الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رأي * احمد جميل شاكر * حتى لا تتكرر التجربة الفاشلة لمؤسسة النقل العام

تم نشره في السبت 17 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
رأي * احمد جميل شاكر * حتى لا تتكرر التجربة الفاشلة لمؤسسة النقل العام

 

 
ازمة السير الخانقة والارتفاع المستمر في اسعار المحروقات وعدم القدرة على بقاء خدمات النقل العام على ما هي عليه وما تشهده من تراجع ، كل ذلك يبرر اقدام امانة عمان الكبرى ووحدة الاستثمار في الضمان الاجتماعي على اضافة شراكة مع القطاع الخاص وتأسيس شركة نقل عام في العاصمة تجسد روح التعاون بين الحكومة والقطاع الخاص لما فيه مصلحة الوطن والمواطن.
الشركة الجديدة وكما صرح عنها امين عمان قبل ايام وشرح تفاصيلها قبل ذلك وزير النقل من شأنها رفع سوية خدمات النقل للباصات في العاصمة من حيث توفير الباصات الجديدة والمجهزة بالتقنيات الحديثة وتوفير 200 باص في المرحلة الاولى لهذا الغرض تشجيعا للمواطنين باستحداث وسائط النقل العام بدلا من استعمال سياراتهم الخاصة مما يخفض استهلاك الوقود ويساهم في تخفيف ازمة المرور ويوفر الكثير من الوقت والجهد على المواطنين.
الشركة الجديدة ستضم امانة عمان وبنسبة مشاركة 13% ووحدة الاستثمار في مؤسسة الضمان الاجتماعي بنسبة عشرين بالمئة وبكلفة اجمالية لهما قدرها 12 مليون دينار في حين ان الشركات الاربع للنقل مجتمعة تملك 67% من رأسمال الشركة الجديدة للنقل ، وانها دخلت بباصاتها وعقودها ومعظم هذه الحافلات بحالة سيئة وان الشراكة الجديدة تعني ان قيمة هذه الباصات والبالغ عددها 300 تبلغ نحو 40 مليون دينار في حين ان المعلومات تشير الى ان القيمة السوقية لهذه الشركات المندمجة لا تزيد في اي حال من الاحوال عن 25 - 30 مليون دينار اي ان الحكومة ستتحمل الفرق لان حقوق امتلاك الخطوط مبالغ في تقديرها خاصة اذا ما علمنا ان قيمة الباص الجديد تتراوح بين 70 - 80 الف دينار وان معظم هذه الباصات اصبحت قديمة ومستهلكة وبحاجة الى تبديل قبل التفكير في استحداث خطوط جديدة.
اننا نأمل ان لا تتحمل الشركة الجديدة اعباء مالية وديون الشركات المندمجة وان لا تتكرر التجربة الفاشلة لمؤسسة النقل العام التي اهدرت اموالا كثيرة بلغت حسب اخر التقارير اكثر من 15 مليون دينار.
نحن على يقين باهمية قيام الشركة الجديدة للنقل وان اموال الضمان الاجتماعي التي ستساهم فيها وحدة الاستثمار في المؤسسة هي اموال للمواطنين وان الامر يتطلب اعادة النظر بالتعديلات التي قامت بها شركة مالية والتي قدرت السهم الواحد لشركة النقل العام الجديدة بدينار و 800 فلس في حين ان مثل هذا الرقم اذا ما تم احتساب القيمة الفعلية للباصات المندمجة في هذه الشركة والبالغ عددها 300 باص وان لا يتم مكافأة شركات النقل الاربع وتحمل ديونها وخسائرها وباصاتها القديمة وعدم التزامها بتطبيق العقود الموقعة مع هيئة تنظيم قطاع النقل العام ومن بينها توفير باصان لذوي الاحتياجات الخاصة ووضع اللوحات الالكترونية والبطاقات الذكية.
الحاجة الماسة لتطوير خدمات النقل العام لا يمكن لاحد تجاهلها لكن الامر يتطلب المزيد من الدراسات والتقدير الحقيقي والواقعي لممتلكات الشركات المندمجة لاننا نعول على الشركة الجديدة للنقل العام كل الامال في النجاح وتحقيق الارباح لوحدة الاستثمار وللامانة على حد سواء.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش