الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يرونها جائرة وغير حضارية وليست رادعة في مكافحة العنف *اختصاصيون يطالبون بالغاء عقوبة الاعدام واستبدالها بالمؤبد

تم نشره في الأربعاء 7 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
يرونها جائرة وغير حضارية وليست رادعة في مكافحة العنف *اختصاصيون يطالبون بالغاء عقوبة الاعدام واستبدالها بالمؤبد

 

 
عمان ـ بترا ـ سهير جرادات
اتفق متخصصون على ان عقوبة الاعدام تعتبر من اقسى العقوبات المقررة في التشريعات الجزائية.
وطالب قانونيون بتجميد او الغاء العقوبة على ان لا يترك الجاني او المجرم دون عقاب واستبدالها بالمؤبد لترك المجال واتاحة الفرصة للمراجعة اذا ما نشأ سبب لتخفيف العقوبة. ودعا متخصصون في منظمات تعنى بحقوق الانسان الى الغاء عقوبة الاعدام كونها عقوبة لا يسوغ اللجوء اليها الا استثناء وعند الضرورة القصوى وعلى الجنايات الاكثر جسامة وخطورة . "ان عقوبة الإعدام غير رادعة للجريمة وأثبتت اخفاقها علميا وإحصائيا لانها عقوبة غيرعادلة تنتهك أبسط حق للإنسان بالحياة وان عقوبة السجن المؤبد رادعة أكثر "بحسب الدراسات العالمية . وكانت المنظمة العربية لحقوق الانسان في الاردن قد رفعت في عام 2005 مذكرة لرئيس الوزراء تطالب بفتح ملف تحقيق في قضية الحكم على احد المتهمين بجريمة القتل وتنفيذ حكم الاعدام بحقه ، وبعد خمس سنوات ظهر القاتل الحقيقي وحكم عليه بالاعدام من نفس هيئة المحكمة .
وحذر الاختصاصي النفسي الدكتور جمال الخطيب من تولد مشاعر الانتقام لذوي المعدوم لشعورهم بالظلم ولفقدهم عزيزاعليهم وما قد تتولد لديهم من مشاعر سلبية تجاه المجتمع .
و"أثبتت الدراسات العالمية أن 3 % من الذين يعدمون هم أبرياء وأعدموا بسبب حصول خطأ ما في الحكم لحماس الإدعاء العام والشهادات الكاذبة وعيوب في التحقيق الشرطي والاعتراف بالإكراه ووجود أسبقيات للمجرم ودفاع غير كفؤ ودليل ظرفي زائف. خضر الأمين العام للجنة الوطنية لشؤون المرأه المحامية اسمى خضر اكدت ضرورة استبدال عقوبة الاعدام بالحبس المؤبد لاتاحة الفرصة للمراجعة بالاحكام القضائية اذا ما نشأ سبب لتخفيف العقوبة وحتى لا يترك الجاني دون عقاب.
يرى الدكتور مؤيد"54عاما" ان عقوبة الاعدام التي نفذت بحق قاتل والده بدافع السرقة لم تكن كافية حيث ان في الموت راحة ونهاية للعذاب ونسيان للاهل وهذا ما لا يريده وان في الحياة عذاب للنفس والضمير بحسب وجهة نظره. وتوافقه الرأي "رحمة"التي طالبت بضرورة انهاء تدخل الحل العشائري بقضايا القتل العمد واستبدال العقوبة بالعوض المالي لما فيه من ضياع للحقوق والشعور بالظلم لمجرد رؤيتها لقاتل والدتها حرا طليقا ينعم بالحياة الحرة بعد ان قبلت العشيرة "الدية" مقابل حصول الجاني على حكم مخفف "الاشغال الشاقة المؤقته". الغبين القاضي العشائري فهد مقبول الغبّين تحدث عن "العطوة العشائرية"والتي تؤخذ لحين صدور قرار قطعي من المحكمة والعمل على اقناع ذوي الضحية بقبول الدية لرأب الصدع بين اهل الجاني واهل المجني عليه."تتراوح الدية في القضاء العشائري من 15 الى 30 الفا".
العوايشة رئيس المركز الاسلامي في الجامعة الاردنية الدكتور احمد العوايشة لم يعارض الغاء عقوبة الاعدام رغم نص الشريعة الاسلامية على القصاص وهو القتل مقابل القتل بقوله تعالى "ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب" حيث ان القصاص لا ينفذ عند عفو اولياء المقتول والاتفاق على الصلح مقابل مبلغ من المال فيما طالب رئيس كنيسة العذراء الناصرية الاب خليل الجعار بالغاء عقوبة الاعدام كون الحياة ملك لله . ورأت المحامية اسمى خضر ان عقوبة الاعدام جائرة لعدم تنفيذها في حال تمكن الجاني او ذويه اجراء الصلح مع ذوي المجني عليه واسقاط حقهم الشخصي الى جانب تاثرها بالجوانب المادية بتوفر دفاع مهني جيد للمقتدرعلى عكس الفئات المهمشة من"النساء والفقراء والغرباء" .
عوض "بتول عوض" التي ما زالت تتجرع الالام اثر اصابتها البليغة وخضوعها لعملية جراحية مؤخرا لاصابتها بشظايا في تفجيرات عمان في تشرين الثاني من عام 2005 تخالف بالرأي وتتطلع الى يوم تنفيذ حكم الاعدام بساجدة الريشاوي التي نفذت التفجير في عرس كان يقام في فندق الراديسون ساس مطالبة بتنفيذه في مكان عام رغم تأكيدها من عدم تمكنها من مشاهدة تنفيذ الحكم .
التشريعات الاردنية
صادق مجلس النواب على تخفيف حكم الإعدام على مجموعة من الافعال والتي يعاقب عليها بالأشغال الشاقة المؤبدة بدلاً من الإعدام بتعديل المادة 138 من قانون العقوبات وتعديلاته رقم 16 لسنة,1960 الحياري
قانون الاحداث الاردني حسب رئيس الهيئة المختصة بالنظر في قضايا عنف الاحداث القاضي نذير الحياري لا يجيز الحكم بالإعدام على جرائم ارتكبها أشخاص دون الثامنة عشرة من العمر لانهم فتيان في مقتبل العمر يمكن اصلاحهم ، كما لا ينفذ بالمراة الحامل . باك
الامين العام للمركز الوطني لحقوق الانسان شاهر باك دعا الى الغاء هذه العقوبة كونها عقوبة"استئصالية"لا يسوغ اللجوء اليها الا استثناء وعند الضرورة القصوى وعلى الجنايات الاكثر جسامة وخطورة . ابو حلاوة
اكدت المديرة التنفيذية لمجموعة ميزان لحقوق الانسان ايفا ابو حلاوة ان كثيرا من دول العالم الغت عقوبة الاعدام التي تفرضها التشريعات على بعض انواع الجرائم واستبدلتها بعقوبة الاشغال الشاقة المؤبدة لاختلاف طبيعة بعض هذه الجرائم التي يعاقب عليها بعقوبة الاعدام . جهشان من جانبه اكد استشاري الطب الشرعي الدكتور هاني جهشان ان الإعدام جائر وغير حضاري وغير رادع في مكافحة العنف في المجتمع ، والاعتماد عليها يُحَوّل الانتباه عن الإصلاح الإجتماعي والسيطرة على الجريمة إلى التركيز على أهمية الانتقام وتنفيذ العقاب .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش