيعملون خلال الشهر الحالي على وضع النقاط على الحروف لحماية الثروة الحرجية في المملكه والخروج بتوصيات عملية ووضع تصور قابل للتطبيق لحماية الثروة الحرجية من الاعتداء عليها وذلك بالتعاون مع الشرطة البيئية والعمل كذلك على تعيين عمال اضافيين للحماية وتسيير سيارات وبناء ابراج مراقبة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش