الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتاح مؤتمر طبي اقليمي حول `تنظير القنوات المرارية` * الخرابشة: 42% من أسباب الوفيات في الأردن سببها أمراض القلب

تم نشره في الخميس 29 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
افتتاح مؤتمر طبي اقليمي حول `تنظير القنوات المرارية` * الخرابشة: 42% من أسباب الوفيات في الأردن سببها أمراض القلب

 

 
عمان - الدستور
كشف وزير الصحة الدكتور سعد الخرابشة بأن أمراض القلب تشكل 42% من أسباب الوفيات في المملكة.
وذكر الوزير الخرابشة في كلمة ألقاها نيابة عنه الدكتور ضيف الله اللوزي ، مساعد الأمين العام لشؤون المستشفيات لدى افتتاح مؤتمر طبي إقليمي في مستشفى الأمير حمزة بعمان بعنوان "تنظير القنوات المرارية من الألف إلى الياء" ويستمر يومين ان الأنماط الحياتية السائدة التي تنطوي على سلوكيات وممارسات ذات أثر على الصحة كزيادة استهلاك الدهون وتفشي ظاهرة التدخين والخمول البدني لعدم ممارسة الرياضة اليومية أدت الى ارتفاع الاصابة بالأمراض المزمنة كأمراض القلب والأوعية الدموية وداء السكري وأمراض الكولسترول والدهنيات داعياً الى إعادة الإستراتيجية الصحية للتركيز على الوقاية للحد من انتشار هذه الأمراض.
وقال الدكتور الخرابشة: لقد استطاع الأردن أن يحقق خلال السنوات القليلة الماضية بفضل توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني ودعمه المتواصل ، إنجازات متقدمة في شتى مناحي الحياة وحقولها ، وفي مقدمتها الحقل الصحي ، الذي تطور كماً ونوعاً ، وقائياً وعلاجياً.
تطور ملموس
وأكد الوزير بأن اختصاص الأمراض الباطنية شهد تطوراً ملموساً وولادة اختصاصات فرعية جديدة ، حيث انتشرت أقسام الباطنية في جميع مشافي الوزارة ومراكزها الصحية الشاملة ، التي يقوم على تقديم الخدمات الطبية فيها عدد من الأخصائيين والمقيمين في الطب الباطني والكوادر التمريضية والفنية ، وقد زودت هذه الأقسام بأحدث الأجهزة الطبية وأكثرها تطوراً.
وقال الخرابشة ان الوزارة نفذت العديد من البرامج الوقائية ، كالبرنامج الوطني للوقاية من الأمراض غير السارية ، وبرنامج مكافحة التدخين ، وبرنامج الكشف المبكر عن السرطان ، وبرنامج فحوصات ما قبل الزواج ، حيث تشكل التوعية محوراً رئيسياً في هذه البرامج ، ولذلك فقد عملت الوزارة بالتعاون مع جامعة جونز هوبكنز ـ برنامج الاتصال لصحة الأسرة ، وعدد من القطاعات المعنية الأخرى على بناء استراتيجية إعلامية صحية وطنية ، تحت عنوان "صحتنا مسؤوليتنا" لتعزيز أنماط حياتية وممارسات سلوكية سليمة ، تنعكس إيجاباً على صحة الفرد والمجتمع. ابوحسان.
من جانبه حيّا نقيب الأطباء الدكتور هاشم أبو حسان المشاركين في المؤتمر العلمي وفي هذا الصرح الطبي الكبير والتي تعقد بالتعاون ما بين مستشفيات وأقسام وزارة الصحة وجمعية الجهاز الهضمي الأردنية المنبثقة عن نقابة الأطباء الأردنية.
وقال ان هذا التعاون يمثل طموحاتنا جميعاً وتوجهاتنا ، فالعلاقة بين وزارة الصحة وكافة العاملين بها مع نقابة الأطباء الأردنية هي علاقة أساسية وهي لمصلحة المهنة. وقال إن عقد هذا المؤتمر يعبر عن التطور العلمي والمهني والتقني لوزارة الصحة وهذا أمر يبعث على الطمأنينة باستمرارية الوزارة لتقديم افضل الخدمات والرعاية الصحية لكافة المواطنين.
وأكد على ضرورة تحسين ظروف العمل للأطباء والعمل بكل جدية وتوجهات واضحة نحو حل مشكلة التقاعد ، هذه المشكلة المزمنة التي تؤرقنا جميعاً ، فلا يجوز أن يحال طبيب إلى التقاعد بأقل من ربع ما يتقضاه ولذلك فإن العمل على تحويل كافة الزميلات والزملاء إلى نظام الضمان الإجتماعي أو من خلال نظام خاص أو أي معادلة أخرى تحل هذه المشكلة هو مطلب أساسي.
وكنا قد بحثنا هذا الموضوع مع دولة رئيس الوزراء.
والقيت عدة كلمات من الدكتور جمال الدباس رئيس قسم الباطنية في مستشفى الأمير حمزة والدكتور عبد الحافظ خرابشة المساعد الفني في مستشفى الأمير حمزة والدكتور يوسف النعيمات مدير دائرة اختصاص الباطنية في وزارة الصحة والدكتور صفوان خصاونة رئيس جمعية الجهاز الهضمي والكبد في نقابة الأطباء أشادوا فيها بالمؤتمر لرفع سوية المهنة والحفاظ على السمعة العلمية للأطباء في داخل الوطن العربي وخارجه. وكان الدكتور نزيه عبابنه رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر قد قدم المتحدثين في افتتاح المؤتمر مشيدا بالجهات الداعمة للمؤتمر والمشاركين من الاردن ووطننا العربي. كما قدم الدكتور مصطفى الشناق محاضرة بعنوان "تنظير القنوات المرارية في الأردن والعالم".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش